الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / روسيا ترفع سعر الغاز وتنفي الادعاءات الأوكرانية بقتلها متظاهري كييف
روسيا ترفع سعر الغاز وتنفي الادعاءات الأوكرانية بقتلها متظاهري كييف

روسيا ترفع سعر الغاز وتنفي الادعاءات الأوكرانية بقتلها متظاهري كييف

كييف ـ موسكو ـ وكالات:فرضت موسكو أمس زيادة جديدة على سعر الغاز الذي تزود به كييف التي تعتمد بقوة على هذه الإمدادات وتعيش في أوج أزمة اقتصادية. فيما اتهمت سلطات كييف أمس الخميس الأجهزة الروسية بالتورط في مقتل متظاهرين في فبراير في كييف أثناء التظاهرات التي أدت إلى الإطاحة بالنظام السابق القريب من روسيا.وقال رئيس أجهزة الأمن الأوكرانية فالنتين ناليفايتشينكو أمس الخميس وهو يعرض النتائج الأولية لتحقيق حول إطلاق النار المميت في ساحة “ميدان” وسط العاصمة الذي خلف بين 18 و20 فبراير نحو 90 قتيلا، إن “عناصر من جهاز الاستخبارات الروسي شاركوا في تخطيط وتنفيذ ما سمي عملية لمكافحة الإرهاب” أثناء التظاهرات في ميدان.وأضاف إن الرئيس السابق المؤيد لروسيا فيكتور “يانوكوفيتش أصدر الأمر الإجرامي في عملية مكافحة الإرهاب بين 18 و20 فبراير وسمح باستخدام السلاح ضد المتظاهرين”. ونفت الاستخبارات الروسية على الفور تورطها في إطلاق النار على المتظاهرين. وردا على سؤال لوكالة ريا نوفوستي، قال جهاز الإعلام التابع للاستخبارات الروسية إن “الاستخبارات الأوكرانية تحمل ضميرها مسؤولية هذه التصريحات”.وأكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أن هذه الاتهامات “متناقضة بفعل أدلة عدة”.وردت موسكو مجددا باستخدام سلاح الغاز الذي تكرر استخدامه في عملية لي الذراع مع كييف التي ترتهن في ثلاثة أخماس حاجتها من الغاز لموسكو. وأعلنت روسيا أثناء اجتماع لمسؤولي قطاع الطاقة في البلدين بموسكو عن زيادة كبيرة ثانية في سعر شحناتها من الغاز لكييف في غضون ثلاثة أيام، رافعة سعر الألف متر مكعب إلى 485 دولارا وهو أحد أعلى الأسعار المطبقة على الصادرات الروسية للدول الأوروبية. وأعلن رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف بنفسه القرار معززا بذلك طابعه السياسي.كما طلبت موسكو أيضا أن تدفع أوكرانيا ديونها في مجال الطاقة التي تبلغ 2,2 مليار دولار في الوقت الذي يعاني فيه اقتصاد كييف الذي أصبح رهين اتفاق أبرم الأسبوع الماضي مع صندوق النقد الدولي.

إلى الأعلى