الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني يلاقي نظيره السعودي في افتتاح خليجية الهدف للمكفوفين
منتخبنا الوطني يلاقي نظيره السعودي في افتتاح خليجية الهدف للمكفوفين

منتخبنا الوطني يلاقي نظيره السعودي في افتتاح خليجية الهدف للمكفوفين

الكلباني يرعى الافتتاح.. وعمانتل الداعم الرئيسي للبطولة
يدشن منتخبنا الوطني للمكفوفين مشاركته في البطولة الخليجية الثامنة لكرة الهدف للمكفوفين والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 6 ـ 11 من إبريل الجاري بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر عندما يلاقي نظيره المنتخب السعودي وعينه على تحقيق مفاجأة كبداية رائعة تكون لفرسان السلطنة وذلك في الساعة السادسة مساءا على الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، على أن يسبق المباراة حفل افتتاح البطولة وذلك برعاية معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية في تمام الساعة الخامسة، حيث يشارك في البطولة دول مجلس التعاون الست وهي المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة قطر ومملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة والسلطنة وفي باقي مباريات اليوم الأول يلتقي المنتخبين الكويتي والإماراتي في الساعة السابعة مساء لتختتم المباريات بلقاء يجمع قطر والبحرين في الساعة الثامنة مساءا.
الاجتماع الفني
عقد عصر أمس الاجتماع الفني الخاص بالبطولة وبحضور مندوبي المنتخبات الستة وذلك في مقر إقامة المنتخبات في فندق سيتي سيزنز، حيث تم مناقشة المنتخبات على الإجراءات والقوانين المتعلقة بالبطولة وخاصة في ظل تجدد قوانين اللعبة لذا لابد من المنتخبات معرفة ومواكبة التطورات الجديدة في اللعبة لكونها ستطبق في البطولات الخليجية وهذا ما سيفيد المنتخبات عندما تشارك على المستويات الأسيوية والعالمية، كما تم التطرق إلى ألوان زي المنتخبات وجميع المواعيد المتعلقة في مباريات البطولة على أن تلتزم المنتخبات بهذه المواعيد أثناء منافسات البطولة إضافة تحديد مواعيد تدريبات المنتخبات وأماكن التدريب.
منتخبنا عينه على الفوز
يخوض منتخبنا مباراة اليوم أمام نظيره المنتخب السعودي صاحب الامكانيات الكبيرة وأحد المنتخبات المرشحة للمنافسة بقوة على منصات التتويج، منتخبنا كان قد خاض ظهر أمس حصة تدريبية وذلك للوقوف على آخر الاستعدادات والمستويات الفنية والبدنية لدى لاعبي المنتخب، وقد أوضح مدرب المنتخب العراقي خالد نجم بأن منتخب السلطنة أصبح جاهزا للدخول في منافسات البطولة على الرغم من بعض الصعوبات التي واجهها المنتخب في بداية الاستعدادات والتي تكثلت في تقليصض مدة المعسكر الأخير وعدم رضا الكليات والجامعات وهي الجهات التي يدرس فيها اللاعبين من تفريغهم ولكن ولله الحمد أصبح المنتخب أكثر جاهزية للدخول في منافسات البطولة، ومن جانب آخر لم يبدي محمد الدروشي مساعد مدرب المنتخب خوفه من جاهزية المنتخب لهذه البطولة مؤكدا بأن المنتخب سيغير صورة وفكرة اللعبة في السلطنة وسيظهر بصورة مغايرة عن الصورة التي ظهر بها المنتخب في البطولات السابقة على الرغم من أن المنتخب الحالي هو منتخب جديد وقمنا بإدخال 4 لاعبين جدد في صفوف المنتخب للمشاركة في هذه البطولة، وعن ما اذا كان هناك تخوف من قبل الجهاز الفني على اللاعبين في مباراة اليوم لكونها مباراة افتتاح أشار الدروشي بأن المنتخب استعان بأخصائين نفسين لتهيأة اللاعبين في مثل هذه الظروف، كما عايشنا اللاعبين وكأنهم في مباراة رسمية والحمدلله ليس هناك مجال للخوف في نفسيات اللاعبين، وعن المنتخبات الأخرى التي من المتوقع أن تكون منافسة بقوة أكد الدروشي بأنه بناء على البطولات الأخيرة فإن المنتخب القطري والسعودي هما أقوى المنتخبات، مؤكدا في الوقت ذاته بأن المنتخبات الأخرى بكل تأكيد ستكون مستعدة لهذه البطولة. وعلى الجانب الآخر فأن المنتخب السعودي كان أول الواصلين إلى أرض السلطنة الخميس الماضي وخاض مباشرة حصة تدريبية وذلك للوقوف على مستويات اللاعبين والثبات في مستواهم، كما خاض المنتخب ظهر أمس حصة تدريبية وذلك للوقف على آخر الملاحظات من قبل الجهاز الفني للمنتخب، ويدرك المنتخب السعودي مدى صعوبة مباراته الأولى لكونها مع منتخب المضيف والذي سيكون متسلحا بعاملي الارض والجمهور مما سيعطي لاعبو الخصم دفعة اضافية لتحقيق الفوز وهذا مما يخشاه المنتخب السعودي.
الحكام جاهزون
أوضح الدكتور ياسر الجندي رئيس لجنة الحكام في البطولة بأن حكام البطولة جاهزين لادارة المباريات، وأضاف الجندي بأن اللجنة المنظمة قامت بدورة تحكيم ومعظمها من أبناء السلطنة وبمشاركة 34 حكما، حيث نجح جميع المشاركين في الدورة لكونهم حكام متميزين ولكن حاجة الدورة 12 حكما فالبتالي وقع الاختيار على 12 حكما وسيكونون معاونين للحكام الرئيسين في المباريات، وكما تم الاستعانه بـ4 حكام من خارج السلطنة وهم بولند كيمون من تركيا ورضا سلمان من ايران وعلي الدرسوني من السعودية لكونه يمتلك المستوى الاولى من التحكيم مؤكدا في الوقت ذاته بأن الحكام الأربعة هم تم الاستعانة بهم في إدارة بطولة العالم والتي ستقام في بولندا في شهر نوفمبر المقبل.
الجدير بالذكر ومن مصادر خاصة فقد تأكد بأن المصري الدكتور ياسر الجندي والتركي بولند كيمون هم من سيديرون مباراة منتخبنا مع المنتخب السعودي.
العيسائي: أنتهينا من كافة الاستعدادات
وأكد خليفه بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة المنظمة للبطولة بأن اللجنة أنهت كافة استعداداتها لاستضافة هذه البطولة ولله الحمد أنجزنا كافة متطلبات البطولة ووفرنا كل الاحتياجات من أجل نجاح البطولة واستقبال أشقاءنا من دول مجلس التعاون الخليجي في هذا العرس الذي تستضيفه السلطنة بمحافظة مسقط ، مؤكداً بأن اللجنة الرئيسية واللجان الفرعية تعمل من أجل توفير كل الاحتياجات اللازمة لإنجاح هذه الاستضافة من جميع النواحي الإدارية والفنية، ومشيراً إلى أن اللجنة وخلال الفترة الماضية تابعت وبكثف استعدادات اللجان المنبثقة من اللجنة الرئيسية المنظمة للبطلة من أجل متابعة سير العمل وما تم إنجازه من الأعمال الموكلة إلى رؤساء اللجان وذلك بهدف المتابعة المستمرة وتذليل كافة الصعوبات التي قد تواجه بعض اللجان العاملة في البطولة. وأضاف العيسائي بأن اللجنة المنظمة ولأول مرة في البطولات الخليجية لكرة الهدف للمكفوفين أقامت دورة للتحكيم سبقت انطلاق البطولة بيومين وذلك من أجل إيجاد قاعدة متينة لهذه اللعبة في الدول الخليجية وقد عملنا على إقامة هذه الدورة من منطلق إيماننا بأهمية الاتحيكم وخلق قاعدة رياضية متينة للحكام بدول الخليجية عامة وبالسلطنة خاصة، مؤكداً بأن الدورة حظيت بتواجد الخبير الدولي الكتور ياسر الجندي من دولة مصر العربية ليحاضر بها، واختيار عدد من العناصر المتميزة للمشاركة بهم في إدارة مباريات البطولة بجانب الحكام الدوليين المحايدين ومن خلال ذلك ستتيح هذه الدورة فرصة كبيرة لهؤلاء الشباب المشاركين الفرصة للاحتكاك بحكام دوليين من اجل أخذ الخبرة في إدارة المباريات.
وأشار رئيس اللجنة بأن هذه البطولة تعتبر من البطولات الناجحة التي تقيمها دول مجلس التعاون الخليجي لفئة المكفوفين، وهي تمثل لقاء أخوي يجمع شباب دول المجلس للمكفوفين للتنافس الشريف من خلال هذه اللعبة الرياضية، حيث ساهمت هذه اللعبة منذ إقامتها وتأسيس اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون للعبة بإقامة العديد من البطولات الخليجية بالتناوب بين دول مجلس التعاون الخليجي لما لها من دور كبير وإيجابي في زيادة الخبرات والتعاون والتواصل بين شباب دول المجلس من فئة المكفوفين ، حيث سيشارك في البطولة ما يقارب 35 لاعباً ، و25 إدارياً.
العامري: البطولة تحظى بدعم من القطاع الخاص.
وأوضح محمد بن أحمد العامري مساعد مدير عام للأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية ومدير البطولة بأن البطولة تحظى بدعم ورعاية ومن قبل شركات ومؤسسلات القطاع الخاص الذي دائماً يقف داعماً للمناشط والفعاليات الرياضية وهو شريك حقيقي في الرعاية من أجل إنجاح البطولات والاستضافات العمانية لا|هم البطولات على المستوى الخليجي والعربي والقاري، مشيراً إلى أن شركة عُمانتل هي الراعي الرسمي للبطولة والتي عودتنا دائماً دعمها ورعايتها للعديد من الفعاليات الرياضية المحلية والدولية، كما أن هناك دعم من قبل الشركة العمانية للغاز الطبيبعي المسال الشركة الرائدة في دعم الفعاليات الرياضية، فكل الشكر لجميع الشركات التي تقدمت بدعم هذه البطولة. وأضاف مدير البطولة بأن بطولة الخليج الثامنة للمكفوفين ناجحة منذ إنطلاقتها لما تشهده من تفاعل كبير من قبل اللجان العاملة وفرق العمل الإشرافية من جميع النواحي الفنية والادارية والإعلامية ولله الحمد إنجزنا شوطا كبيرا في توفير كل متطلبات البطولة متمنين لأشقائنا من دول المجلس الخليجي طيب الإقامة وللبطولة النجاح والتوفيق.
وأكد العامري بأن اللجنة المنظمة وفور تأكيد استضافة السلطنة لهذه البطولة قامت بتشكيل اللجنة الرئيسية واللجان الفرعية المنبثقة من اللجنة الرئيسية والإسراع في وضع الترتيبات اللازمة للاستضافة وذلك بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية ، مؤكداً بأن اللجنة المنظمة ومن منطلق اهتمامها بهذه الفئة فقد قررت عقد ورشة عمل للحكام وتمت مخاطبة وزارة التربية والتعليم وجامعة السلطان قابوس لترشيح عدد من الشباب للمشاركة في هذه الورشة للاستفادة ولتأسيس قاعدة للحكام في السلطنة في مجال لعبة كرة الهدف، كما أوضح مدير البطولة بأن هناك تنسيق مع جامعة السلطان قابوس ووزارة التربية والتعليم (معهد عمر بن الخطاب) واللجنة العمانية البار أولمبية وبعض الجمعيات الخاصة بشأن ترشيح عدد من المتطوعين للمساهمة في التنظيم ، كما أن هناك تنسيق متواصل مع الجهات ذات العلاقة ك شرطة عُمان السلطانية ووزارة الصحة والمراسم السلطانية.
وأوضح مدير البطولة بأن اللجنة ولأول مرة في تاريخ بطولات المكفوفين بدول المجلس عملت إلى إدخال لغة ” برايل ” على شعار البطولة وكذلك بعض المطبوعات وهذي بادرة من اللجنة المنظمة تقام لأول مرة في تاريخ بطولات كرة الهدف للمكفوفين على مستوى دول المجلس الخليجي ، مؤكداً بأن اللجنة الرئيسية تتابع كافة الجوانب التنظيمية لاستضافة هذا الحدث الخليجي ووضع اللمسات النهائية لهذه الاستضافة والتي ستكون استضافة ناجحة بكل المقاييس.
بطولة تبشر بالنجاح والخير
وقال جاسم حسن أمين عام اللجنة التنظيمية الخليجية للمعاقين بأن البطولة الخليجية الثامنة لكرة الهدف للمكفوفين والتي تقام في أرض السلطنة ناجحة من البداية وهذا ما لمسناه من حسن التنظيم والمتابعة المستمرة وسير العمل في جميع اللجان العاملة في البطولة لجميع الجوانب الإدارية والفنية، مضيفاً بأن اللجنة المنظمة للبطولة سعت إلى إقامة دورة في مجال التحكيم لكرة الهدف والتي تعد مكسباً كبيراً لهذه اللعبة لما لها من قيمة حقيقية في تأسيس قاعة صلبة لتحكيم لرياضة كرة الهدف بالسلطنة بصفة خاصة من أجل تكوين قاعدة كبيرة للحكام بالسلطنة.
عُمانتل الراعي الرسمي للبطولة :
تحظى البطولة برعاية ودعم من القطاع الخاص ، حيث بادرت الشركة العمانية للاتصالات المتنقلة عُمانتل بالرعاية التسويقية الكاملة كراعي رئيسي للبطولة ، كما ان هناك دعم من قبل الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال ورعاية اعلامية من قبل جريدتي عمان وأوبزيرفر.
ضيوف البطولة
تحظى البطولة بتواجد رئيس وأعضاء اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون للعبة وأعضاء اللجنة الفنية وحكام دوليين تم ترشيحهم من قبل اللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون للعبة.
مقر إقامة البطولة :
تقام جميع مباريات البطولة في الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، حيث تم الانتهاء من تهيئة الملاعب وتوفير الأدوات الازمة لهذه اللعبة ومتطلباتها الأساسية ، وسيكون هنام مركزاً إعلامياً للبطولة بالإضافة إلى قاعات اجتماعات للجنة المنظمة ومقر لعيادة طبية..
مقر إقامة الوفود المشاركة:
سوف يكون مقر إقامة جميع الوفود المشاركة في البطولة بفندق سيتي سيزنز الخوير نظراً لأن الفندق وسط الخوير وجميع الخدمات قريبة من الفندق وكذلك قريب من مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر مقر إقامة البطولة.
مباريات البطولة
أسفرت القرعة والتي تم إجراؤها في مقر اللجنة التنظيمية بمملكة البحرين بمواجهة منتخبنا الوطني مع شقيقه المنتخب السعودي في مباراة الافتتاح والمباراة الثانية تجمع بين منتخبي دولة الكويت ودولة الإمارات والمباراة الثالثة تجمع بين منتخبي دولة قطر ومملكة البحرين ، أما اليوم الثاني للبطولة فتجمع المباراة الأولى منتخبنا الوطني مع المنتخب الكويتي وفي المباراة الثانية يلتقي المنتخب السعودي والمنتخب البحريني والمباراة الثالثة المنتخب القطري مع المنتخب الإماراتي ، وفي اليوم الثالث للبطولة فتجمع المباراة الأولى منتخبي الكويت والبحرين والمباراة الثانية يلتقي منتخبا قطر والسعودية والمباراة الثالثة والأخيرة منتخبنا الوطني مع المنتخب الإماراتي، أما مباريات اليوم الرابع فتجمع المباراة الأولى منتخبي الكويت والسعودية ويلتقي في المباراة الثانية منتخبنا الوطني مع المنتخب القطري ، وفي المباراة الثالثة يلتقي المنتخب الإماراتي مع المنتخب البحريني ، وفي اليوم الأخير للبطولة يلتقي في المباراة الأولى منتخبا قطر والكويت وفي المباراة الثانية فتجمع بين المنتخب السعودي والإماراتي والمباراة النهائية فتجمع بين منتخبنا الوطني والمنتخب البحريني.

إلى الأعلى