الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ناشئو عُمان للإبحار يتأهبون لاختبار صعب في أسبوع كيل بألمانيا
ناشئو عُمان للإبحار يتأهبون لاختبار صعب في أسبوع كيل بألمانيا

ناشئو عُمان للإبحار يتأهبون لاختبار صعب في أسبوع كيل بألمانيا

في خطوة أخرى لإكسابهم المهارات الأولمبية
يستعد سبعة بحّارة ممن تدربوا وتدرجوا في تدريبهم ضمن برنامج عمانتل للناشئين مع عُمان للإبحار لخوض منافسات السباقات الدولية ضمن فعاليات أسبوع كيل بألمانيا الأسبوع المقبل، وستكون هذه المشاركة خطوة مهمة لهؤلاء الناشئين في مسارهم نحو الهدف الأولمبي. تجدر الإشارة إلى أن منافسات أسبوع كيل هي جزء من التصفيات لكأس العالم للناشئين للاتحاد الدولي للإبحار الشراعي، وواحدة من آخر المنافسات بالفئات الأولمبية قبيل انطلاق الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بالبرازيل.ومن بين الناشئين المشاركين في هذه المنافسات يبرز البطل الوطني زكريا الوهابي (14 سنة) الذي حاز على أول لقب في بطولات الأوبتمست الوطنية لعامين على التوالي، ومعه كذلك مروان الجابري الذي كان المنافس الأصعب لزكريا في فئة الأوبتمست، وسيشكلان معًا فريقًا واحدًا في قوارب الـ29 التي تمثل الفئة التالية في المسار الأولمبي. ستكون هذه المشاركة الرسمية الأولى لزكريا الوهابي ومروان الجابري بعد المعسكر التدريبي المحلي الذي استمر لمدة ثلاثة أسابيع على قوارب الـ29 التي يبحرون عليها لأول مرة. وقد أظهر الوهابي موهبته الشراعية عندما اكتسح المركز الأول في فئة الليزر 4.7 في سباقات تحديد المستوى في المصنعة الشهر الماضي، وكان الجابري أيضًا صاحب أداء قوي في سباقات المصنعة وحاز على المركز الخامس.
كما سيشكل خميس الوهيبي وأحمد الوهيبي ثنائيًا قويًا في قوارب الـ29 أيضًا، حيث كان خميس الوهيبي صاحب أفضل نتيجة عُمانية في بطولة العالم لقوارب الليزر 4.7، علاوة على أن زميله أحمد الوهيبي يعد من أبرز البحّارة الواعدين في هذا الجيل. سينافس هؤلاء الأربعة ضد أفضل البحّارة في فئة الـ29 الأولمبية من أرجاء العالم، حيث تظهر قائمة المشاركين الأولية تسجيل 83 بحّارًا من 12 دولة.وعن أهمية هذه المشاركة للناشئين قال محسن البوسعيدي، مدير فريق الناشئين في عُمان للإبحار: “ستكون المشاركة فرصة مواتية لبحّارينا لتجربة السباقات ضمن أعداد كبيرة من المنافسين، فتجاربهم السابقة تتضمن منافسات دولية من خلال سباقات أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي، ولكن التجربة في أسبوع كيل ستكون مختلفة ومناسبة لهم لتطوير مهاراتهم في هذه المرحلة قبل انطلاق بطولة العالم لفئة الـ29 في مدينة ميدينبليك بهولندا نهاية الشهر المقبل”. ومن بين البحّارة البارزين سيكون البحّار سالم العلوي أقوى المرشحين لتمثيل السلطنة في فئة الليزر 4.7 الصعبة، وسيكون في منافسة قوية ضد 96 بحّارًا من مختلف أرجاء العالم. وسيشارك معه في ذات الفئة ثلاثة بحّارة هم عبد العزيز العريمي، ومنصور المحروقي، وجميعهم بدأوا مشوار الإبحار في فئة الأوبتمست في عام 2012م وتدرجوا في الأداء حتى وصلوا إلى فئة الليزر، وجميعهم خاض تجربة المنافسات الدولية سابقًا من خلال المشاركة في فئة الليزر راديال ببطولة العالم للناشئين التي نظمها الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي في عام 2014م. وسينافس هؤلاء الأربعة من أجل رفع رصيدهم من النقاط والفوز بمقاعد في بطولة العالم للناشئين في فئة الليزر 4.7 التي ستقام في كيل خلال شهري يوليو وأغسطس. وقال حمدان بن موسى الحراصي القائم بأعمال نائب الرئيس لاستراتيجية الشركة بعمانتل: “تمثّل هذه المشاركة في أسبوع كيل للإبحار الشراعي بألمانيا فرصة ثمينة لتسريع عجلة التعلم والتدريب لدى الناشئين خاصة وأنهم يطمحون للاحتراف والانتقال إلى مستويات أكبر في الرياضة، نتمنى لأشبالنا كل التوفيق ونتطلع إلى عودتهم لأرض السلطنة بعد هذه التجربة المثرية. إن عمانتل – بصفتها المشغل الرائد للإتصالات في السلطنة وإحدى أكبر المؤسسات الداعمة للمجتمع – مستمرة في دعم برامج الشباب في مختلف القطاعات ونفتخر بأن نكون جزء من نسيج المجتمع العماني”.تجدر الإشارة إلى أن أسبوع كيل الشراعي يقام خلال الفترة 8 إلى 26 يونيو، ويعتبر أضخم الفعاليات الشراعية في شمال أوروبا، حيث أنه يستقطب أكثر من 3500 بحّار كل عام. وفي عام 2014م سجل القارب العُماني مسندم عُمان للإبحار رقمًا قياسيًا جديدًا في سباق افتتاحية الأسبوع، وعاد مرة أخرى في عام 2015م ليرفع علم السلطنة ويدشن الحملة الترويجية الجديدة لوزارة السياحة في أوروبا.

إلى الأعلى