الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزيرة التعليم العالي: الابقاء على اعداد المقاعد الدراسية المخصصة لخريجي دبلوم التعليم العام يؤكد الحرص الدائم لجلالته على دعم قطاع التعليم بهذا الوطن المعطاء

وزيرة التعليم العالي: الابقاء على اعداد المقاعد الدراسية المخصصة لخريجي دبلوم التعليم العام يؤكد الحرص الدائم لجلالته على دعم قطاع التعليم بهذا الوطن المعطاء

وكيل التعليم العالي: (29359) مقعداً دراسياً ووجهات وبرامج ابتعاث جديدة للعام الاكاديمي (2016م – 2017م)

قالت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي : إن إعلان مجلس الوزراء على الإبقاء على أعداد المقاعد الدراسية المخصصة لخريجي دبلوم التعليم العام يؤكد الحرص الدائم للقيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ــ حفظه الله ورعاه ـ على دعم قطاع التعليم بهذا الوطن المعطاء وإيمانه بأن بناء أجيال واعية ومؤهلة كان دائماً مبتغى ووسيلة فبناء القدرات البشرية للإنسان العماني وتسليحه بالعلم داخل البلاد وخارجها هو الضامن الأهم للحفاظ على المنجزات التي تتجلى في مختلف القطاعات والمسهم الأبرز في استمرار التقدم والازدهار وتحقيق الخطط والاستراتيجيات المستقبلية لعمان الخير والنماء.
من جانبه أشار سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي إلى أن الوزارة تسعى دائماً الى توسيع الخيارات والتنويع في جهات الابتعاث وإلحاق الطلبة بمؤسسات ذات جودة أكاديمية عالية بمختلف دول العالم مثل: الولايات المتحدة الاميركية والمملكة المتحدة، واستراليا، ونيوزلندا، وايرلندا، ومالطا، وهولندا، وبولندا، والنمسا، والمانيا وقبرص، وان الوزارة تحرص على تطبيق معايير مدروسة يبنى عليها قرار ابتعاث الطلاب لجهات تعليمية جديدة منها جودة التعليم ولغة الدراسة.
وقال: يحرص المعنيون بالوزارة عبر زيارات ميدانية على الاطلاع على أدق التفاصيل كالمقررات الدراسية، والارتباط الأكاديمي، والالتقاء مع بعض الطلبة الدارسين من الجنسيات الأخرى، وتوفر السكن المناسب داخل وخارج الحرم الجامعي، وعامل الأمان، والتأمين الصحي، وتوفر المراجع، وإجراءات التأشيرات وغيرها من العوامل التي تساعد على توفير بيئة دراسية أكاديمية تحقق الهدف من البعثة.
وأضاف سعادته: بأنه وبشيء من التفصيل يمكن الإشارة إلى أن عدد المقاعد الدراسية للعام الأكاديمي (2016 / 2017م) حوالي (29359) مقعداً دراسياً منها (17730) مقعداً في مؤسسات التعليم العالي الحكومية داخل السلطنة، و(9638) مقعداً في البعثات الداخلية، إلى جانب (1643) مقعداً في البعثات الخارجية، تتوزع بين (143) بعثة خارجية المجموعة (أ) و (1500) بعثة خارجية المجموعة (ب)، كما أن هناك (10) بعثات لبرنامج الخبراء العمانيين يضاف إليها (62) منحة خارجية مقدمة من الدول الشقيقة والصديقة، كما تم تعيين 174 مقعداً دراسياً للطلبة من ذوي الإعاقة سيدرس (10) منهم بجامعة السلطان قابوس، و(158) بالكليات التقنية و(6) آخرين بكلية العلوم الشرعية، كما تم تعيين عدد (50) مقعداً للطلبة من ذوي الإعاقات (الحركية، السمعية، البصرية) بمؤسسات التعليم العالي الخاصة ضمن برامج الابتعاث الداخلي.
من جهتها أشارت مريم بنت خليفة الخصيبية المديرة العامة المساعدة لشؤون البعثات بالمديرية العامة للبعثات الى إنه تم إضافة العديد من البرامج للابتعاث الخارجي كبرنامج الطب البشري وبرنامج طب / جراحة الأسنان في اسكتلندا، إلى جانب برنامج الطب الحيوي بأستراليا، وبرامج الرياضيات التطبيقية ودراسات الاستدامة بالولايات المتحدة الأميركية والرياضيات المالية وإدارة المياه في المملكة المتحدة وهولندا ونيوزلندا.
وحول أهم المستجدات للابتعاث الداخلي أشارت إلى أن الوزارة قامت بإضافة مجموعة من التخصصات والبرامج ضمن خطط الابتعاث مواكبة لما تشهده مختلف القطاعات في البلاد من تطور يشمل مختلف المجالات، منها بكالوريوس العلوم في الخدمات اللوجستية، والصيرفة الإسلامية، وإدارة التوريدات العالمية واللوجستية، وهندسة المواد المعدنية والمواد، وتصميم الحلي والمجوهرات، وتصميم الويب وأمن المعلومات، والقيادة التنظيمية و الإشرافية، وريادة الأعمال، واقتصاديات الطاقة، وإدارة النقل والامداد والتموين وإدارة المشاريع الصغيرة.
كما سيتمكن الطلبة المبتعثون من أبناء أسر الضمان الاجتماعي (SF) وأبناء أصحاب الدخل المحدود (SP) ومكرمة الفتيات (SR) من اختيار المؤسسة التعليمية التي يرغبون في الالتحاق بها أو القريبة من مقر سكنهم مراعاة لظروفهم وأوضاعهم الاجتماعية والمالية.
وتوفير البيئة المناسبة للتعليم من أجل التحصيل العلمي والاستقرار الاجتماعي والنفسي.

إلى الأعلى