الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر : انتشال مسجل قمرة قيادة الطائرة المنكوبة وبدء عملية تفريغ المحادثات
مصر : انتشال مسجل قمرة قيادة الطائرة المنكوبة وبدء عملية تفريغ المحادثات

مصر : انتشال مسجل قمرة قيادة الطائرة المنكوبة وبدء عملية تفريغ المحادثات

القاهرة من إيهاب حمدي:
أعلنت لجنة التحقيق المصرية في حادث الطائرة المصرية المنكوبة العثور على مسجل محادثات كابينة قيادة الطائرة. وقالت إن السفينة المؤجرة من الحكومة المصرية للمشاركة في أعمال البحث عن حطام الطائرة التي سقطت في مياه البحر المتوسط الشهر الماضي تمكنت من العثور على مسجل محادثات كابينة قيادة الطائرة. وأضافت أنه تم انتشال الجهاز على عدة مراحل، حيث إنه وجد في حالة تحطم إلا أن أجهزة السفينة تمكنت من انتشال الجزء الذى يحتوي على وحدة الذاكرة والتي تعتبر أهم جزء في جهاز المسجل .
وأشار إلى أنه تم إخطار النيابة العامة، والتي أصدرت قرارها بتسليمه إلى لجنة التحقيق الفني في الحادث لاتخاذ إجراءات فحص وتفريغ المحادثات مضيفة أنه يجري حالياً ترتيبات عملية نقله من السفينة إلى الإسكندرية، وسيكون في استقباله مسؤولو النيابة العامة وأعضاء لجنة التحقيق.
وكانت سفينة تتبع شركة “ديب أوشن سيرش” نجحت في وقت سابق بتحديد عدة مواقع رئيسية لحطام طائرة مصر للطيران التي تحطمت منذ حوالي شهر في البحر المتوسط عندما كانت قادمة من باريس وعلى متنها 66 شخصا، حسبما أعلن بيان للجنة التحقيق في الحادثة مساء امس الاول الأربعاء. وقالت اللجنة في بيان إن السفينة قدمت للمحققين أول صور للحطام، وسيقوم فريق البحث الموجود على متنها الآن برسم خريطة لأماكن أجزاء الحطام.
وسيتم تسليم أجزاء الحطام التي عثر عليها من قبل إلى لجنة التحقيق بعد أن يكمل المحققون الإجراءات المعتادة. ويحتفظ المحققون بالأجزاء في الوقت الراهن كأدلة جنائية. وجاء في بيان اللجنة أن السفينة “جون ليثبريدج” تخوض سباقا مع الزمن للعثور على الصندوقين الأسودين، اللذين يقول المحققون إنهما سيساعدان في تفسير سبب تحطم الطائرة يوم 19 مايو. وستنتهي قدرة الصندوقين الأسودين على إرسال إشارات تساعد على اقتفاء أثرهما في المياه العميقة يوم 24 يونيو.
وفي السياق، أوقفت سفينة تابعة للبحرية الفرنسية عمليات البحث عن حطام طائرة مصر للطيران التى سقطت فى البحر المتوسط، فى ظل وجود سفينة أخرى متخصصة فى البحث تحت الماء فى المنطقة وبعد نجاحها فى تحديد موقع الحطام.وقال مسؤول فى البحرية الفرنسية أمس الخميس إن السفينة لابلاس أنهت مهمتها بالاتفاق مع السلطات المصرية. ورصدت لابلاس إشارات من أحد جهازى تسجيل الرحلة الشهر الماضى.
على صعيد آخر، قتل شرطيان مصريان في مدينة العريش، شمال شبه جزيرة سيناء، إثر هجوم 4 مسلحين ملثمين على منزل كانا بداخله. ولم يشر بيان أصدرته وزارة الداخلية المصرية إلى الجهة التي تقف وراء الهجوم، وفق ما نقلت “أسوشيتد برس”، الخميس. وقال مسؤول مركز الإعلام بوزارة الداخلية إن فردي شرطة قتلا في الساعات الأولى من صباح أمس الخميس إثر إطلاق ملثمين النار عليهما بالعريش بمحافظة شمال سيناء. وأضاف المسؤول، في بيان نشر على صفحة وزارة الداخلية على فيس بوك، أن “4 ملثمين قاموا باقتحام منزل فردي شرطة بحي المساعيد بدائرة قسم ثالث العريش، واطلقوا الأعيرة النارية تجاههما”. وتابع أن إطلاق النار أدى إلى مقتل مساعد شرطة ومندوب شرطة من قوة قسم شرطة ثالث العريش. ويسود شمال سيناء حالة من التوتر بسبب هجمات مكثفة تشنها جماعات متطرفة مسلحة ضد قوات الجيش والشرطة، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو 2013.
من جهة أخرى، قال مصدر بوزارة الداخلية المصرية ، إن الأجهزة الأمنية ضبطت 5 سودانيين أثناء محاولتهم التسلل إلى إسرائيل عبر الحدود الدولية بشمال سيناء. وأوضح المصدر، في تصريح له أنه أثناء قيام القوات بملاحظة الحالة الأمنية شمال العلامة الدولية بمنطقة نخل بشمال سيناء، ألقت القبض على 5 سودانيين أثناء محاولتهم التسلل إلى إسرائيل. وأضاف المصدر أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهمين.

إلى الأعلى