السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ

الطفولة

الطفولة هي المرحلة العمرية ما دون سن البلوغ، وهي تمتد منذ فترة الولادة وحتى البلوغ لكل إنسان، ولكل علم من العلوم تعريف خاص للطفولة فكل له نظره الخاص في التعريف بناء اختصاصات ذلك العلم، فالطفولة في علم القانون تختلف فترتها عن علم الطلب وعن علم الاجتماع وغيرها من العلوم، إلا أنها تلتقي في أن الطفولة مرحلة زمنية يعيشها الإنسان في بداية حياته، وقد جاء ذكر كلمة طفل في القرآن مرتين، الأولى في قوله تعالى:(ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم) (الحج ـ 5)، والثانية في قوله تعالى:(هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ثم لتكونوا شيوخا ومنكم ومن يتوفى ومنكم من يتوفى من قبل قبل) (غافر ـ 67)، فالطفولة مرحلة من مراحل خلق الإنسان وقد اكتملت بنيته الخلقية وهي المرحلة الأولى للإنسان في هذه الحياة، وتتميز فترة الطفولة بصدق مشاعرها وبراءة نفوسها لا تحمل شيئًا من هم الدنيا وضيقها، وقد اهتم الإسلام بهذه المرحلة في شتى مجالاتها النفسية والتعليمية والتربوية وما نجده في حياة النبي –صلى الله عليه وسلم – من تطبيق أكبر دليل على ذلك فكان يلاعب ويلاطف الحسن والحسين وهو في الصلاة، وكان ينهى عن الكذب على الأطفال أو خداعهم، وقد أعطى الفقهاء أحكامًا واسعة للتعامل مع الأطفال من أجلهم ضعفهم وحاجتهم إلى الغير ولأجل حسن التربية، فللأم – مثلاً – أن تحمل ولدها وهي تصلي إذا كانت مضطرة إلى ذلك، كما أن للطفل أجر العبادات التي يؤديها ولأبويه نصيب من ذلك عندما يوجهانه إلى الخير، وفي حديث المرأة التي رفعت طفلاً وسألت النبي (صلى الله عليه وسلم):( ألهذا حج يا رسول الله)، فقال لها نعم، ولك أجر)، وفي هذا العصر صدرت القوانين والأنظمة التي تعتني بالطفل وتمنحه حقوقه وتكفل له العيش بكل أمان وكرامة فقد صدر قانون الطفل بالمرسوم السلطاني رقم: (22/ 2014م) لحماية الطفل وحفظ حقوقه مؤكدًا على التعاليم الإسلامية التي تعنى بالطفولة وحقوقها.

يحيى بن أحمد بني عرابة

إلى الأعلى