الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / برنامج المسابقات “صوغات” .. حكايات تراثية متنوعة لوقائع عمانية معرفية فريدة
برنامج المسابقات “صوغات” .. حكايات تراثية متنوعة لوقائع عمانية معرفية  فريدة

برنامج المسابقات “صوغات” .. حكايات تراثية متنوعة لوقائع عمانية معرفية فريدة

يبث مساء كل يوم على قنوات تلفزيون سلطنة عمان
خالد الزدجالي: صوغات دلالة على رسوخ الثقافة العمانية الأصيلة حيث التواصل المعرفي مع الأجيال
كتب ـ خميس السلطي:
يتشكل التراث العماني بمفرداته المتنوعة ليكون أكثر حضورا من خلال تفاصيل رمضانية يومية يقدمها برنامج المسابقات المحلي “صوغات”، هذا البرنامج يأتي مساء كل يوم على قنوات تلفزيون سلطنة عمان من الساعة العاشرة والنصف مساء وحتى منتصف الليل، ويقدم نماذج تراثية عمانية من خلال صور حديثه مبتكرة تتمثل في الجانب البصري والفكرة العامة التي يقوم عليها.
مقدم البرنامج خالد بن صالح الزدجالي تحدث عن خصوصية “صوغات” وإطلالته التلفزيونية خلال شهر رمضان المبارك قائلا: في بداية الأمر أنا سعيد جدا أن أكون أكثر قربا من المشاهد الكريم في هذا العام في ليالي شهر رمضان المبارك، حيث تبادل المعلومة والترحال في فضاءات هذا الوطن الغالي المعطاء، فهنا نحن نقدم المفردة العمانية الأصيلة بكل تجلياتها وخصوصيتها، ولأن المفردة العمانية حاضرة، ارتأينا أن ينطلق اسم البرنامج من عمق عاداتنا وتقاليدينا.
وأضاف الزدجالي: “صوغات” مفردة محلية حاولنا أن نحييها ونقدمها للجمهور لتكون حاضرة مع الجيل الجديد، خاصة إذا ما علمنا ان بعض المصطلحات اصبحت غائبة عنه، وعلى الإعلام التركيز على بعض المصطحات التي لها خصوصية كبيرة في حياة أبائنا وأجدادنا، بحيث لا تندثر ولا تنسى في خضم الانفتاح المعرفي والمعلوماتي على العالم من حولنا، هي كما أردناها أن تكون كدلالة على رسوخ الثقافة العمانية الأصيلة حيث التواصل المعرفي مع الأجيال، في المقابل أن هذه المفردة تعني الهدايا، أما الصوغة فهي مرتبطة كثيرا بحلي النساء، فعلى سبيل المثال يقال صوغة العروس، أو هدية الزواج إلى غير ذلك، ولهذا الأمر ـ ولله الحمد ـ تلقينا ردود فعل إيجابية حول آلية العمل على هذا البرنامج كما نسمع عنها وتتبعها، فنحن هنا نحاول قدر الاستطاعة إحياء جزء من تراثنا العريق.

تجربة جديدة
وعن تجربة وجود استوديو متخصص خارجي مفتوح يقول الزدجالي: هذه تجربة جديدة نوعا ما ونكون ضمن أجواء مفتوحة، فتلفزيون سلطنة عمان كانت لديه الرغبة الواضحة بأن يشارك الناس والجمهور لياليهم الرمضانية بعيدا عن الأجواء المغلقة، وجئنا إلى جراند مول مسقط لنكون أكثر قربا منهم ونتفاعل معهم، ووجدنا التفاعيل إيجابيا ومميزا فهناك الكثير من الأشخاص أتوا خصيصا للمشاهدة والتعرف على كيفية العمل على بث برنامج مباشر يصل للجميع في كل مكان.
ولهذا أيضا تجاوبت معنا الكثير من الشركات ونتلقى الكثير من الاتصالات للمشاركة معنا من قبلها، كما تحصلنا على هدايا وصوغات كثيرة، ولأن صوغاتنا عمانية خالصة عملنا على أن تكون اسئلتنا المطروحة على المشاركين من صميم المحلية العمانية وقريبة من الناس في إطار علمي وأدبي وثقافي واجتماعي واقتصادي وغيرها.

اختيار المشاركين
آلية اختيار المشاركين هي عادة اتبعها تلفزيون سلطنة عمان منذ سنوات ماضية تتمثل في الرسائل النصية، بحيث يقوم المشارك مسبقا بإرسال رسالة نصية إلى رقم تحدده إدارة البرنامج واتباع خطوات معينة، بعدها يدخل رقم هاتف هذا المشارك ضمن مجموعة من الأرقام في نظام إلكتروني آلي ويتم اختياره تلقائيا عن طريق الفرز للحاسب الآلي.
ولهذا نحن نبتعد عن إشكاليات قد تضعنا في حرج مع المشاهد الكريم، فهذا النظام يحفظ للمشاهد حقوقه وأيضا يدفعه لأن يكون ضمن المتنافسين والمتسابقين في البرنامج أو ضمن أولئك الذين يكونون ضمن السحب على جوائز فورية أو أخرى مميزة.
وفي هذا العام يتم اختيار ثمانية أرقام للمشاركة في المسابقة ويتم الاتصال بأصحابها للمشاركة معنا في المسابقات اليومية هنا في الاستوديو، وفي نهاية المطاف هناك فارس واحد يتحصل على جائزة مادية معينة وأيضا من يشاركنا لن يعود خائبا.

السحب النهائي
بالنسبة للسيارة اللكزس المتوفرة لدينا في الأستوديو سيتم السحب عليها في اليوم الأخير من شهر رمضان المبارك بإذن الله تعالى، وهنا لدي توضيح بشأنها فالسحب على هذه السيارة سيكون عن طريق السحب الآلي الإلكتروني للمشتركين معنا يوميا بالرسائل النصية لبرنامج صوغات، إضافة إلى سحب يدوي سيقام للمتسوقين من جراند مول مسقط، وفي نهاية الأمر سيؤتى بالإسمين الذين تم اختيارهم من قبل الحاسب الآلي والفرز اليدوي ليكونا ضمن قرعة نهائية على شخصين، ومن تقع عليه القرعة يأخذ السيارة.

صوغات المخيني
في الإطار ذاته يقول المذيع محمد المخيني: لا يخفى على الجميع فأنا سعيد بهذه المشاركة في برنامج المسابقات “صوغات”، مع فريق فني متخصص من معدين ومنفذين وإيضا إلى جانب المذيع خالد بن صالح الزدجالي. في برنامج صوغات لدي فقرة أقدمها بين حين وآخر تحمل عنوان “صوغات المخيني”، ومن خلالها أقوم بالتجوال في أروقة مجمع جراند مول، التقي بالحضور والمتابعين، والجميل أن هذه الفقرة هي مباشرة للجمهور المتواجد معنا بشكل يومي، كما تعتمد على الجمهور بكل اطيافهم (أطفال، نساء، شباب، شيّاب)، لا نستثني أحدا، وهنا نقدم اسئلة من عمق المحلية العمانية بسيطة وخفيفة، إضافة إلى دردشة حول موضوع خفيف نتناوله، ونحاول في برنامج صوغات أن نتقرب إلى جمهورنا من خلال تسبيط ما نطرحه من اسئلة ليحظى الجميع بهذه الصوغات التي تتوفر معنا وبشكل مباشر.

إلى الأعلى