الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

مركب احزاني

يا مركب أحزاني كرهت السفره
وكرهت طابور السنين الخامس!
اول تجيني في السنه لو مره
وعامين ماشفت الجمال الناعس؟
معقول هانت يا الحبيب العشره
ومعقول ما تذكر بدايت (مارس)
اول لقاءنا كان عبر….النظره
ومن يومها سهمك بقلبي غارس
ما زال اثار الحطب – والسهره
في دفتر احزان السنين الخامس

حامد الحمر

خلوا اليتيم يصيح !

الليل لا حولّ على الصدر الحزين
يحول امبينه وما بين انحره
ذبحنّي عْيوني وطاحن دمعتين
وامست لحيتي لْدمعتيني مجزره
ما تستره الايام تظهْره السنين
واللي اظهرتْه سْنين منهو يستره؟!!
كل يوم من عمري يمر كنّه ثنين
كل يومٍ نْكفن من اللحيه شعره
يَزين الابيض بس ف اللحيه يشين
والسعد معطيني من العام ادبره
وشحيلتي وامي وابي رضفوا الونين
الا ف ليلٍ يسهرونه اسهره
ان طالعوني م الوجع وبنص عين
اببتسم وخلاف دمعي انثره
عاشوا على الدنيا معاش الصالحين
وراحو من الدنيا بروح امطهره
مرواح سيفٍ من يدين مْجاهدين
ما قد بقالي بعدهم شي اخسره
هو به خسارة اكبر من الوالدين؟!!
خلوا اليتيم يصيح مكسور ظهره
كانوا على الدنيا دهر متجاورين
من حكمة الله اتجاورا ف المقبره !!
يا رب تجعلهم من اصحاب اليمين
ووجوهم تضحك رضى مستبشره
ويطوف ولدانن عليهم خالدين
بكواب من فضه وشجر دنّى اثمره
ما فيه اقسى من وداع الراحلين
من دارنا الدنيا لدار الاخره
فيني ملامح من وجوه مْسافرين
وعندي كلام ولا ادري كيف افسره
وفيني حزن بيحدني لدربه يْلين
تميت حتى الموت عني ما عذره
ادق سلف بموتري ما ادري لوين ؟!!
بس المهم ادق سلف ولا اشعره
لْوين اروح وراس مالي دمعتين؟!!
وفراق شيباني وطريق امسكره
يا ليتنا اطفال ما انحس الحنين
لي ماتت امه قالوا انها مسافره
والحمد لله رب كل العالمين
هذا قضاااه واجب انا نشكره

سعيد الحجري

صفعة كِبر ..!!

ما رجعتي
واﻷ‌مل يكبر فعيني
وان ذكرتك*
فيني طاح
طاح يحتضنه فوادي*
للجراح
اللي زرعتي*
فالرحيل المرّ “حيييييل”
ما أناني لو أقول*
“الحب مع غيري حرام”
كنت أغاااااااار*
وأذكرك قلتي أنااني*
وراح*
أ
ص
ي
ح

إن رجعتي رااح يحتضنك قبر*
به مكانك “ﻻ‌ تجين آودعك !”
الهموم اللي على هذا الصدر
تصرخ فأذني إذا جيت أسمعك
ﻻ‌ تظني الجرح تشفينه بعذر
ما بقى فصدري مكان يوسعك
شوفي صاير كالهشيم المحتظَر
داسته الهـموم حتى ضيعك !
حبل قربك طااح في إيد القدر
وآآه من إيد القدر بآتقطعك !
عاد مدري كيف لو خانك “عُمُر”
ﻻ‌ اﻷ‌نوثه وﻻ‌ أصولك تنفعك !*
من متى والحلم في عيني جسر
نلتقي فـوقه إذا جييت اتبعك !
مِـن نثرتك في تفـاصيلي بذر*
وانتي ورده تكبري وآآآنا معك*
هيييه كبرتي وانولد فييك الكُبر
ما قدر حتى حيااءك يمنعك ؟ !
لو سقط همَّي على أرضك مطر
تنبت الوحشة .. وتيبس أضلعك*
ودّي ألبس ثوب يُكسبني أجر
دامك أنتي راجعه راح انزعك!
اسمحييلي اسمحيلي …”أعتذر”
بس قولي وش لِ عندي رجعك؟

عمار السديري

غيمة وفا

اتعبني الصمت / ما ودي بخذلانك
كبوة حصانٍ وانا بسوقلك عذري
منضومة الطهربنضمها على شانك
احساس صدقه وطن متربع بصدري
واحياك حلمٍ كبير وياكبر شانك
واشبهك بالغلا و النور في شعري
لو غبت عني شعوري العاطفي صانك
اغلفك بالوفاء والطيب في حبري
وكل المشاعر تهل وتكتب اوزانك
تسكبك غيمة طهر بحساسها العذري
ولوكان حكم القدر ما دق بيبانك
روح فمان البعد اللي قصم ظهري
ما دام حظي القشر ماهز وجدانك
انا رضيت الظروف مسلمٍ امري
واهديك قلب الوفا بالعمر ماخانك
طوق عليه الزمان وطاح من بدري
وزنزانة الحب بفتحها على شانك
وبسجن جميع الشعور بداخلي واسري

محمد الهنائي

هيت لك

ياما كتبتك في خيالاتي وياما اشتقت لك
في العابرات اتوسمك واقول لا ماهيب هي
كتبتك اعذب شعر قالت لي القصيده هيت لك
مانيب يوسف قلت هاتك حي هالعذب الشهي
جاك القميص بدون ماتقديه واللي يمتلك
قلبي فداه القلب ويسوي به اللي يشتهي
مادام يستاهله كلي له وقال ارتحت لك
بقول له كلي وله لو هو نهاني ما انتهي
ياما وياما ياماهام الفكر كم غنيت لك
في الوعي واللاوعي وانهيني إلى اللامنتهي
إلين جيتي حين صدفه بعد ما الليل احتلك
جيتي حقيقه والدليل اشراقة الوجه البهي
وقلت إنتي إنتي اللي من سنين احتجت لك
تعالي آضمك بقلبي قبل عمري ينتهي

علي الحسني

اكبر خيانه

اكبر خيانه تجي بالعالم الواسع
لا خان صاحب بصاحب واتركوه عظام
والخاين الظالم اليوم ماهو بنافع
ما عاد تسوى حياته غير بالأحلام
والذيب يركض ينادي دوم أنا جايع
مثل البني ادم اتربطه مصالح هيام
وانا حياتي م بين الشاري البايع
كم هزني ظرفٍ وكم هز البدن اللام
باقي ازاحم همومي واطرب السامع
واقول ما عاد باقي من عليها سلام
وهذا البني ادم ان راح ماهو براجع
وتبقى له اعماله بقبرة حسن هـ الختام
دام الحزن له بقلبي من زمن طابع
شلون ارتاح يا دنيا وانعس وآنام
قالوا الاسم شايع وبطن البشر جايع
دنيا مصالح وكلٍ جرته الأوهام

حميد السعدي

إلى الأعلى