الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أردوغان يتعهد بالتصدي لـ(الانقلاب القضائي)

أردوغان يتعهد بالتصدي لـ(الانقلاب القضائي)

أسطنبول ـ وكالات: تعهد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بالتصدي لما وصفه (الانقلاب القضائي) معتبرا أن بلاده تتعرض لـ”مؤامرة” تستهدف “مستقبلها واستقرارها”.
وفي مأدبة غداء في أسطنبول مع عدد من المفكرين والكتاب والصحفيين الموالين للحكومة، جدد أردوغان التأكيد على أن ما يجري هو “مؤامرة” تهدف إلى الإطاحة به من السلطة.
وقال في كلمة متلفزة “ما يحاولون فعله هو اغتيال الارادة القومية”.
وهاجم رئيس الوزراء خصوصا القضاة الذين يحققون في قضايا فساد أدت في 17 ديسمبر الى اعتقال عدد كبير من المسؤولين من المقربين إليه وخصوصا أبناء وزراء وأدت إلى تعديل وزاري واسع.
وأضاف “لقد حاولوا القيام بانقلاب قضائي في تركيا لكننا سنواجه هذه العملية، مؤامرة 17 ديسمبر هذه التي تستهدف مستقبل بلادنا واستقرارها”.
لكنه أعرب في الوقت نفسه عن ثقته بأن تركيا ستتغلب على الصعوبات الحالية. وقال “لن نسمح بأن يصبح مستقبل تركيا حالكا”، واعدا بالمضي قدما على طريق الاصلاحات الديمقراطية.
وخلال لقائه مع المفكرين قال أردوغان إن جمعية الداعية فتح الله غولن الذي يحظى بنفوذ كبير في أوساط الشرطة والقضاء وجهت له رسالة مؤخرا أعربت فيها عن “إرادة مصالحة”، وفق ما أفاد الصحفي فكرت بيلا الذي حضر اللقاء.
وقال أردوغان للصحفيين إن “هذه الرسالة التي قد يكون كتبها غولن شخصيا، قد تكون تطلب من الطرفين التوافق”.
ويقيم غولن في الولايات المتحدة لكن رجب طيب أردوغان اتهم أنصاره بتدبير “انقلاب” من خلال التحقيق في فضيحة الفساد.

إلى الأعلى