الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “تطبيقية عبري” تؤكد على توعية المجتمع للتعرف على الأسس السليمة في اختيار الأنسب والأفضل من المنتجات
“تطبيقية عبري” تؤكد على توعية المجتمع للتعرف على الأسس السليمة في اختيار الأنسب والأفضل من المنتجات

“تطبيقية عبري” تؤكد على توعية المجتمع للتعرف على الأسس السليمة في اختيار الأنسب والأفضل من المنتجات

عبري ـ (الوطن):
نظمت جماعة حماية المستهلك بكلية العلوم التطبيقية بعبري العديد من البرامج والفعاليات والحملات التوعية التي يعنى بها المستهلك حتى يكون على وعي تام بمسؤوليته المشتركة مع الحكومة، وتعريفه على الأسس السليمة في اختيار الأنسب والأفضل في سوق تعددت فيه أساليب الغش والاحتيال من قبل البعض.
وقالت أسماء الحوسنية خريجة كلية العلوم التطبيقية بعبري وإحدى مؤسسات الجماعة: بناء على القانون الثالث الذي أصدرته الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي ينص على: “الحق لكل مستهلك أن يحصل على الثقافة المتعلقة بحمايته والتشريعات والحقوق والمسؤوليات الواقعة عليه وكيفية التصرف حيالها, وذلك بهدف تمكينه من التصرف كمستهلك قادر على اختيار السلع والخدمات اختياراً واعياً, فضلاً على تعريفه بالتشريعات والقوانين التي تضمن له حقوقه ودوره في المحافظة عليها” وكون البعض لا يدرك حقوقه وواجباته كمستهلك كان لا بد من حملة توعي المواطن بكل ذلك، حيث جاءت حملتنا في وقت لم يكن هناك أي هيئة أو جهة مسؤولة عن حماية المستهلك، وإن وجدت فكانت صلاحيتها محدودة مشيرة الى انه عندما كانت الحملة في عامها الثالث جاءت التوجيهات السامية من لدن صاحب الجلالة لإنشاء الهيئة العامة لحماية المستهلك”.
وأضافت: من المهم توعية المستهلك بمضار الدعايات والإعلانات التجارية المضللة وأساليب الغش والتحايل أينما وحيثما وجدت، وكذلك ضرورة المشاركة في التقليل من البضائع الغير قانونية والغير صالحة للاستهلاك.
بدوره قال ماجد الشيباني خريج كلية العلوم التطبيقية بعبري: إن مبدأ الفكرة جاء من منطلق التعاون المشترك بين الحكومة والمستهلك، بحيث أن يكون المستهلك على وعي تام بمسؤوليته المشتركة مع الحكومة، وتعريفه على الأسس السليمة في اختيار الأنسب والأفضل. واضاف: جاءت فكرة حماية المستهلك ساعية لتحقيق أهدافها من أجل المستهلك لتستهدف طلبة وطالبات الكليات والجامعات والمدارس والمجتمع الخارجي بحيث تطلعهم على الأولويات التي يجب أن يراعيها المستهلك عند شراء أي منتج من أسعار وغيره، وذلك بتثقيفهم بحقوقهم وكيفية الحفاظ عليها بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي الاستهلاكي لدى المستهلك والمجتمع ككل، كما أن الحملة تهدف أيضا إلى ترويج المنتجات العمانية وبيان أهميتها وجودتها ومنافستها للمنتجات العالمية، وكذلك مدى تأثير نموها اقتصاديا على البلد مشيرا لقد كان للحملة عدة مشاركات خارجية تمثلت في مشاركتها في جماعة اصدقاء البيئة والمجتمع بجامعة السلطان قابوس، وذلك في ديسمبر 2011، كما شاركت الحملة في نفس الشهر في معرض العمل التطوعي الأول الذي نظمته وزارة التنمية الاجتماعية.
من جانبها قالت الطالبة مية الحوسنية: من الأهداف التي تسعى الحملة لتحقيقها هي تثقيف المستهلك بمسؤوليته مع الحكومة في حماية نفسه وترشيده بالأسس السليمة الواجب عملها عند اكتشاف تجاوز قانوني أو مخالفة صحية، بالإضافة إلى تسهيل وإرشاد فكرة تقديم الشكاوى إلى المختصين عند حدوث تجاوزات قانونية، ومن أهم أهدافها بث روح “كلنا من أجل حماية المستهلك” في كل فرد وترسيخ ذلك في نفوسهم حتى تستفيد مختلف شرائح المجتمع.
واشارت الحوسنية لكون الحملة في عامها السادس على التوالي، وبعد أن تحولت من حملة إلى جماعة فهنالك الكثير من البرامج التي تسعى الجماعة لتطبيقها هذا العام، من ضمنها: إقامة يوم مفتوح في الكلية بعنوان “كلنا مفتش” وتنظيم عدد من المسابقات منها: مسابقة إعادة تدوير الورق، والمسابقة الكبرى على مستوى المدارس، كما أن الجماعة ستنظم بالتعاون مع الهئية العامة لحماية المستهلك مسابقة فيلم قصير هادف على مستوى السلطنة عن حماية المستهلك في مختلف المجالات، إضافة إلى ذلك هنالك أيضاً مسابقة دراسات وبحوث متعلقة بحماية المستهلك تستهدف جميع فئات المجتمع تعمل الجماعة على تنظيمها، ومن ضمن الفعاليات التي تهدف الجماعة إلى تنظيمها بالتعاون مع الإدارة العامة لحماية المستهلك مبادرة “سلة الخير” للمستهلك، كما تحرص الجماعة على المشاركة الدورية بمختلف المواضيع بالمجلة التابعة لحماية المستهلك، والمشاركة أيضاً في المعارض السنوية التي تقدمها الهيئة، وتقيم الجماعة حملات توعوية ومحاضرات تثقيفية تستهدف فيها طلبة المدارس والكليات.
أما محمد البلوشي مشرف الجماعة بكلية العلوم التطبيقية بعبري فقال: تسعى الكلية دائما لوضع الطالب في اتصال مستمر مع مجتمعه المحيط وتحثه على الاهتمام بقضايا المجتمع المختلفة وتأكيدا لأهمية قضية حماية المستهلك والتي كانت ولا زالت شغلا شاغلا للكثيرين فقد خصصت الكلية جماعة خاصة لها تقوم بدور متكامل في توعية المستهلك كما تسعى الجماعة دائما بكل حرص أن تكون على تواصل دائم مع المجتمع وتفاعل مستمر مع أحداثه سواء الخليجية منها أو الأقليمية أو حتى العالمية لتجعل توعية المستهلك والحفاظ على حقوقه غاية وهدفا لها.

إلى الأعلى