الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / التزاور وصلة الارحام وقراءة القرآن .. روحانيات تتجلى في نفوس الاهالي طيلة الشهر الفضيل

التزاور وصلة الارحام وقراءة القرآن .. روحانيات تتجلى في نفوس الاهالي طيلة الشهر الفضيل

موائد الإفطار الجماعي في عبري سمة مميزة في رمضان
عبري – من سعيد الغافري ومحمود زمزم :
رمضان شهر الخير والعبادة والترابط والتعاضد والتكاتف والتراحم والتكافل وفي ولاية عبري بمحافظة الظاهرة تجتمع الاسر على مائدة الافطار في اروع صورة جمالية حيث التجمع الاسري والالفة فيما بينهم وتعتبر موائد الافطار الجماعي في قرى عبري من سمات الشهر الفضيل تقام بصورة يومية في اماكن التجمع بمنزل العائلة اوالسبلة العامة في الاحياء حيث التقاء الاهل والجيران والاصدقاء وهذه قمة المعاني السامية لهذا الشهر الفضيل وقال حمد بن زهران الحاتمي ان لرمضان مكرمات متعددة فيه فيض من الرحمة والالفة والمحبة حيث يجمع افراد الاسرة ويؤلف بين القلوب وقد اعتدنا منذ سنوات على تجمع افراد الاسرة والاهل على مائدة افطار رمضان وبعض الاسر تقوم بعمل جدول يومي او اسبوعي للتجمع في احد منازل كبار السن بجانب الزيارات الاسرية بعد صلاة التراويح والتي تجسد روح الالفة والمحبة وروحانية الشهر الفضيل وعن العادات الرمضانية في الماضي والحاضر في شهر رمضان قال لا تختلف العادات في رمضان كثيرا فمازالت مجتمعاتنا في قرى عبري تحافظ على هذه العادة الحميدة ولاسيما التزاور في ليالي الشهر الفضيل وحول الاكلات الرمضانية التي تتصف بها مائدة رمضان قال موائد الافطار تزخر بالعديد من الاكلات الشعبية منذ القدم مثل الهريس والثريد والاكلات الشعبية الاخرى بجانب صنوف الوجبات الحديثة والحلويات
ويعكف الاهالي في ايام وليالي رمضان في الفترة الصباحية على ممارسة اعمالهم الاعتيادية وفي المساء بالصلاة والتعبد وقرآة القرآن والتزاور وهذه ارقى سمات وروحانية هذا الشهر الفضيل

إلى الأعلى