الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يتراجع 14 سنتاً ويحافظ على مستواه فوق الـ 46 دولاراً
نفط عمان يتراجع 14 سنتاً ويحافظ على مستواه فوق الـ 46 دولاراً

نفط عمان يتراجع 14 سنتاً ويحافظ على مستواه فوق الـ 46 دولاراً

روسيا تتجاوز السعودية للشهر الثالث على التوالي كأكبر مصدر للنفط للصين
مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر أغسطس القادم أمس 70ر46 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس انخفاضًا بلغ 14 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الإثنين الذي بلغ 84ر46 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يوليو المقبل بلغ 44 دولارًا و33 سنتًا للبرميل مرتفعًا بذلك 4 دولارات و93 سنتًا للبرميل مقارنة بسعر تسليم شهر يونيو الجاري.
وأظهرت بيانات جمارك أمس الثلاثاء أن روسيا تجاوزت المملكة العربية السعودية لتصبح أكبر مصدر للنفط إلى الصين في مايو وذلك للشهر الثالث على التوالي حيث تخطت صادرات أكبر منتج للخام في العالم إلى الصين نظيرتها من المملكة أكبر مصدر في العالم.
وسجلت صادرات روسيا لثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم مستوى قياسياً جديداً بما يعكس استمرار الطلب القوي من شركات التكرير المستقلة في الصين.
واستوردت الصين 5.245 مليون طن أو نحو 1.24 مليون برميل من الخام يومياً من روسيا الشهر الماضي بزيادة 33.7% على أساس سنوي بما يفوق المستوى القياسي السابق الذي جرى تسجيله في أبريل والبالغ 1.17 مليون برميل يومياً.
وفاقت الواردات الصينية القادمة من روسيا نظيرتها القادمة من المملكة العربية السعودية للمرة الأولى على أساس تراكمي ففي الأشهر الخمسة الأولى من 2016 زادت واردات النفط القادمة من روسيا بنسبة 41.8% على أساس سنوي إلى 1.06 مليون برميل يومياً في حين بلغ متوسط حجم واردات النفط القادمة من المملكة العربية السعودية 1.05 مليون برميل يوميا.
وقفزت واردات الخام القادمة من المملكة العربية السعودية 33.6% في مايو على أساس سنوي إلى 961 ألف برميل يومياً بحسب ما تظهره البيانات لكنها تراجعت عن مستوى المليون برميل يوميا الذي جرى تسجيله في الشهر السابق.
وساعدت المصافي الخاصة ـ التي تسمى “أباريق الشاي” بسبب محدودية عملياتها نسبيا مقارنة بشركات التكرير الحكومية ـ على زيادة الطلب الصيني على الخام بأكثر من مليون برميل يومياً في الأشهر الخمسة الأولى من العام.
وفضلت تلك المصافي الخام الروسي منخفض الكبريت بسبب حجم الشحنات الأصغر وقرب الموقع الجغرافي في حين لم يكن الخام الذي يحتوى على نسبة أعلى من الكبريت القادم من السعودية والعراق مغرياً للمشترين بسبب حجم الشحنات الأكبر ولأن ذلك الخام يباع عادة بموجب عقود طويلة الأجل.
وتسرع الصين وتيرة الموافقة على تراخيص استيراد الخام وحصص لمصافي التكرير المستقلة.
وحصلت مجموعة هايو للبتروكيماويات مقرها شاندونج على ترخيص لاستيراد الخام يوم 14 يونيو في حين حصلت مصفاتان أخريان على حصص استيراد في مايو.
وزادت الواردات القادمة من إيران 19.5% في مايو على أساس سنوي إلى 619 ألفا و300 برميل يومياً مقابل 671 ألفا و176 برميلاً يومياً في أبريل، واستقرت الواردات في الأشهر الخمسة الأولى دون تغير يذكر تقريباً.
وزاد إجمالي واردات الصين من النفط الخام 39% الشهر الماضي على أساس سنوي إلى 7.59 مليون برميل يومياً في أكبر قفزة في أكثر من ست سنوات.

إلى الأعلى