الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / فرقة “الزاوية” تلامس الفضائي الروحي للإنسان بقصائد العارفين الصوفيين
فرقة “الزاوية” تلامس الفضائي الروحي للإنسان بقصائد العارفين الصوفيين

فرقة “الزاوية” تلامس الفضائي الروحي للإنسان بقصائد العارفين الصوفيين

ضمن أمسية فـي الإنشاد العرفاني والصوفـي بالنادي الثقافـي
كتب ـ خميس السلطي: ـ المصدر:
احتضن النادي الثقافي ليلة أمس الأول وضمن أعماله الثقافية في شهر رمضان المبارك الجاري، أمسية للإنشاد العرفاني والصوفي قدمتها فرقة (الزاوية للإنشاد العرفاني)، التي قدمت مجموعة من الوصلات الإنشادية متلمسة الفضائي الروحي والعرفاني من خلال قصائد العديد من الشعراء الصوفيين من ذوي الشهر البارزة.
وحول هذه الأمسية يقول حسام الجابري أحد أعضاء فرقة الزاوية للإنشاد العرفاني: فرقة الزاوية عبارة عن مجموعة من الأحباب نذروا أنفسهم في تمجيد المحبة والإنسان من خلال التغنّي بقصائد العارفين الذي لا ينتمون إلا إلى الله ويوقنون أن كل شيء في هذا العالم هو من مظاهر الله، والإنسان هو أكمل هذه المظاهر، وبالحب يعرف الإنسان نفسه ويتيقن أن كل ما يراه ويسمعه ويشعر به هو تجلٍّ غير متناهٍ للمحبوب الأول والآخر الظاهر والباطن. وأضاف الجابري: وحرص الأحباب في فرقة الزاوية على أن تكون جميع الأناشيد في تمجيد سر الإنسان وروحه الواحدة التي تسكن في كل الحاضرين، وأن تستخرج منهم المعاني المكنونة فيهم بالذكرِ والإنشاد الإحساني العاري من الانتماءات الإيديولوجية التي تستعبد الفرد وتقيّده سواءً كانت على شكل انتماءات دينية أو مذهبية أو مجتمعية كالقبلية. كما نبهت الفرقة ومن خلال حضورها أن كل حاضر هو الزاوية الوحيدة في الوجود والتي تتجه إليها كل ذرة وغرة اتجاها روحيا كاملا ومليئا بالحب، وبتمجيد الحب تنتهي كل الحروب والكروب والنقائص.
وشارك في الليلة الإنشادية كل من محمد بن موسى شهمراد البلوشي وحمد بن موسى شهمراد البلوشي وعادل بن إسماعيل البلوشي وأحمد بن حسين الفارسي وحسين بن علي بن سليمان البلوشي ومحمد بن أحمد السعدي وعمران بن عبدالله بن سعيد السعدي ومحمد بن إسماعيل البلوشي وسليمان بن سالم بن جمعة المعمري ومحمد بن أحمد بن عبيد البلوشي ويقظان بن مال الله بن نصيب القرني وأحمد بن سعيد بن سالم الفوري وعلي بن عبدالله بن علي البريكي وإسماعيل سعيد المحاربي، بمشاركة عازف العود يعقوب الحراصي.
ومن بين القصائد التي قدمتها الفرقة قصيدة العارف بالله عبد الهادي السودي:

حاضرٌ في القلبِ لم يغبِ
لذّ لي في حبه طربي
سلبٓ الألبابٓ محتجباً
كيف لو يبدو من الحُجُبِ
***
وأخرى للعارف محمد البوزيدي:
كن فاني عنك ** موجود به ولهْ
تصير باقي به ** محفوف بلطف اللهْ
زُل منكَ عنكَ ** لتبقى ببقاه
إذا تحيدْ نفسك ** ما تجد إلا اللهْ
إذا قيلَ لكَ ** من تهوى قُلِ اللهْ
أنا بهِ والِهْ ** مشغوف بحب اللهْ

وأنشدت الفرقة بمشاركة عازف العود يعقوب الحراصي لإبن الفارض:

زدني بفرطِ الحبِّ فيكَ تحيُّرا
وارحمْ حشى بلظي هواكَ تسعَّرا
وإذا سألتكَ أنْ أراكَ حقيقة
فاسمَحْ، ولا تجعلْ جوابي: لن تَرَى

الجدير بالذكر أن الأمسية الإنشادية تأتي ضمن جدول عمل ثقافي فني أقره النادي الثقافي ليكون حاضرا خلال أيام وليالي شهر رمضان المبارك.

إلى الأعلى