الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / مجلس ميثاق يستضيف وزير الصحة وينظم معرضا خيريا للخط العربي لصالح مراكز الوفاء للإعاقة
مجلس ميثاق يستضيف وزير الصحة وينظم معرضا خيريا للخط العربي لصالح مراكز الوفاء للإعاقة

مجلس ميثاق يستضيف وزير الصحة وينظم معرضا خيريا للخط العربي لصالح مراكز الوفاء للإعاقة

في دورته العاشرة وبحضور مميز من شخصيات المجتمع
تغطية ـ وليد محمود :
استضاف مجلس ميثاق أمس في أمسيته العاشرة وضمن أمسيات مجلس ميثاق الشهرية التي يتم تنظيمها بالمقر الرئيسي لبنك مسقط تزامناً مع شهر رمضان المبارك معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي ، وزير الصحة بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي السعادة ورجال الأعمال وعدد من الشخصيات والمسؤولين بالقطاعين الحكومي والخاص وموظفي ميثاق للصيرفة الإسلامية ، وقد قام الإعلامي موسى الفرعي بإدارة الأمسية التي شهدت حضوراً مميزاً وتفاعلا من قبل الحضور، ويهدف مجلس ميثاق إلى تقديم نماذج وشخصيات من مختلف القطاعات لأفراد المجتمع من خلال استضافة شخصيات بارزة والتحاور معها وذلك بهدف تنمية وتطوير مهارات الشباب العماني وتعزيز قدراتهم ومعارفهم في مختلف الجوانب الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والتي بلا شك ستساهم في تطوير العديد من الجوانب الخاصة بحياتهم العلمية والعملية .
وخلال الأمسية تحدث معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي ، وزير الصحة ، عن حياته الشخصية التي بدأت من ولاية الخابورة ومراحل الدراسة حتى الحصول على الدكتوراه من أعرق الجامعات المرموقة والتنقل من أميركا إلي أوروبا للتعلم والتخصص في المجال الطبي ، كما تحدث معاليه عن الصعوبات والتحديات التي واجهها خلال مرحلة الطفولة وأثناء الدراسة وكيف تغلب عليها كما تحدث معاليه عن دور والده في الاهتمام به وبإخوانه في التأكيد على الحصول على العلم والمعرفة مؤكدا أن دور العائلة مهم في حياة الأشخاص إضافة إلي الرغبة والإصرار التي يجب أن يتحلى بها الشباب في حياتهم لتحقيق أهدافهم ، كما تحدث معاليه عن بعض المواقف الصعبة والطريفة في بعض الأحيان والتي واجهها خاصة أثناء طفولته وخلال مراحل الدراسة والتي شهدت العديد من المواقف والصعوبات التي نجح في التغلب عليها بالحكمة والإصرار على تحقيق حلمه بأن يكون دكتورا ويعود ليخدم بلده في هذا القطاع الهام .
وأشاد معالي الدكتور أحمد السعيدي بدور أصحاب المعالي والسعادة الذين كانوا مسؤولين عن القطاع الصحي وبالمسؤولين في المستشفيات خلال السنوات الماضية والذين أعطوا الشباب الفرصة لتولي المسؤولية وفتح المجال لهم لتكملة دراستهم في الجامعات والكليات المرموقة وعلى مستوى العالم مؤكداً السعيدى عن اعتزازه بالنجاحات التي تحققت في القطاع الصحي رغم وجود التحديات وقلة الامكانيات طوال السنوات الماضية داعياً الشباب الي تحديد رغباتهم و اهدافهم المستقبلية و التحلي بالصبر والحكمة والمثابرة في تحقيق طموحاتهم واهدافهم مؤكدا على ان الحكومة بذلت جهودا كبيرة في مجال التعليم واعطاء الفرصة للشباب لتكملة دراساتهم الجامعية والتخصصية ولايزال المشوار طويلا في هذا الجانب ، كما تحدث معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي ، وزير الصحة ،في الامسية عن معايير الجودة في القطاع الصحي وعن التأمين الصحي وغيرها من المواضيع الصحية والاجتماعية ، وقد شهدت الامسية طرح مجموعة من الاسئلة والاستفسارات من قبل الحضور والتي تركزت على الجوانب الصحية وقد قام معالي الوزير بالرد على كافة الاسئلة والاستفسارات التي طرحها الحضور وسط تفاعل ايجابي من قبل الجميع .
وبهذه المناسبة قدم سليمان بن حمد الحارثي نائب الرئيس التنفيذي للاعمال المصرفية الاسلامية ببنك مسقط ، شكره وتقديره لمعالي الدكتور وزير الصحة على حضوره ومشاركته في جلسات ميثاق ولكافة الحضور من أصحاب السمو والمعالي والسعادة والشخصيات الأخرى ومن شباب الجامعات والكليات معرباً عن سعادته بالنجاح والإقبال الذي تشهده جلسات ميثاق والتي يتم تنظيمها ضمن استراتيجية ميثاق للصيرفة الإسلامية في التواصل مع مختلف أطياف المجتمع وخاصة فئة الشباب وإطلاق مبادرات تشكل منصة لطرح مواضيع هادفة وفرصة لمناقشة بعض القضايا المستجدة وطرح الآراء والأفكار التي تخدم المجتمع في مختلف المجالات والقطاعات مؤكدا الحارثي استمرار ميثاق للصيرفة الإسلامية في تقديم الدعم للمجتمع وطرح المبادرات الاجتماعية في مختلف المجالات والقطاعات .
وتزامناً مع تنظيم مجلس ميثاق تم بالمقر الرئيسي لبنك مسقط تنظيم معرض خيري للخط العربي بالتعاون مع الجمعية العمانية للفنون التشكيلية يذهب ريعة لصالح مراكز الوفاء للإعاقة ، حيث قام معالي الدكتور وزير الصحة ضيف مجلس ميثاق واصحاب السمو والمعالي والسعادة والحضور بمشاهدة محتويات المعرض والذي اشتمل على مجموعة من اللوحات التي قام برسمها مجموعة من الشباب الفنانين واعضاء الجمعية العمانية للفنون التشكيلية ، حيث تم شراء عدد من اللوحات وذلك بهدف دعم هذه المبادرة الخيرية والتي ستساهم في شراء مجموعة من الكراسي وتقديمها لذوي الاحتياجات الخاصة وسط اشادة كبيرة من الحضور بهذة المبادرة الخيرية .

إلى الأعلى