الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الأمين العام بمكتب الافتاء يكرّم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم على مستوى ولاية السيب (الرابعة)
الأمين العام بمكتب الافتاء يكرّم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم على مستوى ولاية السيب (الرابعة)

الأمين العام بمكتب الافتاء يكرّم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم على مستوى ولاية السيب (الرابعة)

تغطية ـ علي بن صالح السليمي:
أقيم مساء امس الاول الحفل الختامي لمسابقة القرآن الكريم على مستوى ولاية السيب (الرابعة) ـ والتي ينظمها مجلس الآباء والمعلمين بمدرسة كعب بن زيد (8 ـ 10) للعام الرابع على التوالي على مستوى ولاية السيب لهذا العام (1437هـ الموافق 2016م).
أقيم الحفل بقاعة مكتب والي السيب وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي ـ الامين العام بمكتب الافتاء وبحضور سعادة الشيخ إبراهيم بن يحيى الرواحي والي السيب وعدد من المسئولين والمهتمين في هذا الجانب وبرعاية إعلامية من (الوطن).
في بداية الحفل تليت آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى أحمد بن موسى الخروصي رئيس مجلس الآباء والمعلمين بمدرسة كعب بن زيد نائب رئيس مجلس الآباء والامهات بولاية السيب المشرف العام للمسابقة كلمة رحب خلال بالحضور شاكراً جميع الجهود التي قامت لانجاح فعاليات المسابقة منذ بدايتها، حيث ان مسابقة هذا العام جاءت تخليداً لذكرى المرحوم بإذن الله ماجد بن سعيد الحسني مساعد مدير مدرسة كعب بن زيد، منوهاً بأن المسابقة خلال الاربعة الاعوام منذ نشأتها استطاعت ان ترتقي وتصل الى مستوى أفضل والى واقع ملموس ، كما ان مجلس الآباء والمعلمين ومجلس الادارة بمدرسة كعب بن زيد استطاعا من اظهار النتائج المشرفة هذا العام حيث وصل عدد المتسابقين من طلبة المدارس بالولاية الى ما يربو الى (700) طالب وطالبة، كما أن المجتمع المحلي له دور كبير في المشاركة بالمسابقة .
بعدها تم تقديم عرض مرئي عن مراحل المسابقة في تصفياتها الأولية والنهائية بالاضافة الى تقديم سحوبات للحضور.
وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم الفائزين الاوائل من كل المستويات للمسابقة وتكريم (الوطن) الراعي الاعلامي للمسابقة وعدد من جهات القطاع الخاص الداعمة للمسابقة، بالاضافة الى تكريم المدارس واللجان المنظمة لفعاليات المسابقة.
وقد فاز بالمركز الاول في مستوى حفظ (القرآن كاملاً) صلاح بن جمعة العنبوري وحصل على المركز الثاني موسى بن سالم الخروصي، اما في المركز الثالث فحصل عليه محمود أحمد كان، وفي مستوى حفظ (نصف القرآن) فاز سعود بن سيف البوسعيدي بالمركز الاول، كما حصلت بثينة بنت سفيان الهلالية على المركز الثاني، وفي مستوى حفظ (عشرة اجزاء) فازت بالمركز الاول رشيدة بنت سفيان الهلالية بالمركز الاول، كما حصلت فاطمة بنت هاشل المهمولية بالمركز الثاني، اما في المركز الثالث فحصل عليه محمد بن سيف الرحبي، وفي مستوى حفظ (خمسة اجزاء) حصلت نهى بنت احمد الراسبية على المركز الاول، وفي المركز الثاني حصلت عليه نجلاء بنت موسى البلوشية، اما المركز الثالث ففازت به آثار محمد، وفي مستوى حفظ (أربعة أجزاء) حصل على المركز الاول حمزة بن ناصر الصابري، وفازت مريم عصام عبدالعظيم بالمركز الثاني، أما في المركز الثالث فحصل عليه يوسف بن حمود الحبسي، وفي مستوى حفظ (3 أجزاء) فحصل على المركز الاول أنس بن أحمد الراسبي، وفازت مريم بنت سعيد الوائلية بالمركز الثاني، اما المركز الثالث فحصل عليه صفوان بن محمد الفزاري، وأخيراً في مستوى حفظ (جزئين) حصل على المركز الاول ثرياء بنت سعيد العبرية، وفازت بالمركز الثاني ريداء بنت عبدالله الهنائية، اما المركز الثالث فحصل عليه عدي بن سالم الوائلي.
وعقب اختتام فعاليات الحفل أدلى سعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي ـ الامين العام بمكتب الافتاء بتصريح لـ (الوطن) قال فيه: ما رأيناه في هذه المسابقة شئ يبهج ويسر النفس على كل المستويات للمسابقة، حيث ان العدد كان في زيادة هذا العام عن الاعوام السابقة وحاز عدد منهم على مراكز متقدمة سواء في حفظ اجزاء من القرآن الكريم او كامله وهذا بحد ذاته يعتبر تقدماً كبيراً على مستويات المسابقة وهذا هو العام الرابع لها، ولا ريب ان هناك دوراً كبيراً من بعض جهات القطاع الخاص بدعمهم لهذه المسابقة مادياً ومعنوياً بتشجيعهم وتحفيزهم لحفظ كتاب الله وهذا شئ يثلج الصدر، كما ان اقامة هذا الحفل جاء في وقت يتزامن في شهر رمضان والاحداث التي وقعت فيه ومنها غزوة بدر الكبرى وهذا شئ ايجابي وطيب فالشكر لكل القائمين على انجاح هذه المسابقة ونتمنى لهم الافضل في الاعوام القادمة.
كما تحدث سعادة الشيخ إبراهيم بن يحيى الرواحي والي السيب قائلاً: نحن سعداء بالمشاركة في حفل ختام مسابقة القرآن الكريم على مستوى ولاية السيب في نسختها الرابعة وما شاهدناه منذ بداية المسابقة في تصفياتها الاولية والنهائية وفي الحفل الختامي شئ يثلج الصدر من حيث عدد المكرمين سواء للمتسابقين الفائزين أو اللجان المنظمة وكذلك الداعمين لهذه المسابقة، ونحن بدورنا نوجه شكرنا الجزيل لكل القائمين لانجاح هذه المسابقة وما وصلت اليه الى هذا المستوى ونتمنى ان تكلل الجهود في الاعوام القادمة للوصول الى مستوى افضل ومشاركة عدد اكبر من المتسابقين.
يذكر انه تقدم لمسابقة هذا العام من جميع مدارس ولاية السيب بمختلف المراحل الدراسية حوالي (210) من المتسابقين من الجنسين خلال الايام الثلاثة بالاضافة الى المتسابقين المتأهلين من المجتمع المحلي وقد بلغ عدد الاداريين لمسابقة هذا العام (11) إدارياً وإدارية فيما بلغ عدد المحكمين (10) من فئة الذكور و(10) من فئة الاناث.

إلى الأعلى