الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “كيف نعي حركة التاريخ العماني” محاضرة تاريخية لعلي الريامي
“كيف نعي حركة التاريخ العماني” محاضرة تاريخية لعلي الريامي

“كيف نعي حركة التاريخ العماني” محاضرة تاريخية لعلي الريامي

نخل. من سيف بن خلفان الكندي:
استضاف مجلس علاية نخل محاضرة تاريخية ثقافية للدكتور علي بن سعيد الريامي الأستاذ المساعد بقسم التاريخ بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس محاضرة بعنوان: “كيف نعي حركة التاريخ العماني”، وقد تناول الريامي في محاضرته ثلاثة محاور رئيسة، حيث تطرق في المحور الأول إلى أهمية الوعي بالحراك التاريخي لأي شعب من الشعوب، متسائلاً: لماذا من المهم أن يكون لدينا وعي بحركة تاريخنا، فحركة التاريخ بشكل عام ليست جامدة، بل هي في حال انتقال من وضع إلى آخر، وهو ما تفرضه صيرورة التاريخ منذ بدء الخليقة، وان هناك عوامل عديدة تؤثر في تلك الحركة سلباً وإيجابا.
اقيمت المحاضرة ضمن البرنامج الثقافي الذي أعده فريق الكرامة الرياضي عبر اللجنة الثقافية بالفريق وبالتعاون مع اللجنة الثقافية بنخل ، كما اشار المحاضر إلى أهمية المعرفة التاريخية في حياة الناس، ففي شريعة الإسلام دعوة صريحة إلى التفكر في أحوال الأمم لأخذ العبرة والعظة والاستفادة من المقومات الإيجابية، وتجنب الأخطاء والسياسات التي قادت إلى التدهور والانكسار حيث يقول الله عزّ وجل في محكم كتابه المنزل: «قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ». كما تطرق المحاضر في ذات المحور إلى أنواع المصادر التاريخية المادية منها: كالآثار والمخلفات المادية الأخرى، بالإضافة إلى المصادر المكتوبة كالوثائق والمخطوطات والكتب، وكذلك الروايات الشفهية، غير أنه نبّه إلى ضرورة التحقق من الروايات التاريخية وعدم الأخذ بها كمسلمات، داعياً إلى محاكمة ما يتم تناقله من روايات باستخدام المنهج العلمي.

إلى الأعلى