الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليابان في حالة تأهب تحسبا لصاروخ كوري شمالي .. والجنوبية قلقة
اليابان في حالة تأهب تحسبا لصاروخ كوري شمالي .. والجنوبية قلقة

اليابان في حالة تأهب تحسبا لصاروخ كوري شمالي .. والجنوبية قلقة

طوكيو ــ وكالات: قال مصدر حكومي أمس الثلاثاء إن اليابان وضعت جيشها في حالة تأهب تحسبا لاحتمال إطلاق صاروخ باليستي من كوريا الشمالية. في وقت أعربت فيه رئيسة كوريا جنوبية، باك كون هيه، عن قلقها إزاء وقوع هجمات إرهابية محتملة من قبل كوريا الشمالية، والتي ترتبط بشكل مباشر أو غير مباشر بالمنظمات الإرهابية الدولية.
وذكرت وسائل إعلام أن البحرية اليابانية وبطاريات صواريخ باتريوت المضادة للصواريخ تلقت أوامر بإسقاط أي قذيفة متجهة إلى اليابان. وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء نقلا عن مصدر حكومي لم تذكره بالاسم أن كوريا الشمالية نقلت فيما يبدو صاروخا متوسط المدى إلى ساحلها الشرقي لكن لا يوجد ما يشير إلى إطلاق وشيك. وقال مسؤول بوزارة الدفاع في كوريا الجنوبية إنه لا يمكنه تأكيد ما جاء في تقرير يونهاب وإن الجيش يراقب أنشطة الشمال الصاروخية عن كثب. وتصاعد التوتر في المنطقة منذ أن أجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية الرابعة في يناير كانون الثاني وأعقبت ذلك بإطلاق قمر صناعي وإجراء اختبارات لإطلاق صواريخ مختلفة. وقال المصدر الحكومي الياباني إن هناك علامات على أن كوريا الشمالية ربما تستعد لإطلاق صاروخ من نوع موسودان المتوسط المدى وهو نفس الصاروخ الذي حاولت إطلاقه في مايو الماضي مما دفع السلطات المعنية لإعطاء أوامر للجيش بالتأهب. وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إنه إذا مضى الشمال في عملية الإطلاق فإن هذا سيكون انتهاكا جديدا لقرارات الأمم المتحدة وتحديا لتحذيرات المجتمع الدولي المتكررة. وقال المتحدث باسم الوزارة تشو جوني-هيوك في إفادة صحفية “سيزيد هذا من عزلة الشمال عن المجتمع الدولي.” وشدد مجلس الأمن الدولي في مارس عقوباته على كوريا الشمالية بسبب سعيها لامتلاك أسلحة نووية. وفشلت محاولات إطلاق كوريا الشمالية الصاروخ موسودان ثلاث مرات في أبريل نيسان حسبما قال مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون. كما فشلت محاولة إطلاق صاروخ في مايو بعد يوم واحد من وضع اليابان جيشها في حالة تأهب. ويعتقد أن كوريا الشمالية تملك ما يصل إلى 30 صاروخا موسودان وفقا لوسائل إعلام كورية جنوبية وقال مسؤولون إنها نشرتها لأول مرة عام 2007 أو نحو ذلك لكن الشمال لم يختبر إطلاقها قط قبل العام الحالي.
من جانبها، نقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن الرئيسة الكورية الجنوبية باك قولها خلال اجتماع مجلس الوزراء الذي ترأسته اليوم في المكتب الرئاسي، إن الحكومة تحصل باستمرار على معلومات عن محاولات اختطاف وهجمات إرهابية ضد الشعب الكوري الجنوبي، في ظل نشر كوريا الشمالية سلسلة من مقاطع الفيديو التي تهدد فيها بتفجير المكتب الرئاسي والمباني الحكومية. وذكرت أنه تم الكشف مؤخرا عن أن تنظيم داعش الإرهابي يحرض أتباعه في كل أنحاء العالم على شن هجمات إرهابية ضد اثنين من منشآت القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية، موضحة أن عددا من الأجانب المقيمين في البلاد انضموا إلى تنظيم داعش خلال السنوات الأخيرة، وتم العثور على نحو 50 أجنبيا مؤيدا للمنظمات الإرهابية في البلاد، مشيرة إلى أن كوريا الجنوبية ليست منطقة آمنة من الإرهاب.

إلى الأعلى