الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر : القضاء الإداري يبطل اتفاقية (تيران وصنافير)
مصر : القضاء الإداري يبطل اتفاقية (تيران وصنافير)

مصر : القضاء الإداري يبطل اتفاقية (تيران وصنافير)

* مقتل مسلحين بسيناء * نظام أمني جديد لتأمين المطارات
القاهرة ـ من إيهاب حمدي والوكالات:
قضت محكمة القضاء الإداري في مصر، ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، واستمرار السيادة المصرية على جزيرتى تيران وصنافير. حسبما أعلن قاض في مجلس الدولة المصري أعلى هيئة قضائية ادارية في مصر.
وقالت مصادر قضائية لـرويترز، إنه يحق لهيئة قضايا الدولة أن تطعن على الحكم بالنيابة عن الحكومة أمام المحكمة الإدارية العليا التي تصدر أحكاما نهائية. واثار منح الجزيرتين للسعودية خلال زيارة العاهل السعودي الملك سلمان الى القاهرة في ابريل استنكارا وتظاهرات ضد القرار.
وينص الاتفاق بشكل خاص على منح جزيرتي تيران وصنافير الاستراتيجيتين عند مدخل خليج العقبة الى السعودية. وصرح المحامي خالد علي الذي تقدم بشكوى امام مجلس الدولة للاحتجاج على التنازل عن الجزيرتين لوكالة الانباء الفرنسية ان القرار معناه ان “الارض مصرية ولا يجوز التنازل عنها باي شكل من الاشكال والجزر جزء من الحدود المصرية وضمن الاقليم البري المصري”. وكان عدد من الناشطين المصريين وممثلو عدد من الأحزاب، أقاموا دعوى أمام القضاء الإداري لرفض الاتفاقية، الموقعة من رئيس الوزراء المصري وولي ولي العهد السعودي، في أبريل الماضي.
وازاء الاحتجاجات، اكدت الحكومة المصرية مرارا ان الجزيرتين تعودان الى السعودية وان هذه الاخيرة طلبت من مصر تولي حمايتهما في العام 1950. ولا يزال بإمكان الحكومة المصرية استئناف قرار مجلس الدولة. وأقر مجلس الشورى السعودي الاتفاقية بالإجماع يوم 25 أبريل، لكن لم يصدق عليها البرلمان المصري حتى الآن، وقالت مصر إن الاتفاقية لن تصبح نهائية إلا بعد موافقة مجلس النواب.
ميدانيا، ذكرت مصادر أمنية مصرية، أمس الثلاثاء أن 3 مسلحين قتلوا وأصيب جنديان إثر اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن بالشيخ زويد شمالي سيناء، فيما أصيب ضابط و5 جنود إثر استهداف مدرعة بعبوة ناسفة وسط سيناء. وأوضحت المصادر أن 3 مسلحين قتلوا برصاص الجيش المصري خلال اشتباكات دارت في منطقة حي الترابين وسدرة أبو الحجاج جنوبي مدينة الشيخ زويد. كما أصيب ضابط مصري و5 جنود إثر تفجير مدرعة بعبوة ناسفة بمنطقة القسيمة التابعة لمركز الحسنة بوسط سيناء، فجرها مسلحون متشددون عن بعد، وتم نقل المصابين إلى المستشفى العسكري بالعريش. كما قتل شرطي مصري داخل منزله بحي الكرامة بمدينة العريش برصاص مسلحين متشددين أطلقوا عليه الرصاص أمام عائلته، وتم نقل جثته الى المستشفى العسكري بالعريش. ويكافح الجيش المصري، الارهابيين في سيناء، الذين يشنون هجمات على الجيش والشرطة تزايدت حدتها منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي عقب احتجاجات شعبية في يوليو 2013. ويعد تنظيم “أنصار بيت المقدس”، أخطر التنظيمات الإرهابية المسلحة في شبه جزيرة سيناء، و قد أطلق على نفسه قبل أشهر اسم “ولاية سيناء” وأعلن مبايعته لتنظيم “داعش” الإرهابي. على صعيد أخر، ذكرت مصادر بوزارة الطيران المدني المصرية، امس الثلاثاء، أن نظاما أمنيا جديدا سيتم اتباعه في المطارات المصرية بدء بمطار شرم الشيخ علي أن يتم تعميم النظام الجديد في مختلف المطارات المصرية. وأضافت أنه سيتم توقيع عقد تدريب واتفاقية بين شركة “فالكون” لأمن المطارات وشركة “ريستراتا” للاستشارات البريطانية، لتنظيم عمليات الاستعانة بخبراء أمن مطارات أجانب لتدريب الكوادر المصرية. وأوضحت المصادر أن النظام الجديد يتضمن إسناد مهام تفتيش الركاب والحقائب بمطار شرم الشيخ إلى شركة جديدة هي شركة “فالكون” التابعة لجهات أمنية سيادية مصرية، بينما تتولى الشرطة كافة إجراءات التأمين الخاصة بالمطارات والمباني والإجراءات الخاصة بالجوازات. وأشارت إلى أنه لا يوجد أي تعارض بين عمل الشرطة والشركة الجديدة المتخصصة في تأمين المطارات، لافتة إلى أن الاستعانة بالشركة الجديدة يتوافق مع الدستور المصري باعتبارها شركة مصرية وتتبع جهات سيادية. وقالت مصادر وزارة الطيران المدني إن سلطات الشرطة والجمارك ستتولى تحرير محاضر ضبط أية محاولات تهريب وإنهاء عمليات اعتماد جوازات سفر المسافرين والوافدين.من جهة اخرى قضت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، المصري برئاسة المستشار يحيى دكرورى، نائب رئيس مجلس الدولة، أمس الثلاثاء، قبول الطعن المقام من محمد أبو تريكة لاعب النادى الأهلى ومنتخب مصر السابق، لإلغاء قرار التحفظ على أموال شركته “أصحاب تورز” بعد توصية هيئة مفوضى الدولة، بإلغاء قرار لجنة التحفظ على أموال الإخوان، وأمرت بإلغاء قرار التحفظ. واختصم الطعن رقم 54261 لسنة 69 ق، كل من مساعد أول وزير العدل، ورئيس لجنتى التحفظ والإدارة، للجنة المشكلة بقرار وزير العدل لاتخاذ إجراءات تنفيذ حكم محكمة القاهرة للأمور المستعجلة فى الدعوى رقم 2315 لسنة 2013 ومحافظ البنك المركزى ورئيس مجلس إدارة بنك أبو ظبى الإسلامى، ورئيس مجلس إدارة بنك بريوس مصر ورئيس مجلس إدارة بنك مصر، ورئيس مجلس إدارة البنك التجارى الدولى (CIB). كان تقرير الدائرة الأولى بهيئة مفوضى الدولة، لمحكمة القضاء الإدارى، برئاسة المستشار الدكتور محمد الدمرداش، نائب رئيس مجلس الدولة، قد أوصى بقبول الدعوى المقامة من أبو تريكة وتسوية ما يترتب على ذلك من آثار.

إلى الأعلى