الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / يورو 2016: البرتغال تقصي كرواتيا وتبلغ ربع النهائي

يورو 2016: البرتغال تقصي كرواتيا وتبلغ ربع النهائي

لنس (فرنسا) ـ ا.ف.ب: بلغت البرتغال الدور ربع النهائي من بطولة كأس اوروبا المقامة حاليا في فرنسا بفوزها على كرواتيا 1-صفر بعد التمديد في المباراة التي اقيمت في لنس.
وسجل ريكاردو كواريسما هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 117.
وتلتقي البرتغال في ربع النهائي مع بولندا التي تخطت سويسرا بركلات الترجيح اليوم ايضا.
والفوز هو الاول للبرتغال في هذه البطولة بعد ثلاثة تعادلات في دور المجموعات علما بانها بلغت الدور ثمن النهائي كأحد افضل المنتخبات التي حلت في المركز الثالث.
وعاد الى صفوف منتخب كرواتيا صانع العابه لوكا مودريتش بعد ان غاب عن المباراة ضد اسبانيا بسبب مشكلة عضلية.
وبعد ان اراح بعض اللاعبين ضد اسبانيا عاد مدرب كرواتيا انتي ساسيتش الى طريقة اللعب 4-2-3-1 المعتادة حيث لعب مهاجما انترميلان الايطالي ايفان بيريسيتش ومارسيلو بوروزوفيتش على الجناحين لمساندة المهاجم العملاق ماريو ماندزوكيتش.
في المقابل، يبدو ان مدرب البرتغال فرناندو سانتوس تعلم الدرس من الضعف الدفاعي في الدور الاول وتحديدا في المباراة ضد المجر (3-3) ليقوم بثلاثة تعديلات طالت هذا الخط.
وحده قطب ريال مدريد بيبي احتفظ بمركزه، في حين تم استبعاد المخضرم ريكاردو كارفاليو (38 عاما) وحل بدلا منه جوزيه فونتي.
في المقابل استعاد رافايل غيريرو مركزه في الظهير الايسر بدلا من اليسيو، في حين حل سيدريك سواريش بدلا من فييرينيا.
كما دفع جواو موتينيو ثمن تراجع مستواه وحل بدلا منه ادريان سيلفا.
وكانت المباراة مميزة بالنسبة الى جناح البرتغال لويس ناني لانها كانت الرقم 100 له على الصعيد الدولي وقد سجل 20 هدفا لمنتخب بلاده.
لم ترق المباراة الى مستوى لاعبي الفريقين وربما يمكن وصفها بانها الاسوأ في البطولة حتى الان بسبب الحذر الشديد التي رافقها وشل خطورة الطرفين.
لم تسجل اي خطورة على باب المرميين الا عند الدقيقة الخامسة والعشرين عندما نفذ غيريرو ركلة حر من الجهة اليسرى تطاول لها بيبي برأسه لكنه سدد خارج الخشبات الثلاث.
رد عليه ايفان بيريسيتش اثر هجمة مرتدة فسدد بيسراه من داخل المنطقة مرت بجانب القائم الايسر لمرمى روي باتريسيو (30).
وعموما تميز هذا الشوط بتمريرات خاطئة من الجانبين وعدم المجازفة حتى ان نجم البرتغال كريستيانو رونالدو الذي كان في حاجة الى هدف واحد لمعادلة الرقم القياسي المطلق من الاهداف المسجل باسم الفرنسي ميشال بلاتيني (9 اهداف) لمس الكرة مرة واحدة في منطقة الجزاء.
وفي مطلع الشوط الثاني تحسن الاداء نوعا ما وتحديدا من المنتخب الكرواتي الذي ضغط على منافسه وسدد بروزوفيتش كرة فوق العارضة من مسافة قصيرة مفوتا فرصة افتتاح التسجيل لفريقه (52).
وسنحت فرصة اخرى عندما ارتقى دوماغوي فيدا لكرة وصلته من ركلة حرة وسدها برأسه خارج الخشبات الثلاث (61).
ثم كانت الرتابة مجددا السمة الابرز وحاول كل من المدربين زج لاعبين جدد املا في تغيير المعادلة لكن شيئا لم يتغير ليبقى التعادل السلبي سيد الموقف في الوقت الاصلي.
واستمر السيناريو مماثلا في الوقتين الاضافيين الى ان نجحت البرتغال بعد هجمة متردة سريعة ومنسقة في حسم النتيجة عندما وصلت الكرة على مشارف المنطقة الى ناني فمررها خادعة خلف الدفاع الكرواتي باتجاه رونالدو الذي سدد صدها الحارس لكنها تهيأت امام الاحتياطي ريكادرو كواريسما فاودعها الشباك من مسافة قصيرة قبل نهاية الوقت الاضافي بثلاث دقائق (117) مانحا بطاقة العبور لمنتخب بلاده.
وهي المرة الثانية التي يلتقي فيها المنتخبان في البطولة القارية وكانت الاولى عام 1996 عندما خرجت البرتغال فائزة بثلاثية نظيفة.
يذكر ان كرواتيا لم تخسر في اخر 10 مباريات دولية ففازت في ثماني وخسرت اثنتين وهي افضل سلسلة لمنتخب مشارك في كأس اوروبا.

إلى الأعلى