الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / توزيع أكثر من 112 ألف ريال عماني من أموال الزكاة على المستحقين بالسويق
توزيع أكثر من 112 ألف ريال عماني من أموال الزكاة على المستحقين بالسويق

توزيع أكثر من 112 ألف ريال عماني من أموال الزكاة على المستحقين بالسويق

استفادت منها 1100 أسرة
بدأ صندوق الزكاة والبر بولاية السويق بتنفيذ جملة من المشاريع والأنشطة التي تهدف إلى زيادة إيرادات الصندوق من الزكوات والصدقات ، ورفع وعي المجتمع بدور الصندوق في إعانة الأسر المحتاجة ، ومساعدة المحسنين في إيصال زكواتهم وصدقاتهم إلى المستحقين.
ويعد أهم المشاريع التي ينفذها الصندوق هي توزيع أموال الزكاة على الأسر المحتاجة وذلك بين شهري رمضان 1436هـ وشعبان 1437هـ ، حيث بلغ مجموع المبالغ التي وزعت أخيرا (112150) ريالا عمانيا على دفعتين استفادت منها 1100 أسرة ، ومشروع الحقيبة والتغذية المدرسية الذي يستفيد من أكثر من (800) طالب وطالبة ، ومشروع “السلة الغذائية”، ومشروع “إفطار صائم”، ومشروع “ابدأ يومك بالصدقة”، ومشروع “مسابقة الصدقة المنزلية” للأطفال ، ومشروع “حاويات المواد الغذائية”ويسعى الصندوق إلى التواصل مع أفراد المجتمع ، ولفت نظرهم إلى حاجة الأسر الفقيرة إلى العون والمساعدة ، باعتبار ذلك مظهرا من مظاهر التكافل الاجتماعي التي حث عليه الشرع الحنيف.
وفي هذا الإطار ينفذ الصندوق نقاطا توعوية في المحلات التجارية وفي مداخل أسواق الولاية ، ونقاطا لتوزيع القسائم في جوامع الولاية يوم الجمعة ، ويستفيد من وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة في محاولة للوصول إلى أكبر عدد من الناس في الولاية لتعريفهم بأهداف الصندوق ، ومشاريعه ونشر أخباره ، ودعوتهم للمساهمة الفعالة فيها.
ويعتمد الصندوق في إيراداته على الصدقات والزكوات التي يودعها المحسنون مباشرة في حسابات الصندوق ، أو يسلمونها باليد إلى الأعضاء ، والمبالغ المحصلة من صناديق جمع الصدقات في المحلات التجارية ، وخزانات جمع الزكاة والصدقات في المساجد ، وتطبيق التبرع الإلكتروني ، والقسائم التي توزع في الجوامع ونقاط التوعية ، بالإضافة إلى التبرعات العينية والمواد الغذائية التي تُجمع عبر الحاويات المنتشرة في بعض المحلات التجارية ، أو التي يتبرع بها أصحابها مباشرة إلى الصندوق.
وتستفيد من الصندوق أكثر من ألف أسرة تنتشر في قرى الولاية المختلفة، تتم معرفتها بالاستعانة بالباحثين الاجتماعيين التابعين في الصندوق، حيث تقسم قرى الولاية إلى أحد عشر قطاعا ، يعمل في كل قرية باحث اجتماعي متطوع ، ويقوم على كل قطاع رئيس يتولى المسؤولية عن الباحثين في القطاع ، ويعمل الصندوق حاليا على تحديث بيانات الأسر المحتاجة ، من خلال استمارة جديدة أعدت للبحث الاجتماعي ، ويُنتظر أن تفرغ جميع البيانات في برنامج حاسوبي ، سيوفر قاعدة بيانات بالأسر المحتاجة ، وما تحتاجه، والإعانات التي يقدمها الصندوق لها .
جدير بالذكر أن الصندوق تقوم عليه لجنة الزكاة والصدقات بالولاية ، وهي لجنة أهلية تطوعية تشرف عليها لجنة الأوقاف وبيت المال والزكاة التي يرأسها سعادة الوالي ، وتتمثل رسالة الصندوق في “تقديم العمل الخيري وتطويره بأسلوب مؤسسي متميز يكسب ثقة المجتمع في ولاية السويق”، أما رؤيته فتتلخص في “الريادة والجودة في العمل الخيري بمفهوم مهني معاصر باتباع أساليب فعالة ، تحقق الاستدامة في توظيف الموارد وتنميتها”.

إلى الأعلى