الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مي سليم لـ”الوطن”: “هي ودافنشي” يحمل كوميديا ساخرة رغم أحزانه

مي سليم لـ”الوطن”: “هي ودافنشي” يحمل كوميديا ساخرة رغم أحزانه

تطرح ألبوما غنائيا يضم عشر أغنيات جديدة .. قريبا
حوار ـ عمر قناوي:
تؤكد الفنانة المصرية الشابة مي سليم حرصها على التنويع في أدوارها واختيارها بعناية لتقديمها لجمهورها الحبيب كما أنها شددت على رغبتها الدائمة في خوض سباق دراما رمضان بالجديد جدا من الأعمال الفنية الجريئة.
وأشارت مي إلى رغبتها في جعل موهبتها ذات مردود جماهيري بالتعبير عن هموم ومشكلات الناس في إطار ساخر من خلال مسلسل (هي ودافنشي ) الذي يعرض في رمضان الحالي حيث تم ربط القصة بقضايا المجتمع مع حرصها على إطار كوميدي في دورها رغم كثرة الحزن والكآبة.
وتضيف مي سليم أن هذه النوعية تسمى بالكوميديا السوداء لأنها تحمل الهموم بسخرية من عجائب الأقدار وتلاطم أمواج الزمن على شخصيات العمل وهو الأمر الذي جعلها تخوض تلك التجربة الدرامية الساخرة بحماس.
* لماذا اكتفيت بخوض سباق رمضان بعمل واحد فقط ؟
** ليس المهم تعدد الأعمال والأدوار لكن المهم تميزها ومضمونها وتميز الدور والجديد الذي يقدمه الفنان أو الفنانة. وقد حرصت على بذل جهد كبير وتركيز تام في تصوير دوري في مسلسل (هي ودافنشي) مع الفنانة ليلي علوي والفنان خالد الصاوي وهو العمل الوحيد الذي أراهن به على المنافسة لصالحي خلال السباق الرمضاني، مشيرة إلى أن التصوير سيمتد للأسبوع الأخير من شهر رمضان.
* ما سر تميز دورك بمسلسل (هي ودافنشي) ؟
** أولا الدور ينتمي لنوعية الكوميديا السوداء حيث يناقش مع أحداث المسلسل العديد من مشكلات وقضايا المجتمع في شكل ساخر مما يدفع الجمهور للضحك رغم كثرة الهموم والأحزان التي ألمت بالشخصية. ثانيا أجسد في المسلسل شخصية صحفية هي ابنة خالة الفنانة ليلي علوي التي تقف دوما إلى جوارها وتساعدها على حل مشكلاتها في إطار كوميدي ساخر.
والحقيقة رأيت من خلال القصة المبهرة نجاحا متوقعا للمسلسل وكذلك دوري المليء بالكوميديا والمواقف الطريفة التي يراها مني المشاهد للمرة الأولى.
* هل اختيارك للدور جاء صدفة ؟
** بصراحة القصة والسيناريو وورق العمل مكتوب بحرفية شديدة من جانب المؤلف الرائع محمد الحناوي وفريق العمل وقد رفضت أكثر من عمل هذا العام ولكن بمجرد عرض هذا العمل علي وقراءتي للمسلسل انجذبت للسيناريو ووافقت عليه.
*يضم المسلسل فريق عمل كبيرا، وكوكبة من النجوم ؟
** بالطبع هناك كوكبة من النجوم على رأسهم الفنانة الرائعة ليلي علوي على قمة الفريق وكذلك الفنان خالد الصاوي والمخرج المتميز عبد العزيز حشاد.
والمسلسل يشارك في بطولته أحمد سعيد عبد الغني وبيومي فؤاد ومجموعة من الوجوه الشابة وأتمنى أن ينال إعجاب المشاهدين والنقاد.
* وماذا عن أعمالك المقبلة ؟
** بعد رمضان سأبدأ مباشرة في التحضير لمسلسل جديد بفكرة مبتكرة من نوعية المسلسلات الطويلة التي حققت نجاحا كبيرا لدى الجمهور حيث أوجدت موسما دراميا جديدا موازيا للموسم الرمضاني إضافة إلى مساهمتها في اكتشاف العديد من المواهب التي تحتاج لفرص حقيقية ولذلك أتفاءل كثيرا بتلك النوعية من الأعمال الطويلة العرض التي تعتبر مكسبا كبيرا للفنان والمشاهد.
* هل أنت راضية عن ردود الأفعال من قبل الجمهور والنقاد عن مسلسل (نصيبي وقسمتك ) ؟
** بالفعل أنا في قمة السعادة والرضا بردود الأفعال الطيبة التي تلقيتها حول مسلسلي الأخير “نصيبي وقسمتك” الذي أذيع قبل بداية الموسم الدرامي الرمضاني، على شاشات القنوات الفضائية، هذا المسلسل أنا أعتز به جدا لكونه أكثر من رائع كقصة ومضمون فمنذ قراءتي الأولى للورق الذي كتبه المبدع عمرو محمود ياسين بحرفية شديدة ودقة بالغة شعرت بالتفاؤل وأن النجاح قادم وأنني سأمثل عملا متكاملا وغنيا بالمعاني ودعم هذا الإحساس كواليس العمل المليئة بالود والحب بين الجميع.
* هل كان في المسلسل مفاجآت ؟
** مفاجأتي خلال ( نصيبي وقسمتك ) كانت في اكتشافي قيمة وتواضع وتسامح الفنان هاني سلامة فهو فنان رائع وطيب ومتعاون جدا كما أنه كوميدي ويحب عمله بشكل كبير وبالفعل سعدت للغاية بالعمل معه ومع فريق عمل المسلسل الذي جمع نجوما كبارا وفنانين رائعين حيث شاركت في ثلاث حكايات أعتز بها وقدمت خلالها ثلاث شخصيات مختلفة.
وسعدت كذلك بالتعاون مع مخرجي العمل عطية أمين وعلي إدريس فالنجاح كان حليفنا وكل ردود الأفعال التي تصلني منذ عرض المسلسل حتى الآن طيبة للغاية.
* وماذا عن عودتك لمسيرتك في طريق الغناء ؟
** تم تأجيل ألبومي أكثر من مرة لأسباب خارجة عن إرادتي وإرادة الشركة المنتجة وخلال الأيام القادمة سيتم تحديد الموعد النهائي لطرحه بالأسواق قريبا.
وهذا الألبوم يضم عشر أغنيات تجمع بين ألوان الدراما والرومانسية فالمستمع بالتأكيد سيجد أغنيات متنوعة تعاونت فيها مع مجموعة من الشعراء في مقدمتهم عزيز الشافعي وحسين مصطفي كما تعاونت مع ملحنين كبار مثل محمد يحيي ورامي جمال وشريف بدر ومع موزعين متميزين مثل أحمد إبراهيم وشريف مكاوي ووسام عبد المنعم.

إلى الأعلى