الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / بعد نجاح الجولة الأولى من تحدي عُمان لمنافسات الدفع الرباعي… الجمهور يطالب بالمزيد
بعد نجاح الجولة الأولى من تحدي عُمان لمنافسات الدفع الرباعي… الجمهور يطالب بالمزيد

بعد نجاح الجولة الأولى من تحدي عُمان لمنافسات الدفع الرباعي… الجمهور يطالب بالمزيد

الجمعية تؤكد إقامة 3 جولات في الشهر الفضيل
جمال الطائي : رياضة المحركات بالسلطننة ساهمت في استقطاب فئات مختلفة من عشاق هذه الرياضة
حققت الجولة الأولى من تحدي عُمان لمنافسات الدفع الرباعي نجاحا كبيرا والتي تنظم من قبل الجمعية العُمانية للسيارات، وطالب الجمهور بعد نهاية الجولة بالاستمرارية وذلك لما تمتعت به الجولة من إثارة وتشويق ومتعة، حيث تواصل الجمعية مسيرتها محافظة على سمعتها بين أوساط المهتمين بهذه الرياضة وتتمتع المنافسات التي تنظمها الجمعية بمتابعة خليجية وعربية وأجنبية، وتؤكد الجمعية التزامها في إقامة 3 جولات متبقية في شهر رمضان.

وحظيت المنافسة كذلك بحضور جماهيري كبير وكان لهتافهم وتفاعلهم الأثر الكبير في نجاح النسخة الأولى والتي تقام لأول مرة في فعاليات شهر رمضان المبارك، وتعمل الجمعية خلال نسخة العام الجاري على توسعة نشاطاتها وتقديم رؤية شاملة تحظى بإقبال كافة المشاركين في منافسات رياضة المحركات والجمهور أيضا.

وبالعودة إلى مجريات تحدي عُمان لمنافسات الدفع الرباعي والتي شهدت مشاركة 12 متسابقا، تمكن المتسابق سمير البلوشي من تحقيق المركز الأول متقدما على المتسابق أيمن الفارسي الذي حل وصيفا، وجاء المتسابق عزان العجمي في المركز الثالث.

وقطع المتسابقون 5 مراحل حيث أطلق على المرحلة الأولى اسم “مسقط” والثانية “نزوى”، والثالثة “وادي شاب”، والرابعة “الجبل الأخضر”، والمرحلة الأخيرة والخامسة “صلالة”، حيث أتى الهدف من تسمية المراحل بأنها تحمل تضاريس وطبيعة الطرق في المناطق المذكورة بين الجبلية والصخرية والرملية والطينية وكذلك طرق الوديان.
وقدم الشيخ نزار بن سعيد الشنفري الدعم اللازم لشق مسارات السباق وإقامة هذا الحدث، حيث تواجد في قلب الحدث لمتابعة مجريات السباق وبحضور العميد جمال بن سعيد الطائي عضو مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات الذي وجه الشكر الجزيل لشركة الشنفري على دعم البطولة.
صرح العميد جمال بن سعيد الطائي عضو مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات، قائلا: يسرنا أن نعبر عن فخرنا لما وصلت إليه الجمعية العمانية للسيارات من تقدم كبير خلال الفترة المنصرمة في مضمار رياضة المحركات، وأن ما تحقق ليس إلا حلقة ضمن سلسلة واسعة من المشاريع التطويرية التي تخطوها الجمعية بخطى ثابتة وقواعد راسخة.
وأشار العميد الطائي إلى ان رياضة المحركات بالسلطنة ساهمت في استقطاب فئات مختلفة من عشاق هذه الرياضة، كما تمكنت الجمعية من تنظيم عدد من السباقات والبطولات المتنوعة سواء على المستوى المحلي والإقليمي وفقاً للمعاير الدولية المتماشية مع الاتحاد الدولي للسيارات.
وأكد فيه تصريحه على صعيد نشر وعي السلامة المرورية بين فئات الشباب، فقال: حرصت الجمعية العمانية للسيارات على تقديم رسالة هادفة للمجتمع من خلال التعريف بالطريقة الآمنة لممارسة رياضة المحركات في الأماكن المخصصة لها، أما على صعيد المتسابقين، فخلال الفترة الماضية شهدت الجمعية العُمانية للسيارات مشاركة بمستويات عالية جداً من قبل المتسابقين العمانيين الذي اجتهدوا كثيراً في التحضيرات والتكثيف من التدريبات وتبادل الخبرات مع متسابقين دوليين في رياضة المحركات إضافة إلى المشاركات الخارجية.

وتوجه العميد جمال الطائي في نهاية تصريحه بالشكر حيث قال: نتقدم بجزيل الشكر وعظيم العرفان إلى معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك رئيس الجمعية العمانية للسيارات على الرعاية الكريمة والدعم الكبير والاهتمام الدائم الذي تحظى به الجمعية العمانية للسيارات في النهوض برياضة المحركات وتوفير البيئة الآمنة لمارسة هذه الرياضة وفق أعلى معايير السلامة والمتطلبات الدولية وذلك استمراراً للرعاية الكريمة التي يوليها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم / حفظه الله ورعاه / لقطاع الشباب والرياضة في صقل قدرات الشباب وتنمية مواهبهم.

فرصة جيدة
ويعتبر شهر رمضان من كل عام فرصة جيدة للجمعية والمتسابقين لتقديم كل ما يضفي المتعة والحماس والإثارة، وتبدأ الجمعية مبكرا في كافة الاستعدادات والتجهيزات لاستقبال المشاركين والجمهور من كافة أنحاء السلطنة، وخلال الأعوام الماضية كان الحضور الجيد خير دليل على نجاح التجربة.

إن رياضة المحركات تتمتع بشعبية جارفة في السلطنة، والجمعية العمانية للسيارات لها دور كبير جدا في احتضان مثل هذه الفعاليات وفقا للمقاييس والمعايير الدولية المتعارف عليها، واحتضان الشباب بالصورة الصحيحة وارشادهم بكيفية تنظيم مثل هذه الفعاليات بصورة آمنة.
اجراءات السلامة
وتحرص الجمعية كذلك على الالتزام بكافة اجراءات السلامة داخل وخارج حلبات الاستعراض حيث وضعت عددا من المعايير يلتزم بها المشاركون في المنافسات من بينها إلزام المتسابقين بارتداء الملابس الرياضية، وارتداء الخوذة، وربط حزام الأمان، بالاضافة الى توفر طفاية حريق داخل سيارة المتسابق، كذلك عدم وجود تسريب للوقود أو زيت المحرك أو المقود، مع مراعاة ضرورة تثبيت البطارية والوصلات والأسلاك.
رؤية شاملة
وتعمل الجمعية خلال العام الجاري على توسعة نشاطاتها وتقديم رؤية شاملة تحظى بإقبال كافة المشاركين في منافسات رياضة المحركات والجمهور أيضا، وسوف يشهد شهر رمضان المبارك لعام 2016، العديد من الفعاليات التي لن تقل إبداعاً عن العام الماضي حيث ستشكل حلقة في سلسلة الجهود المتواصلة لدعم رياضة المحركات، والجمعية مستعدة بشكل كبير لإقامة الحدث وذلك بتوفير كافة سبل الراحة والأمان للجمهور، وتحضير كافة التجهيزات لحلبة الكارتينج والفعاليات الأخرى للمهرجان.

تاريخ عريق
يشار الى أن السلطنة تحظى بتاريخ عريق في مجال تنظيم مسابقات رياضة المحركات منذ عام 1978م، وتواصل السلطنة مسيرتها محافظة على سمعتها الطيبة في أوساط المهتمين لهذه الرياضة وتتمتع المنافسات التي تنظمها الجمعية بمتابعة خليجية وعربية وأجنبية.

بيئة آمنة
واستحدثت الجمعية العُمانية للسيارات خلال الثلاثة أعوام الماضية روزنامة متكاملة تحمل في طياتها أكثر من 45 مسابقة موزعة على عدد من البطولات والهادفة إلى تطوير هذه الرياضة وإيجاد بيئة آمنة لممارسيها وذلك لاحتوائهم وتطوير قدراتهم وهو ما تحقق على أرض الواقع، فالعديد من المتسابقين العمانيين في رياضة المحركات يقدمون خلال الفترة الراهنة أداءًا مميزاً ويمثلون السلطنة في العديد من المحافل الإقليمية والدولية.

إلى الأعلى