الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: (الإدارية العليا) تؤجل نظر الطعن ضد إبطال اتفاقية تيران وصنافير
مصر: (الإدارية العليا) تؤجل نظر الطعن ضد إبطال اتفاقية تيران وصنافير

مصر: (الإدارية العليا) تؤجل نظر الطعن ضد إبطال اتفاقية تيران وصنافير

مقتل جنديا مصريا في سيناء
القاهرة ـ من ايهاب حمدي والوكالات:
بدأت المحكمة الإدارية العليا في مصر امس الاحد النظر في الطعن الذي تقدمت به الحكومة ضد قرار اصدرته محكمة اول درجة الأسبوع الماضي بابطال اتفاقية تمنح السعودية السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الاحمر. وبعد جلسة قصيرة، حددت المحكمة جلسة في الثالث من يوليو للنظر في طلب تقدم به المحامون لرد هيئة المحكمة، بحسب ما قال خالد علي، احد المحامين الذين رفعوا الدعوى المطالبة بإبطال الاتفاقية. وكانت المحكمة الادارية قررت في 21 يونيو الجاري “بطلان توقيع ممثل الحكومة المصرية على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية” بين مصر والسعودية الموقعة فى ابريل 2016 “المتضمنة التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير” للرياض. وطعنت الحكومة بهذا الحكم على الفور امام المحكمة الإدارية مؤكدة انها ستتقدم بكافة الوثائق “لبيان سلامة وقوة أسانيدها”. وعلى درجات مبنى مجلس الدولة حيث تنظر القضية، هتف بعض النشطاء الذن يرفضون الاتفاقية “عيش حرية الجزر دي مصرية” في محاكاة لهتاف الثورة المصرية الشهير “عيش حرية عدالة اجتماعية”. ورفع شاب ثلاثيني قال انه من محافظة الشرقية (قرابة 90 كم شمال القاهرة) لافتة تقول “الحرية لمعتقلي الأرض” في اشارة لعشرات النشطاء الذين اوقفوا وحوكموا بسبب اعتراضهم على الاتفاقية. واصدر القضاء احكاما بالسجن من سنتين الى خمس سنوات بحق نحو 150 ناشطا الا ان محاكم الاستئناف قضت لاحقا ببراءتهم جميعا وجرى الإفراج عنهم تباعا الا ان احد ابرز المحامين عنهم مالك عدلي بقى محبوسا. من جهة اخرى قتل مجند في الجيش المصري برصاص قناص، في مدينة الشيخ زويد التابعة لمحافظة شمال سيناء، أمس” الأحد حسبما أفادت مصادر أمنية. ويأتي الحادث بعد أيام قليلة من مقتل شرطيين أحدهما في وسط سيناء والآخر في مدينة العريش بشمال سيناء، في شبه الجزيرة التي ينشط بها مسلحون متشددون موالون لتنظيم “داعش”. ويلجأ المتشددون عادة إلى استخدام العبوات الناسفة في هجماتهم ضد قوات الأمن المصرية في سيناء، إلا أنهم أحيانا يستخدمون القناصة. فيما أفادت مصادر أمنية بشمال سيناء، أن عنصرين مسلحين من جماعة أنصار بيت المقدس قتلا وأصيب 3 آخرين فى هجوم استهدف مجموعة مسلحة تم رصد تحركاتها جنوب الشيخ زويد. وبحسب المصادر، فإن المجموعة كانت تجهز لتنفيذ هجمات على ارتكازات أمنية تقع فى محيط مدينة الشيخ زويد من الجانب الجنوبى، واستهدفتها نيران ارتكازات أمنية. وقالت المصادر، إن العمليات الأمنية النوعية متواصلة، كما أن طائرات ضربت أهدافا وبؤرا إرهابية بمناطق جنوب الشيخ زويد ووسط سيناء، وتشير نتائج الضربات إلى أن أعدادا كبيرة من المسلحين قتلوا خلال هذه الهجمات التى شهدتها مناطق الحرب على الإرهاب فى غضون الأيام الماضية من بينهم قيادات فى أنصار بيت المقدس تم استهدافهم أثناء تواجدهم فى منزل مهجور بمنطقة التومة جنوب الشيخ زويد. من جهتها قالت السفارة الأميركية بالقاهرة أمس الأحد إن وفدا من الكونجرس الأميركي يزرو القاهرة حاليا، حيث من المقرر أن يلتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي ومسؤولين مصريين. وأوضحت السفارة، في بيان أمس الاحد إن الوفد الأميركي يترأسه عضو الكونجرس دانا روراباكر، رئيس اللجنة الفرعية لشؤون أوروبا وأوراسيا والتهديدات الناشئة بمجلس النواب الأميركي. وبحسب البيان، وصل الوفد أمس الأول السبت ومن المقرر أن تستمر الزيارة حتى اليوم الاثنين. وقال البيان إن الوفد سيلتقي الرئيس السيسي وكبار المسؤولين الحكوميين ومسؤولي القطاع الخاص لمناقشة الشراكة طويلة الأمد بين الولايات المتحدة ومصر والجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب والمصالح المشتركة لتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة. واعتمد الكونجرس، في نوفمبر الماضي، المساعدات العسكرية لمصر لعام 2016 دون أي تعديلات، على الرغم من المخاوف التي عبر عنها بعض المشرعين بسبب ما وصفوه بالتضييق الذي تقوم به القاهرة على المعارضة بينما تقاتل المتشددين. ومصر هي ثاني أكبر متلق للمساعدات الخارجية الأميركية، وتبلغ قيمة المساعدات العسكرية الأميركية التي تتلقاها مصر كل عام 1.3 مليار دولار. من جهته صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بأنه في إطار التشاور والتنسيق المستمر بين مصر والأردن حول التطورات الإقليمية، قام وزير خارجية الأردن ناصر جودة، ومستشار الملك للأمن القومي مدير المخابرات العامة الأردنية فيصل الشوبكي، بزيارة إلى مصر السبت.. حيث استضافهما وزير الخارجية سامح شكري على إفطار عمل شارك فيه الوزير خالد فوزي رئيس المخابرات العامة. وعقب الزيارة غادر وزير خارجية الأردن بعد زيارة لمصر استغرقت عدة ساعات.. وكان في وداع وزير الخارجية أعضاء السفارة الأردنية بالقاهرة. من ناحيته قال رئيس مجلس النواب علي عبد العال إن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية الموقعة بين مصر والسعودية لم تعرض على المجلس حتى الآن. وأضاف عبد العال، خلال مقابلة مع التلفزيون الرسمي مساء السبت، إن اتفاقيات الصلح أو السيادة أو التحالف يجب أن تعرض للاستفتاء. من ناحية أخرى، قال عبد العال – خلال المقابلة – إن الانتهاء من قانون الإدارة المحلية سيكون قبل دور الانعقاد الأول للمجلس، كما أشار إلى أن قانون التظاهر غير معروض على البرلمان وسار حتى هذه اللحظة.
وحول تمثيل المرأة داخل المجلس، قال عبد العال إن البرلمان الحالي يضم 89 امرأة وهو أكبر تمثيل للمرأة، مشيرًا إلى أن المرأة ملتزمة بالحوار الموضوعي واللائحة داخل الجلسات. وعن وقف البث المباشر للجلسات، قال رئيس مجلس النواب إن القرار المتخذ منذ بداية الجلسات هو وقف البث المباشر نظرا للفهم الخاطئ لبث الجلسات، مع التأكيد على أن القاعدة هي أن تكون علنية، مضيفا إن البث المباشر يؤدي إلى عدم تركيز النواب في أعمال الجلسات.

إلى الأعلى