الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / كأس أوروبا 2016: ايرلندا الشمالية تنعش آمالها بفوز تاريخي على أوكرانيا
كأس أوروبا 2016: ايرلندا الشمالية تنعش آمالها بفوز تاريخي على أوكرانيا

كأس أوروبا 2016: ايرلندا الشمالية تنعش آمالها بفوز تاريخي على أوكرانيا

باريس ـ أ.ف.ب: أنعش المنتخب الايرلندي الشمالي اماله في التأهل الى الدور ثمن النهائي بفوزه التاريخي على نظيره الاوكراني 2-صفر على ملعب “بارك اولمبيك ليون” في مدينة ليون وأمام 42 ألف متفرج في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة ضمن كأس اوروبا لكرة القدم المقامة في فرنسا حتى 10 يوليو المقبل.
وتلتقي المانيا مع بولندا لاحقا ضمن المجموعة ذاتها.وهو الفوز الاول لايرلندا الشمالية في اول مشاركة لها في العرس القاري، والاول لها في بطولة كبيرة منذ تغلبها على اسبانيا 1-صفر في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الخامسة في مونديال اسبانيا 1982 في 25 يونيو عندما بلغت ثمن النهائي وخرجت بحلولها ثالثة واخيرة في المجموعة الرابعة خلف فرنسا والنمسا.
وعوضت ايرلندا الشمالية خسارتها امام بولندا صفر-1 في الجولة الاولى ورفعت رصيدها الى 3 نقاط قبل مباراتها امام المانيا المتصدرة في الجولة الثالثة الاخيرة الثلاثاء المقبل، فيما منيت اوكرانيا بخسارتها الثانية على التوالي بعد الاولى امام المانيا بالنتيجة ذاتها وودعت البطولة التي تخوض غمارها للمرة الاولى في تاريخها ايضا عبر التصفيات والثانية بعد استضافتها المشتركة مع بولندا للنسخة الاخيرة والتي ودعتها ايضا من الدور الاول.
وتخوض اوكرانيا مباراتها الاخيرة امام بولندا الثلاثاء المقبل.ولم تشهد المباراة فرصا خطيرة الا ما ندر واتسمت بالاندفاع البدني مع افضلية نسبية لاوكرانيا في الاستحواذ على الكرة، بيد ان التنظيم الدفاعي للايرلنديين وواقعيتهم وقتاليتهم ساهمت بشكل كبير في انتزاعهم اول ثلاث نقاط في البطولة القارية.
واجرى مدرب ايرلندا الشمالية مايكل اونيل 5 تغييرات على التشكيلة التي خسرت امام بولندا الاحد الماضي، ابرزها احتفاظه بهداف التصفيات كايل لافيرتي (7 اهداف) على مقاعد الاحتياط مفضلا عليه كونور واشنطن.
ودفع اونيل في خط الوسط بكل من ستيوارت دالاس وكوري ايفانز وجيمي وورد مكان بادي ماكنير وكريس بايرد وشاين فيرغوسون، واشرك المدافع الايمن ارون هيوز مكان كونور ماكلوفن.في المقابل، اجرى مدرب اوكرانيا ميخائيل فومنكو تعديلا واحدا على التشكيلة التي خسرت امام المانيا (صفر-2) باشراكه يفغن سيليزنيوف مكان رومان زوزلايا.وكانت اول محاولة في المباراة تسديدة قوية للمدافع ياروسلاف راكيتسكي من 40 مترا بين يدي الحارس مايكل ماكغوفرن (24).وكاد غريغ كاثكارت يمنح التقدم لايرلندا الشمالية بضربة رأسية قوية اثر ركلة ركنية مرت بجوار القائم الايسر(34).
وانقذ الحارس الاوكراني اندري بياتوف مرماه من هدف محقق بابعاده تسديدة قوية لستيفن ديفيس قبل ان يشتتها الدفاع (42).ونجح غاريث ماكاولي في منح التقدم لايرلندا الشمالية بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة حرة نفذها اوليفر نوروود (49).وهو الهدف الاول لايرلندا الشمالية في البطولة التي تخوض غمارها للمرة الاولى في تاريخها، كما هو الهدف الاول لها في بطولة كبيرة منذ عام 1986 في مونديال المكسيك وتحديدا هدف كولن جون كلارك في مرمى اسبانيا (1-2) في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة، علما بان سجلها يتضمن 3 مشاركات في العرس العالمي ابرزها عام 1958 عندما بلغت ربع النهائي (الدور الثاني في 1982 في اسبانيا والاول في المكسيك 1986).
وكادت اوكرانيا تدرك التعادل بضربة رأسية ليفغن سيليزنيوف تصدى لها الحارس على دفعتين (50)، ثم ركلة حرة جانبية انبرى لها يفغن كونوبلاينكا وتصدى لها الحارس على دفعتين ايضا (54).وتوقفت المباراة بسبب المطر الغزير والبرد (57)، حيث طلب الحكم التشيكي بافل كرالوفيتش من اللاعبين العودة الى غرف الملابس قبل ان تستأنف بعد دقيقة واحدة.
وكاد فيكتور كوفالنكو يدرك التعادل من تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايسر (71).وانقذ حارس مرمى ايرلندا الشمالية مرماه من هدف التعادل بتصديه لتسديدة قوية لاندري يارمولنكو (88).
ووجه بديل ماكغين، بديل جيمي وورد، الضربة القاضية لاوكرانيا بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة السادسة الاخيرة من الوقت بدل الضائع من تسديدة بيمناه من مسافة قريبة مستغلا كرة مرتدة من الحارس بياتوف اثر تسديدة لستيوارت دالاس.

إلى الأعلى