الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / كوبا اميركا 2016: ميسي يقود الارجنتين الى النهائي بالفوز على الولايات المتحدة
كوبا اميركا 2016: ميسي يقود الارجنتين الى النهائي بالفوز على الولايات المتحدة

كوبا اميركا 2016: ميسي يقود الارجنتين الى النهائي بالفوز على الولايات المتحدة

أ.ف.ب: أصبح ليونيل ميسي أفضل هداف في تاريخ الارجنتين وقاد بلاده الى نهائي النسخة المئوية لبطولة كوبا اميركا 2016 لكرة القدم، بعدما سحقت الولايات المتحدة المضيفة 4-صفر وبلغت النهائي الثالث على التوالي في البطولات الكبرى.
على ملعب «ان ار جي ستاديوم» في هيوستن وامام 70858 متفرجا، سجل ميسي هدف الارجنتين الثاني من ضربة حرة رائعة في الدقيقة 32، ليرفع رصيده الى 55 هدفا ويدون اسمه في تاريخ المنتخب الوطني والانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الاهداف الدولية. وكان ميسي يتشارك الرقم مع غابرييل باتيستوتا منذ الفوز على فنزويلا 4-1 الاحد في ربع النهائي.
ويأمل ميسي قيادة الارجنتين الى لقبها الاول في كوبا اميركا منذ 1993 وتعويض سقوطه في المتر الاخير خلال مشاركتيه الاخيرتين في مونديال البرازيل 2014 امام المانيا (صفر-1) وكوبا اميركا 2015 امام تشيلي المضيفة (4-1 بركلات الترجيح بعد التعادل سلبا). وقد تواجه الارجنتين تشيلي مجددا الاحد في النهائي في ايست روثرفورد (نيوجيرزي)، كونها وصلت الى نصف النهائي ايضا حيث تتواجه الاربعاء مع كولومبيا. وهذا الهدف الخامس في البطولة الحالية لميسي، الفائز بالكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم خمس مرات. وسجل ميسي ورفاقه حتى الان 18 هدفا في 5 مباريات، بمعدل 6ر3 اهداف في المباراة الوحدة، بعد فوزهم على تشيلي 2-1 وبنما 5-صفر وبوليفيا 3-صفر في الدور الاول، ثم فنزويلا 4-1 في ربع النهائي.
ونجح نجم برشلونة الأسباني في تمريرة كرة حاسمة لايزيكييل لافيتزي، المحترف في الصين، كي يفتتح التسجيل برأسه في مرمى الحارس براد غوزان (3)، وشارك في صنع الثالث لغونزالو هيغواين (50)، قبل ان يلعب في نهاية المباراة تمريرة مقشرة لهيغواين، مهاجم نابولي الايطالي، صاحب الهدف الرابع (86). قال ميسي السعيد بعد فوزه وقبل يومين من عيد ميلاده التاسع والعشرين: «نلعب جيدا من اليوم الاول ونستحق تأهلنا الى النهائي». وتابع ميسي الذي اهدى اهدافه إلى زملائه: «انا سعيد بتحطيم الرقم القياسي، وسعيد باللعب مع زملائي الذين اتاحوا لي هذا الامر. ادين لهم بالكثير». في المقابل، رأى الالماني يورغن كلينسمان مدرب الولايات المتحدة ان لاعبي فريقه «احترموا الارجنتين كثيرا»، في مباراة لم يسددوا فيها اي مرة على المرمى. وقال بطل العالم 1990 مع منتخب المانيا: «اعتقد اننا اظهرنا احتراما كبيرا للخصم بشكل عام»، معتبرا الارجنتين انها «الفريق الافضل في العالم»: «قلت للشبان انه لا يجب ان نخجل. يجب ان نتعلم ونتقدم. ينبغي ان نرفع رأسنا ونتقبل الخسارة. لكن الارجنتين فريق مميز».
وافتقد كلينسمان لاعب الوسط جيرماين جونز والجناح اليخاندرو بيدويا والمهاجم بوبي وود الذي سيلتحق بعد البطولة بهامبورغ الالماني، وذلك بسبب الايقاف. وكانت الولايات المتحدة تخوض مشاركتها الرابعة في البطولة المخصصة لمنتخبات اميركا الجنوبية مع بعض «الضيوف» من منطقة الكونكاكاف، على ارضها وبين جماهيرها.

إلى الأعلى