الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن : اشتباكات قرب (العند) والتحالف يعترض (باليستي) أطلق باتجاه مأرب

اليمن : اشتباكات قرب (العند) والتحالف يعترض (باليستي) أطلق باتجاه مأرب

صنعاء ــ عواصم ــ وكالات: دارت أمس اشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني مدعوما بالمقاومة الشعبية والحوثيين في محيط جبل جالس بمديرة القبيطة، المطل على قاعدة العند الجوية. حسبما ذكرت مصادر يمنية، في وقت اعترضت فيه قوات التحالف العربي صاروخا باليستيا، أطلق من داخل اليمن باتجاه مدينة مأرب وتم تدميره بدون أي أضرار.
وتأتي الاشتباكات على خلفية هجوم مباغت شنته عناصر الحوثي من أربعة محاور، بهدف إحراز تقدم باتجاه لحج٬ بحسب المصادر، علماً أن عناصر الحوثيين حاولوا في الأيام القليلة الماضية شنّ عمليات عسكرية من جبهات كرش والمضاربة وراس العارة وباب المندب. ويسعى الحوثيين إلى إحداث إرباك في صفوف القوات الموالية للشرعية ما يمكنها من السيطرة على مواقع جبلية استراتيجية مطلة على قاعدة العند الجوية وممر الملاحة الدولية باب المندب. . وفي تعز، ذكرت مصادر طبية يمنية، مساء أمس الاول الاثنين، أن 12 من المدنيين جرحوا في قصف شنه الحوثيون والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في الأحياء السكنية بالمدينة جنوب صنعاء. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية، إن الحوثيين وقوات صالح قصفوا الأحياء السكنية من مواقع تمركزهم على أطراف المدينة الشرقية والشمالية ومفرق شرعب الرونة والضباب غربا مما أدى كذلك الى خسائر مادية. في غضون ذلك، اشارت مصادر في المقاومة الشعبية إلى “أن رجال المقاومة والجيش الوطني صدوا هجوما عنيفاً لجماعة الحوثي وصالح مصحوبا بقصف عنيف على مواقع المقاومة في منطقة ثعبات شرق المدينة والزنوج شمال المدينة وأجبروهم على التراجع”. وبحسب المصادر، فقد اندلعت مواجهات محدودة بين الطرفين جراء الهجوم، ما أسفر عن مقتل أحد رجال المقاومة وجرح عشرة آخرين. وأفادت المصادر، أن الحوثيين وقوات صالح مستمرين بفرض حصارهم على المدينة من المداخل الشرقية والشمالية ومفرق شرعب الرونة والضباب غربا، في حين “تواصل حشد تعزيزاتها من أفراد وآليات الى مواقع تمركزها المحيطة بالمدينة في استمرار فاضح لخرق لما يسمى بالهدنة”. ومنذ بدء سريان الهدنة في اليمن في 11 ابريل الماضي، تتبادل أطراف الصراع اليمنية الاتهامات بشأن خرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي رعته الأمم المتحدة كتمهيد للمفاوضات التي انطلقت في الكويت بعد عشرة أيام من ذلك التاريخ. وفي جبهة نهم شمال شرقي صنعاء تواصلت المواجهات في عدة جهات تمكن خلالها الجيش الوطني والمقاومة من تحقيق تقدمات في عدة مواقع والسيطرة على مرتفعات حيوية وتدمير تعزيزات عسكرية للحوثيين. وفي جبهة مريس شمال محافظة الضالع أكدت مصادر المقاومة أن عناصر الحوثي حشدت قوات عسكرية وأعدادا كبيرة من مقاتليها في الضواحي الجنوبية لمدينة دمت باتجاه منطقة مريس، وذلك بعد ساعات على فشل اتفاق هدنة أبرمته مع المقاومة لتبادل جثث القتلى بين الطرفين، والذين سقطوا خلال مواجهات عنيفة دارت بين الطرفين خلال الأيام الثلاث الماضية.
وفي محافظة البيضاء وسط اليمن قصفت عناصر الحوثي قرى المواطنين في مديرية الزاهر، وقامت بخطف عدد من المواطنين في قرية الرباط بمديرية ذي ناعم بعد مداهمة منازلهم واقتحامها وفي مديرية مكيرس جنوب محافظة البيضاء قتل 7 من عناصر الميليشيات بكمين نصبته المقاومة الشعبية لدورية تابعة للميليشيات في جبهة الحازمية.
الى ذلك، أعلنت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن أنها تصدت صباح امس الثلاثاء لصاروخ ” باليستي” ، أطلق من داخل اليمن باتجاه مدينة مأرب وتم تدميره بدون أي أضرار. وقالت قيادة التحالف ، في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية ( واس) أمس إن قوات التحالف الجوية بادرت في الحال بتدمير منصة إطلاق الصاروخ.

إلى الأعلى