السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / محمد الشعيلي يتحدث عن “الوجود العماني في شرق افريقيا وزنجبار”
محمد الشعيلي يتحدث عن “الوجود العماني في شرق افريقيا وزنجبار”

محمد الشعيلي يتحدث عن “الوجود العماني في شرق افريقيا وزنجبار”

مسقط ـ الوطن: الصورة ـ المصدر:
يستضيف جامع أبي عبيدة بمنطقة العذيبة بمسقط اليوم بعد صلاة الجمعة الدكتور محمد بن حمد الشعيلي الباحث في التاريخ العماني، للحديث عن الوجود العماني في شرق افريقيا وزنجبار وذلك ضمن سلسلة محاضراته الرمضانية ، وسيتناول فيها الوجود العماني في شرق أفريقيا وزنجبار، والتي سيستعرض فيها جذور العلاقات العمانية في هذه المنطقة وكيف بدأ وصول العمانيين إليها، وأهم المحطات المتعلقة بالتواجد العماني في زنجبار وشرق أفريقيا عبر الدول المختلفة التي حكمت عمان، وكذلك أبرز المحطات المتعلقة بذلك وصولا إلى انقسام الأمبرطورية اعلمانية واستقلال زنجبار، وغيرها من المواضيع الأخرى في هذا الجانب.
كما قدم الدكتور محمد بن حمد الشعيلي يوم الجمعة الماضي ببلدة الحبي بولاية بهلاء محاضرة بعنوان (أحداث مؤثرة في التاريخ العماني) ضمن برنامج النشاط العلمي والفكري لفرقة الأنوار بالولاية في هذا الشهر الفضيل.
وقد استعرض الدكتور محمد الشعيلي في هذه المحاضرة العديد من الأحداث المهمة في التاريخ العماني وتطرق إلى تأثير تلك الأحداث على الأوضاع السياسية والاقتصادية في عمان، ودروها الكبير في احداث العديد من التغييرات على الواقع المحلي.وفي بداية المحاضرة تطرق إلى اتفاقية السيب التي وقعت عام 1920م، وظروف وملابسات توقيع هذه الاتفاقية التي تعد من أهم الأحداث في تاريخ عمان الحديث، وكيف أنها انهت النزاع الذي كان قائما بين الساحل وبين الداخل.
كما تناول الباحث كذلك الظروف والملابسات التي انتهت بها دولة اليعاربة والتأثيرات التي ترتبت على ذلك والحروب الأهلية التي دخلت فيها عمان نتجية الصراع الذي حدث في نهاية الدولة.
وفي سياق آخر تم مناقشة اختيار زنجبار عاصمة ثانية للإمبراطورية العمانية في عهد السيد سعيد بن سلطان عام 1832م وتأثير هذا القرار في واقع العلاقات المحلية والخارجية للإمبراطورية العمانية، التي انتهت عام 1861م.
وفيما يتعلق بالتاريخ الإسلامي فقد استعرض الباحث قصة اسلام أهل عمان والروايات التي ارتبطت بتحديد الفترة الزمنية لإسلامهم والكتب والرسائل التي بعثها الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو فيها أهل عمان إلى الإسلام، وموقف وسرور الرسول من حسن إسلامهم وانعكاس ذلك على تاريخ الدولة الإسلامية. واختتم الدكتور محمد الشعيلي المحاضرة باستعراض تاريخ معركة سلوت وقدوم الأزد بزعامة مالك بن فهم إلى عمان وانتصارهم على الفرس مما ادى إلى بداية كتابة وتدوين التاريخ العربي لعمان. وقد حضر المحاضرة جمع غفير تابعوا سرد هذه الأحداث الذين عبروا عن خالص سرورهم بمثل هذه المحاضرات، واختتمت المحاضرة بالعديد من المناقشات والتساؤلات حول ماتم طرحه فيه.

إلى الأعلى