الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يختتم تداولات الأسبوع دون الـ”45″ دولاراً وأسعار النفط ترتفع للمرة الأولى في 7 أيام
نفط عمان يختتم تداولات الأسبوع دون الـ”45″ دولاراً وأسعار النفط ترتفع للمرة الأولى في 7 أيام

نفط عمان يختتم تداولات الأسبوع دون الـ”45″ دولاراً وأسعار النفط ترتفع للمرة الأولى في 7 أيام

مسقط ـ عواصم ـ وكالات:
اختتم الخام العماني تداولات الأسبوع المنصرم دون الـ”45″ دولاراً حيث بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر أغسطس القادم أمس 70ر44 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد يوم أمس انخفاضًا بلغ 41 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الخميس الذي بلغ 11ر45 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يونيو الجاري بلغ 39 دولارًا و40 سنتًا للبرميل مرتفعًا بذلك 3 دولارات و6 سنتات مقارنة بسعر تسليم شهر مايو الماضي.
فيما ارتفعت أسعار النفط الخام أمس الجمعة للمرة الأولى في سبعة أيام مع التقاط الأسواق أنفاسها بعد المخاوف التي ثارت بشأن تأثير الخروج المحتمل لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وارتفع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 59 سنتاً أو 1.3% إلى 47.78 دولار للبرميل بعد هبوطه 3.6% في الجلسة السابقة، وتتجه عقود الخام لتكبد خسارة أسبوعية تقارب 5.5%.
وزاد سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 37 سنتاً أو 0.8% إلى 46.58 دولار للبرميل، وكانت عقود الخام خسرت 3.8% في الجلسة السابقة وانخفضت الأسعار نحو 5% في الأسبوع المنصرم.
وارتفع الجنيه الاسترليني من أدنى مستوى له في شهرين بعد تعليق حملة الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي المقرر إجراؤه هذا الأسبوع عقب مقتل عضوة البرلمان البريطاني جو كوكس أمس الأول الخميس والتي كانت من أبرز مؤيدي بقاء بريطانيا في الاتحاد.
وحققت السلع الأولية مكاسب بشكل عام في حين ارتفعت مؤشرات الأسهم القياسية ومن بينها مؤشر نيكي الياباني.
بينما قال وزير النفط الفنزويلي ايولوخيو ديل بينو أمس الأول الخميس: ان انتاج النفط في ايران سيصل الى مستوياته السابقة على العقوبات بحلول سبتمبر وهو ما يسمح بإحياء المحادثات بشأن تجميد عالمي لانتاج الخام.
ومتحدثا إلى رويترز على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة سان بطرسبرج الروسية قال ديل بينو: إن فكرة تجميد الانتاج قد تناقش في اجتماع غير رسمي لمنتجي النفط الاعضاء وغير الاعضاء في أوبك في الجزائر في سبتمبر.
وأضاف: انه سيقترح ان تتبنى أوبك رسمياً اثناء اجتماعها في نوفمبر سياسة “لنطاقات الانتاج” بما يسمح لانتاج الدول الاعضاء بالتقلب في حدود معينة.
وقال ديل بينو: إن ذلك سيسمح للمنظمة بألا تعود إلى مناقشة المسألة الشائكة المتمثلة في سقف الانتاج والحصص الانتاجية للدول الاعضاء.
ومضى قائلاً “سيكون لدينا نطاقات للانتاج وسنراقبها بشكل مستمر، ذلك سيعطي مرونة في تصحيح الامور على الفور”.
وعانت فنزويلا بشدة من إنهيار سعر النفط مع تراجع انتاجها وكذلك الانتاج في دول أخرى كثيرة منتجة للخام .. لكن ديل بينو قال: إن الانتاج يتعافى الان لأن أمطاراً سقطت مؤخراً ساعدت في زيادة انتاج الكهرباء وهي ضرورية لتشغيل الحقول النفطية.
وأضاف: أن انتاج النفط الفنزويلي حاليا يبلغ 2.7 مليون برميل يومياً وهو ما يسمج لفنزويلا بتصدير 600 ألف برميل يومياً إلى الصين و400 ألف برميل يوميا إلى الهند و800 ـ 900 ألف برميل يومياً إلى الولايات المتحدة والاحتفاظ بحوالي 550 ألف برميل يوميا للاستهلاك المحلي.
وقال أيضاً: إن فنزويلا والصين تناقشان بشكل مستمر خطوط ائتمان والتعاون في القطاع النفطي لكنه إمتنع عن قول ما إذا كانت فنزويلا تناقش تغيير شروط خطوط الائتمان التي حصلت عليها من بكين في مقابل النفط.
وأضاف: ان محادثات تجري حالياً مع حائزي السندات التي يحين موعد إستحقاقها في 2017 لكنه إمتنع عن الكشف عن تفاصيل أو تأكيد أنهم عرض عليهم مبادلة تلك السندات بدين جديد.

إلى الأعلى