الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / روسيا: الإرهاب في سوريا يفوق تبريرات الغرب

روسيا: الإرهاب في سوريا يفوق تبريرات الغرب

موسكو ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
اعتبرت روسيا أن الإرهاب الذي تعاني منه سوريا بات يفوق التبريرات الغربية ،فيما أحرز الجيش السوري تقدما خلال ملاحقته للمسلحين في الغوطة الشرقية في الوقت الذي قصفت فيه تركيا أراضي سورية على الحدود.
وشدد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف على أن تصريحات الدول الغربية عن مسؤولية الرئيس السوري بشار الأسد عن تنامي الإرهاب في بلاده غير مقبولة على الإطلاق. وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقد في ختام اجتماع وزراء خارجية بلدان رابطة الدول المستقلة: “بلغ تفشي الإرهاب في سوريا حجما لا يسمح لشركائنا الغربيين بالتمسك بذريعة تقول إن الأسد نفسه بسياسته يساهم في تنامي الإرهاب”.وتابع قائلا: “إن هذا الموقف غير مقبول إطلاقا نظرا لجميع القرارات التي تم اتخاذها في مجلس الأمن الدولي والتي تطالب بعدم تبرير الإرهاب تحت أية ذريعة”.
واعتبر لافروف أن الأحاديث عن الربط بين عقد مؤتمر “جنيف ـ 3″ وموافقة الأسد مسبقا على الرحيل، لم تعد مقبولة في الظروف الحالية. وأردف قائلا: “كل هذه الأحاديث التي تقول إنه لا يجوز عقد “جنيف-3″ إلا في حال وافق الأسد مسبقا على الرحيل، وبعد ذلك سنكون مستعدين لمحاربة الإرهاب، لم تعد مناسبة لهذه اللحظة”. وشدد الوزير الروسي على ضرورة وضع مكافحة الإرهاب كأولوية غير مشروطة بالنسبة للجميع من لهم رغبة خالصة في تسوية الأزمة السورية.
ميدانيا أفادت الأنباء أن الجيش السوري كثف عملياته في بلدة المليحة التي طوقها في الغوطة الشرقية.
من جانبه أعلن الجيش التركي أن مدفعيته أطلقت نارا على الأراضي السورية متذرعة بسقوط قذائف مصدرها سوريا.
وجاء في بيان صادر عن قيادة أركان القوات المسلحة التركية “سقطت ست قذائف على يايلاداغي في محافظة هاتاي من دون أن توقع أضرارا”.
وأضاف البيان “طبقا لقواعد الاشتباك قصفت المدفعية التركية المنطقة التي انطلقت منها النيران” من الأراضي السورية.
في غضون ذلك دعا زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري إلى ما وصفه بـ”تحكيم شرعي مستقل” ينهي الاقتتال بين المسلحين المستمر لأكثر من ثلاثة أشهر.

إلى الأعلى