السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات وقمع في الأراضي الفلسطينية
الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات وقمع في الأراضي الفلسطينية

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات وقمع في الأراضي الفلسطينية

استشهاد شاب من سعير متأثرا بإصابته
رام الله المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
شنت قوات الاحتلال الاسرائيلي امس حملة اعتقالات ودهم وقمع على الاراضي الفلسطينية، حيث اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية وأمس الاثنين، 16 مواطنا من محافظات الخليل، ونابلس، وبيت لحم، وقلقيلية في الضفة الغربية، بينهم صحفيان، وأربعة أفراد من عائلة واحدة. وبين نادي الأسير في بيان له تلقت الوطن نسخة منه ظهر أمس، أن 7 مواطنين جرى اعتقالهم من الخليل، بينهم صحفي، وهم: راني الهيموني، والصحفي أديب بركات الأطرش، وفراس أبو سنينة، وحازم نيروخ، وحمزة الجمل، وصهيب أبو نجمه، ومحمد طه. ومن نابلس، اعتقل الاحتلال أربعة مواطنين من عائلة واحدة، وهم: المواطن خليل عبد الحق حسن، وزوجته خولة بدوي حسن (43 عاما)، ونجله محمد (23 عاما)، وابنته منى (19 عاما). ومن رام الله والبيرة، اعتقلت تلك القوات مواطنين اثنين، هما: محمد وجيه حمدان، والصحفي ناصر جمال خصيب (25 عاماً)، وهو محاضر في جامعة بيرزيت. وفي بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، اُعتقل كل من: محمد إياد ثوابتة (18 عاما)، وربحي محمد طقاطقة (17 عاما). كما اعتقلت قوات الاحتلال من قلقيلية المواطن محمد كايد حس كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر امس الاثنين، ستة مواطنين من مدينة الخليل، وأصابت شقيقين بالرصاص المطاطي، كما وداهمت عددا من الأحياء والمنازل في بلدة يطا جنوب الخليل. وقالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال داهمت عددا من الأحياء في مدينة الخليل، واعتقلت كلا من: أديب بركات عطية الأطرش، وحمزه بسام مصطفى الجمل، وحازم غالب نيروخ، وصهيب فوزي محمد أبو نجمه، ومحمد عبد الرحيم طه، وراني عمر الهيموني الذي أصيب شقيقيه بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط خلال اقتحام قوات الاحتلال لمنزل عائلتهم، وقد نقلا الى المستشفى لتلقي العلاج. في سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي عددا من أحياء يطا، تركزت في منطقة الحيلة، وبيت عمرا، وسوسيا والكرمل، وفتشت منازل تعود لعائلة ادعيس ومزرعة أبقار تعود للمواطن سامي العدرة، كما وداهمت وفتشت منازل تعود لنجليه. ومن قرية عارورة شمال غرب رام الله ، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، المحاضر ناصر جمال خصيب( 26 عاما)، الذي يعمل أستاذا في جامعة بيرزيت، بعد مداهمة منزل عائلته في القرية . ومن بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم ، اعتقلت الفتى ربحي محمد رسمي طقاطقة (17 عاما)، بعد دهم منزل والده وتفتيشه . وأضافت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت وسط البلدة بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز والصوت تجاههم، والتي اعتقلت خلال ذلك الشاب محمود إياد ثوابته (18 عاما)، دون أن يبلغ عن إصابات بين المواطنين . ومن حي رأس خميس المجاور لمخيم شعفاط وسط القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال اعتقلت الشاب موسى الرشق (23 عاما)، بعد تفتيش منزله في الحي المذكور، كما اقتحمت منزلا يعود لعائلة شرحة بالمخيم، واستولت على عدد من الأجهزة الالكترونية. وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال أطلقت القنابل الغازية السامة بكثافة تجاه منازل المخيم أثناء انسحابها. في السياق، نصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على مداخل قرية العيسوية وسط القدس المحتلة، وشرعت بالتنكيل بالمواطنين من خلال تفتيشهم، ومركباتهم، والتدقيق في بطاقاتهم، وتحرير عدد كبير منها. كما أصيب ستة مواطنين باختناقات، جراء استنشاقهم الغاز السام، خلال المواجهات التي اندلعت بين قوات الاحتلال والشبان، في قرية الشيخ سعد قرب حي جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة. على صعيد اخر أعلن ، عن استشهاد الشاب عريف شريف عبد الغفار جرادات (22 عاما) من بلدة سعير، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي. والشاب جرادات، هو من ذوي الاعاقة، استشهد في المستشفى الأهلي بمدينة الخليل متأثرا بإصابته بالرصاص الحي، في المواجهات التي اندلعت ببلدة سعير في الرابع من شهر مايو الماضي. وقال رئيس النيابة العامة في الخليل علاء التميمي، إنه تم فتح ملف في قضية استشهاد الشاب جرادات لتوثيق الجريمة وملاحقة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه وإعداماته المستمرة بحق أبناء شعبنا. هذا وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، المدخل الرئيس لبلدة بيتا، جنوب نابلس، بالمكعبات الإسمنتية. وأفادت مصادر أمنية، بأن قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي أغلقت المدخل الرئيس لبلدة بيتا بالمكعبات الإسمنتية ومنعت تنقل المواطنين عبره.

إلى الأعلى