الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / من أحكام محلات بيع اللحوم

من أحكام محلات بيع اللحوم

يحيى بن أحمد بني عرابة:
من صنوف التجارة القائمة في الأسواق والمنتشرة في المجتمعات هي محلات مختصة ببيع اللحوم، ويشترط في اللحوم التي تباع في هذه المحلات: أن تكون مذكاة شرعًا بأيدٍ مسلمة، وأن تكون من الحيوانات الجائز أكل لحومها كالجمال والبقر والأغنام والدجاج، كما يجوز في هذه المحلات بيع الأسماك فهي حلال إلا أن يكون سمكًا طافيا قد طغى الفساد عليه، وأما الحشرات إن لم تكن ضارة فلا حرج في بيعها وأكلها، كما ينبغي للتاجر أن يراعي الاجراءات المتخذة من قبل الجهات المعنية في تنظيم البيع في هذه المحلات من شروط صحية وفنية محافظًا على الصحة والنظافة في محله.
وينبغي التنبه إلى أن بعض المحلات التجارية تضع في لائحة المحل صورًا مرسومة لحيوانات بقر أو جمال أو غيرها من الحيوانات للدلالة أو الدعاية للمحل فهذا ينبغي تركه لأن تصوير ذوات الأرواح بالرسم أو بالنحت أمر محجور للروايات الكثيرة عن النبي (صلى الله عليه وسلم)، ومنها قوله (صلى الله عليه وسلم):(إن أصحاب هذه الصور ليعذبون بها يوم القيامة ويقال لهم أحيوا ما خلقتم)، ويفضل أن يوضع في لوحة المحل ما يستفاد منه في أمور اللحوم من دعاية أو إرشادات وأن تكون من باب الدعوة الصامتة إلى الله تعالى يبتغي بها صاحب المحل الأجر من عند الله تعالى وتعليم الناس ما ينفعهم في دينهم ودنياهم.

إلى الأعلى