الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / هل هلالك

هل هلالك

خيمتنا الرمضانية
ما أن يهل علينا شهر رمضان المبارك إلا وتزداد النفحات الإيمانية ويبحث الكثير من الناس عن الأجر بشتى الطرق وكل حسب قدراته وإمكانياته ، والشيء الجميل والذي يزداد عاماً بعد آخر هي كثرة الموائد الرمضانية لإفطار الصائمين حتى لو كان ذلك الإفطار بشربة ماء ولبن وحبات من التمر أو الرطب بما أننا في موسم القيظ ولو إن الكثير يفضل التمر في الإفطار ، إلى جانب بعض الخفايف الأخرى التي تكون موجودة على تلك الموائد والفواكه وغيرها ، وللخيام الرمضانية طابع روحاني في إفطار الصائمين ووجود رائع وجميل وكنا اعتدنا على مشاهدتها على الطرقات الطويلة ولكنها تطورت وأصبحت حتى في الأحياء السكنية إلا أن بعض تلك الخيام متواضعة والبعض الآخر نوعاً ما متهالكة ولكن كل من وضعها يطلب من ورائها الأجر والمثوبة في أيام الشهر الفضيل وفق قدراته وإمكانياته ، لكن هناك خيام من نوع آخر أيضاً موجودة في بعض المواقع وتعمل تحت إشراف متخصصين وأصحاب مهارات في تقديم مختلف أنواع الوجبات وكل شيء بثمنه وقيمته والبعض منها صنف بأنها من فئة الخمس نجوم فكم من الحسنات التي ينالها صاحب الخمس نجوم بفضل ما يقدمه من وجبات منها برائحة التفاح والبعض الآخر مخلط وانواع أخرى بالعنب وشيء بالنعناع طبعا هي وجبات من أنواع الشيشة التي تقدم في تلك الخيام ولم تعد تقتصر على جنس واحد فقط بل هناك مواقع للجنسين وبعض المواقع للعائلات وكل ذلك تحت مظلة الدخان الذي يغطي المكان وتشمه لتكون في خبر كان ، فانظر كيف هي المقارنة بين خيام كما يقال على أد الحال يسعى القائمون عليها لتقديم ما تجود به أياديهم لكل عابر سبيل أو مغترب عن أهله في طلب العلم والعمل او وافد لا يجد من يخدمه فهؤلاء يعملون بما جاء في الحديث الشريف (مَن فطَّر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء) وبين خيام أخرى الافطار فيها برائحة النكهات .

يونس المعشري

إلى الأعلى