الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الاحتفال باستلام سفينة البحرية السلطانية العمانية “خصب”
الاحتفال باستلام سفينة البحرية السلطانية العمانية “خصب”

الاحتفال باستلام سفينة البحرية السلطانية العمانية “خصب”

راعي المناسبة: السفينة ستسهم بما تمتلكه من معدات وأسلحة متطورة في الذود عن أمن واستقرار الوطن والمحافظة على مكتسبات النهضة المباركة

“خصب” كمثيلاتها من السفن السابقة التي بنيت لتواكب التطور والتحديث الذي تشهده قوات السلطان المسلحة بمختلف أفرعها

قائد “خصب”: أشعر بفخر أن أكون أول قائد للسفينة وقد غمرتني سعادة جياشة حين رفرف العلم العماني على ساريتها

احتفل صباح أمس (الجمعة) باستلام سفينة البحرية السلطانية العمانية “خصب” رابع سفن مشروع “أفق” الذي تنفذه البحرية السلطانية العمانية بالتعاون مع شركة “STM” السنغافورية، وقد وقع وثيقة الاستلام سعادة الشيخ زكريا بن حمد بن هلال السعدي القنصل العام للسلطنة بجمهورية سنغافورة بحضور فريق الإشراف على المشروع وطاقم السفينة “خصب” إلى جانب عدد من مسؤولي وموظفي الشركة المنفذة للمشروع.
وقد بدأت مراسم الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم فور وصول سعادة الشيخ راعي المناسبة موقع الحفل، تلاه كلمة ألقاها الفاضل نج سنج شان رئيس شركة “STM” أعقبها كلمة أخرى لرئيس فريق الإشراف على مشروع “أفق” تحدث فيها قائلا: “بحمد من الله وتوفيقه وتتويجا للجهود المخلصة من أعضاء الفريق المشرف على مشرع “أفق” والعاملين بالشركة المنفذة له أزيح الستار رسميًّا عن السفينة “خصب” آخر سفن مشروع “أفق” لتبدأ اليوم مشوار العمل في البحرية السلطانية العمانية بعد أن خاضت مراحل التجربة والاختبار مؤخرًا، وبعد أيام قلائل ستشق السفينة “خصب” عباب المحيط الهندي ميممة صوب مياه السلطنة لتنظم إلى جانب شقيقاتها من سفن المشروع التي سبقتها إلى الانضمام إلى البحرية السلطانية العمانية حتى تكون عونًا وسندًا لسفن الأسطول، سائلين المولى عزّ وجل أن يحمي سفننا وأطقمها من أهوال البحر وأخطاره، إنها سميع مجيب الدعاء”.
ثم وقع سعادة الشيح راعي المناسبة على وثيقة استلام السفينة نيابة عن حكومة سلطنة عمان ممثلة في البحرية السلطانية العمانية إيذانا برفع علم السلطنة وراية البحرية السلطانية العمانية على السفينة “خصب” لتصبح بذلك رسميًا إحدى سفن البحرية السلطانية العمانية. وقد قام سعادة الشيخ القنصل العام للسلطنة بجمهورية سنغافورة بجولة تعريفية داخل السفينة برفقة فريق الإشراف وطاقم السفينة، اطلع خلالها على ما تحويه السفينة من إمكانات عملياتية وأجهزة بحرية متطورة.
وبهذه المناسبة أدلى سعادة الشيخ راعي المناسبة بتصريح قال فيه: “أبارك للبحرية السلطانية العمانية انضمام السفينة “خصب” لأسطولها البحري، والتي بلا شك ستسهم بما تمتلكه من معدات وأسلحة متطورة في الذود عن أمن واستقرار الوطن والمحافظة على مكتسبات النهضة المباركة التي يقودها مولانا حضره صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه”.
وأضاف قائلا: “تعد السفينة “خصب” السفينة الرابعة والأخيرة في مشروع “أفق”، وهي كمثيلاتها من السفن السابقة التي بنيت لتواكب التطور والتحديث الذي تشهده قوات السلطان المسلحة بمختلف أفرعها، وما شاهدته اليوم يدعو للفخر والاعتزاز يرويه طاقم السفينة وهم جميعًا من أبناء عُمان الغالية من منتسبي البحرية السلطانية العمانية يتعاملون بمهارة وحرفية وكفاءة عالية مع مختلف الأجهزة المتطورة والحديثة.
من جانبه عبر الرائد بحري زاهر بن محمد العبري قائد سفينة البحرية السلطانية العمانية “خصب” عن سعادته بإنجاز مشروع “أفق” واستلام السفينة “خصب” قائلا: “أشعر بفخر أن أكون أول قائد للسفينة “خصب” التي احتفلنا اليوم باستلامها رسميًّا من الشركة المنفذة للمشروع، وقد غمرتني سعادة جياشة حين رفرف العلم العماني على سارية السفينة، والحمدلله تعالى أن السفينة اجتازت المرحلة التجريبية في المياه السنغافورية، وها نحن اليوم نعيش فرحة استلامها تزامنا مع نفحات هذا الشهر الفضيل تمهيدًا للإبحار بها نحو مينائها الأم قاعدة سعيد بن سلطان البحرية برفقة كوكبة من بحارة عمان البواسل الذين ارتضوا لأنفسهم أمانة الإبحار على متنها كأول طاقم عمل بها، ونسأل الله تعالى أن يوفقنا لما فيه الخير خدمة لوطننا العزيز ومولانا المفدى جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ أبقاه الله.

إلى الأعلى