الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: اتفاق أميركي روسي لتحسين التنسيق العسكري

سوريا: اتفاق أميركي روسي لتحسين التنسيق العسكري

القوات التركية تفتح النار على النازحين
موسكو ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
قالت روسيا إنها توصلت لاتفاق مع الولايات المتحدة على ضرورة تحسين تنسيق عملياتهما العسكرية في سوريا، فيما فتحت القوات التركية النار على مهاجرين عبروا على الحدود مع سوريا ما أسفر عن مقتل حوالي 8 أشخاص.
وذكرت وزارة الدفاع الروسية أنها سعت لإقناع واشنطن بوضع خريطة مشتركة لمواقع المسلحين لتجنب الحوادث، وذلك بعد يوم من اتهام واشنطن لموسكو بمهاجمة مسلحين تدعمهم الولايات المتحدة في سوريا.
وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن مسؤولين عسكريين من البلدين توصلا للاتفاق خلال اجتماع عقد عبر دوائر تلفزيونية. ولم يرد تعليق حتى إعداد الخبر من واشنطن.
وقال إيجور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية في بيان “تبادل وجهات النظر بشأن الحادث تم بطريقة بناءة في ظل سعي الطرفين لتحسين التنسيق في قتال المنظمات الإرهابية في سوريا ولتجنب أي حوادث خلال العمليات العسكرية في هذا البلد.”
إلى ذلك ذكر ما يسمى المرصد السوري أن عناصر من الأمن التركي قتلت ثمانية مدنيين بينهم أربعة أطفال أثناء محاولتهم عبور الحدود من بلدهم.
ووقع ذلك الحادث ليل السبت في إدلب شمال غرب سوريا قرب الحدود مع
تركيا، بحسب المرصد وهو جماعة حقوقية تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها .
وأضاف المرصد إن أحدث حصيلة للمدنيين الذين قتلهم الأمن التركي أثناء محاولتهم دخول تركيا هذا العام قد ارتفعت إلى 60 شخصا، من بينهم ثمانية أطفال.
من ناحية أخرى أفادت وزارة الدفاع الروسية بأن جنديا روسيا قتل في سوريا أثناء قيامه بصد هجوم انتحاري على قافلة إنسانية في ريف حمص.
وقالت الوزارة إن الجندي وهو من حرس القافلة الإنسانية التابعة لمركز التنسيق الروسي للمصالحة في سوريا، “قام بمنع وصول سيارة مفخخة يقودها انتحاري، إلى مكان توزيع المساعدات الإنسانية على السكان”، حسبما أفاد موقع قناة روسيا اليوم.
وأوضحت الوزارة أن الجندي أطلق النار على السيارة وأوقفها. وعند انفجار السيارة المفخخة تعرض العسكري الروسي لإصابة بالغة ما أدى إلى وفاته متأثرا بها بعد فشل جهود الأطباء في قاعدة حميميم لإنقاذه.
في غضون ذلك قال مصدر عسكري سوري لوسائل الإعلام الرسمية إن قاذفة سورية تحطمت بعد إقلاعها من مطار حماة في سوريا بسبب خلل فني.
ولم يذكر المصدر العسكري الذي نقلت عنه الوكالة العربية السورية للأنباء تصريحه متى سقطت الطائرة.
وقال بيان منفصل من مصدر عسكري أذاعه التليفزيون السوري إن الطيار أسقط الطائرة بشكل متعمد في منطقة نائية للحيلولة دون وقوع إصابات بين المدنيين.

إلى الأعلى