الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يواصل تراجعه و«برنت» يهبط بفعل تقرير المخزونات الأميركية واستفتاء بريطانيا
نفط عمان يواصل تراجعه و«برنت» يهبط بفعل تقرير المخزونات الأميركية واستفتاء بريطانيا

نفط عمان يواصل تراجعه و«برنت» يهبط بفعل تقرير المخزونات الأميركية واستفتاء بريطانيا

مسقط ـ عواصم ـ وكالات:
بلغ أمس سعر نفط عُمان تسليم شهر أغسطس القادم 11ر45 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس انخفاضاً بلغ دولارًا واحدًا و6 سنتات مقارنة بسعر أمس الأول الأربعاء الذي بلغ 17ر46 دولار.

تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يونيو الجاري بلغ 39 دولارًا و40 سنتًا للبرميل مرتفعًا بذلك 3 دولارات و6 سنتات مقارنة بسعر تسليم شهر مايو الماضي.
فيما تراجعت أسعار النفط أمس الخميس متجهة لتكبد خسائر للجلسة السادسة على التوالي بعد تقرير عن انخفاض أقل من المتوقع لمخزونات النفط الأميركية وفي ظل المخاوف من الخروج المحتمل لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وهبط الخام الأميركي في العقود الآجلة تسليم شهر أقرب استحقاق 71 سنتا أو 1.5% إلى 47.30 دولار للبرميل.
ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 80 سنتا أو 1.6% ليصل إلى 48.17 دولار للبرميل.
وتهبط أسعار النفط يومياً بعد الثامن من يونيو لتفقد نحو 8% من قيمتها.
وفي الأسبوع الماضي وصل برنت لأعلى مستوياته منذ بداية العام الحالي حيث لامس 53 دولاراً للبرميل في حين اقترب الخام الأميركي من 52 دولاراً للبرميل بعد تعطل إمدادات من منتجين مثل نيجيريا وكندا.
وقبيل أسبوع من تصويت البريطانيين في استفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي ظلت سوق النفط وغيرها من الأسواق رهينة استطلاعات الرأي التي أظهرت على نحو متزايد أن مؤيدي الخروج من الاتحاد بدأوا يشكلون أغلبية.
وانخفضت مخزونات الخام الأميركي في الأسبوع الماضي لكن الانخفاض جاء أقل بكثير من المتوقع في حين هبطت مخزونات البنزين هبوطا حادا.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية: إن مخزونات الخام الأميركي هبطت 933 ألف برميل في الأسبوع الماضي بما يقل عن نصف وتيرة الانخفاض التي توقعها المحللون والبالغة 2.3 مليون برميل.
وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس الخميس: إنه ناقش خطط تجميد محتمل لمستويات إنتاج النفط مع نظيره الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو على هامش المنتدى الاقتصادي الدولي في سان بطرسبرج.
وقال نوفاك عن اجتماعه مع ديل بينو أمس الأول الأربعاء «ناقشنا إمكانية التنسيق وما يتبعه من عمل، إذا تدهور الوضع الراهن (في سوق النفط العالمية) فسنعود لإمكانية إجراء مزيد من المشاورات بشأن (تثبيت الإنتاج)».
وكان كبار منتجي النفط ومنهم روسيا فشلوا في الاتفاق على خفض مستوى الإنتاج في اجتماع استضافته الدوحة في أبريل، واقترحت فكرة تثبيت مستوى الإنتاج للمرة الأولى في يناير عندما وصلت أسعار النفط لأدنى مستوى في 13 عاما عند 27 دولاراً للبرميل بسبب تخمة المعروض.
ومنذ ذلك الحين انتعشت الأسعار إلى نحو 50 دولاراً للبرميل.

إلى الأعلى