الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / (عمران) تدعم مشروع تطوير أول حديقة مائية عائلية بمواصفات عالمية في مسقط
(عمران) تدعم مشروع تطوير أول حديقة مائية عائلية بمواصفات عالمية في مسقط

(عمران) تدعم مشروع تطوير أول حديقة مائية عائلية بمواصفات عالمية في مسقط

مسقط ـ (الوطن):
كشفت الشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران) عن دعمها لمشروع تطوير أول حديقة مائية عائلية بمواصفات عالمية في مسقط، ويعد المشروع إحدى المخرجات الرئيسية التي أثمر عنها البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين.
ويهدف هذا المشروع الرائد إلى إيجاد وجهة جذب سياحية وترفيهية فريدة من نوعها للزوار، حيث قام بتأسيسه فريق عمل يشمل ستة من الكفاءات الوطنية من خريجي الدفعة الأولى بالبرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين ـ أحد البرامج الأولى من نوعها على مستوى السلطنة التي تم إطلاقها تحت رعاية ديوان البلاط السلطاني كمبادرة من قبل فريق العمل للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في مجال الاستثمار في تنمية قدرات الكوادر العمانية وبناء الجيل القادم من القادة والرؤساء التنفيذيين في القطاع الخاص العماني.
ضم فريق العمل كوكبة من كبار التنفيذيين الذين يمثلون مجموعة من المؤسسات العمانية العاملة في قطاعات المال والغاز والبترول والطيران والاتصالات والسياحة، حيث شمل الفريق: عائشة الخروصية، والمهندس عدنان العلوي، والدكتور علي مصطفى اللواتي، وعلي اللواتي، وبدر الهاشمي، والمهندس علي الراسبي رئيس العمليات في شركة عمران سابقاً والرئيس التنفيذي لإحدى شركات الغاز والبترول الرائدة حالياً.
وقد دأب فريق العمل على تطوير فكرة مشروع الحديقة المائية على مدار سنة كاملة، قضوا فيها أكثر من 5000 ساعة لتجهيز خطة عمل شاملة تتضمن دراسات ونماذج مالية مفصلة وبحوثا تعنى بالأطراف المعنية بالمشروع. وخلصت نتائج الدراسة التي أعدها فريق العمل إلى جدوى المشروع في تحقيق فوائد اقتصادية وإيجاد فرص استثمارية مهمة للقطاع الخاص مع توقعات بتحقيق عوائد مجزية للمساهمين عند التشغيل.
وفي هذا الصدد، صرح سعادة الدكتور علي بن قاسم جواد اللواتي، مستشار الدراسات والبحوث بديوان البلاط السلطاني، رئيس اللجنة الإستشارية للبرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين قائلاً: يسرني أن أهنىء فريق المجموعة الأولى من خريجي البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين لإنجازهم المتفرد والتزامهم في البرنامج. وتؤكد نتائج المشروع بكل وضوح المساهمة البارزة للفريق في دعم استراتيجية قطاع السياحة عبر تقديم مقترح بمعايير عالمية.
من جانبه أفاد جيمس ويلسون، الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للتنمية السياحية (عمران)، قائلاً: تتمثل مهمة عمران في دعم المشروعات ذات الأهمية الوطنية التي من شأنها تعزيز مكانة السلطنة على خارطة السياحة العالمية. كما نتطلع دائماً لدعم وتطوير وتنمية المهارات والكفاءات الوطنية وتمكينها من تطوير وإدارة تلك المشروعات الهامة والحيوية، ومن هذا المنطلق أود التأكيد على التزامنا بالتعاون مع البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين من أجل تحقيق تلك الغاية. كما أن تدريب وتطوير القيادات التنفيذية في عمان هو أحد الأهداف الرئيسية التي ترتكز عليها عمران.
وأضاف: لقد أوضحت دراسات السوق المكثفة التي قام بها فريق عمل البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين أن هناك اهتماماً كبيراً بالحدائق المائية من قبل جيل الشباب، ما ينطبق مع الأسواق الأخرى المجاورة للسلطنة، باعتباره منتجاً جاذباً للسياحة والإقامة الفندقية العائلية.
وقال: لطالما تطلع المجتمع في عمان إلى الاستمتاع بمرافق ترفيهية عائلية، ونحن سعداء بالتعاون مع فريق عمل البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين من أجل تقديم مشروع ذي مواصفات عالمية، ومما زاد من سعادتنا وفخرنا هو مشاركة المهندس على الراسبي الرئيس السابق للعمليات في شركة عمران ضمن فريق العمل الذي ساهم في تطوير هذا المشروع.
واختتم جيمس حديثه قائلا: سيتم تنفيذ المشروع بالشراكة مع القطاع الخاص، وقد لمسنا اهتماماً ملحوظاً من المستثمرين المحليين للمشاركة في تطويره، حيث نقوم حالياً بالتفاوض مع عدد من المستثمرين والشركاء المحليين ونتطلع لإعلان المزيد من التفاصيل والمعلومات في وقت قريب. ونحن على ثقة بأن هذا المشروع الذي يتميز بمعاييره العالمية سيسهم في تعزيز مكانة السلطنة كوجهة رائدة للسياحة العالمية.
الجدير بالذكر أن البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين يتم تنفيذه بالتعاون مع المعهد الدولي لتطوير الإدارة IMD في سويسرا بهدف تعزيز مهارات المواهب القيادية العمانية ورفد القطاع الخاص العماني بالكفاءات والقيادات الوطنية المؤهلة.
كما تأسس البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين وفق أفضل الممارسات العالمية وأحدث منهجيات التفكير والتعليم، ليمكن المشاركين من التعامل بشكل مهني مع تحديات السوق وإيجاد الفرص الإقتصادية في السلطنة.

إلى الأعلى