الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / نبض واحد

نبض واحد

واحة السلام ..
**
عبر امتداد حركة التاريخ وتحولاتها المنعطفية والجذرية في هذا الكون تزداد قيمة عمان التاريخية والحضارية أهمية ومكانة منذ أزل العصور في عملية السلام من خلال توالي حركة الأجيال في هذا الوطن بمنهجية ثابته تزداد عمقا مع مرور حركة الأجيال والتي من أصلابهم خرجت رجالاً أكثر حبا للوئام والسلام ويجسدونه كنظام حياة داخلياً وخارجياً وفق استراتيجيات داعمة لسلام في الخيمة العالمية من خلال صياغة عقد جميل ملهم مطرز بأجنحة النسور العمانية التي تجوب العالم شرقاً وغرباً، بمطلب تحقيق الحب والوئام والسلام بين الدول المتناحرة في هذا الفضاء المفتوح من منطلق أن السلام هو الضمان الوحيد في عدم فناء الأجيال، وضمان الأمن والأمان و الاستقرار بالأوطان والذي من خلال بوابته تستطيع الشعوب بكافة أطيافها المتنوعة أن تشكل ملحمة عطاء في أحلامها بعيدا عن الحروب القاتلة التي تقتل الأرواح وتعطل حركة التنمية وتنشر الخوف والضياع في تلك البلدان التي تعاني من ويلات الحروب ليكون عقد السلام نقيضاً للحروب مكوناً من خيوطا الاستقرار والحب والتكاتف والتعاضد بهدف البناء والتعمير وتحقيق التقدم والازدهار المطلوب في أوطانهم ، ولاسيما في ظل الصراعات المخيفة التي تعصف بالمنطقة خلال هذه الفترة الزمنية العصيبة والتي بادت على أثرها المنطقة على مفترق الطرق، ومن رحم تلك المعطيات الشائكة والظروف الصعبة والتي تمر بها المنطقة والتي بلا شك لا تخفى على أحد، ، تتقلد عمان اليوم بكل فخرا موقعها التاريخي والحضاري من خلال منهجيتها الثابتة بالتوجه القائم ادفع بالتي هي أحسن في نشر عناقيد الحب والوئام و السلام لتكون مرجعاً محورياً من قبل قيادات العالم في أن تكون الوسيط الفعال على كافة المحاور والعقبات الشائكة التي تشهدها المنطقة خلال هذه الفترة الزمنية في لملمة نقاط الاختلاف في الصراعات القائمة، وبلورتها على شكل مقترحات في تقريب وجهات لتلك الدول ، من أجل تحقيق السلام بعيدا عن شبح الحروب وويلاتها على الشعوب عامة والتنمية خاصة في تلك الأوطان ، نعم وبكل اعتزاز بحكمة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله وأبقاه ـ قائد هذا الوطن ، كلما تقدم الزمن بمعطياته يزداد هذا الوطن سموا وعلوا وتوهجا بين شعوب العالم وقياداته ويزدادون احتراما له.

حمد بن سعيد الصواعي
Hamad.2020@hotmail.com

إلى الأعلى