الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / أبرز البحّارة الناشئين يختتمون معسكرًا تدريبيًا في البرتغال
أبرز البحّارة الناشئين يختتمون معسكرًا تدريبيًا في البرتغال

أبرز البحّارة الناشئين يختتمون معسكرًا تدريبيًا في البرتغال

استعدادًا لخوض بطولة العالم في فئة قوارب الأوبتمست
أنهى عشرة من أبرز البحّارة الناشئين من فريق عمانتل للناشئين معسكرًا تدريبيًا في مدينة فيلامورا بالبرتغال، وخاضوا خلال المعسكر سباقات تدريبية استمرت أربعة أيام ضد عدد من أبرز البحّارة الناشئين من أرجاء العالم، ويأتي المسكر استباقًا لمشاركة خمسة منهم في بطولة العالم للأوبتمست في مدينة فيلامورا بجمهورية البرتغال والتي تستمر منافساتها حتى الرابع من يوليو القادم.
شارك البحّارة العشرة من عُمان للإبحار في تسعة سباقات تدريبية ضد 70 بحّار آخر من 14 دولة من أرجاء العالم في ظلّ ظروف جوية صعبة تراوحت فيها الرياح بين 6 إلى 20 عقدة، وأجبرتهم على إطلاق قدراتهم الكامنة في توجيه القارب ورسم التكتيكات، وكانت كذلك اختبارًا لقوتهم البدنية. كان الهدف من المشاركة في هذه السباقات هو التأقلم على مضمار السباق وظروفه الجوية، والتأقلم على جوّ التحدّي الذي تفرضه المنافسة ضدّ عدد كبير من البحّارة المحترفين، وقدم البحّارة العشرة أداءً قويًا في هذه السباقات، ولكن نظرًا لاشتداد المنافسة تم اختيار خمسة منهم فقط لخوض منافسات بُطولة العالم، وهؤلاء الخمسة هم محمد بن خالد القاسمي، وجهاد بن سالم الحسني، والمعتصم بن حمود الفارسي، ومحمد بن جمعة العلوي، وعلي بن راشد الريامي.
وصرّح محسن البوسعيدي مدير برنامج الناشئين في عُمان للإبحار بأن الهدف من خوض المعسكر والسباقات التدريبية هو تعزيز ثقة البحّارة بأنفسهم، وصقل مهاراتهم، وتحفيزهم لتقديم أفضل ما لديهم في منافسة البّحارة الآخرين من أرجاء العالم.
وأضاف البوسعيدي: “وضعنا أهدافًا خاصة لكل واحد من البحّارة، ولكنّ الهدف الأساسي بالنسبة لنا هو إكسابهم الخبرة، وكم أسعدنا فوز المعتصم الفارسي بسباقات التدريب، حيث كان ذلك الهدف الذي وضعناه له، وسررنا كذلك بإكمال اثنين من البحارة للسباق بنجاح. وبالنسبة للبحّارة الخمسة الذين سيبقون في فيلامورا لخوض بطولة العالم، فقد حددنا لهم بعض الجوانب التي سيعملون على تحسينها خلال الأيام الثلاثة القادمة. أما بالنسبة للخمسة الآخرين الذين عادوا إلى أرض الوطن، فقد عملنا بكل جهد من أجل تعظيم استفادتهم من هذه التجربة، وقمنا بتقييم مكثف لأدائهم ومهاراتهم، بل قمنا كذلك بتقييم سلوكياتهم ومهاراتهم في جوانب مهمة مثل العمل الجماعي وغيرها”.
واختتم محسن البوسعيدي حديثه بقوله: “انا مسرور جدًا بالتقدم الذي أحرزه هؤلاء الناشئون، فقد تذوقوا طعم منافسات بطولات العالم ضد بحّارة من مختلف دول العالم، واكتسبوا خبرة في الظروف الجوية لمياه فيلامورا البرتغالية، وخلال الأسبوع القادم قد تكون هذه الخبرة مفتاحهم لتحقيق نتائج مميزة في بطولة العالم”.
من جانبه هنّأ حمدان بن موسى الحراصي القائم بأعمال نائب الرئيس لإستراتيجية الشركة بعُمانتل البحارة الخمسة الذين تم اختيارهم لتمثيل السلطنة في بطولة العالم للأوبتمست بعد ما أظهروه من كفاءة عالية لخوض منافسة بهذا الحجم والنطاق. وأعرب بقوله: “فخورون بهذه النخبة من الأشبال التي قدّمت وتقدّم كلّ ما لديها من مهارة وعزم ورغبة أكيدة لتحقيق النتائج المرجوة في خضمّ هذا التحدّي. بلا شكّ أن هذه التجربة ستكون مُثرية جدا لهم حيث تشهد مشاركة بحارة من شتى دول العالم، ونحن نتطلّع إلى ما ستثمر نتائج هذه المشاركة”. وأضاف: “تسعى عُمانتل إلى أن يكون لها بصمة ملموسة في المجتمع من خلال دعم مختلف شرائحه مع التركيز على الأجيال الشابة والفتيّة في مختلف المجالات، ونحن نفخر بأنّنا جزء لا يتجزّأ من المجتمع العُماني”.

فريق الناشئين من عُمان للإبحار:
1. المعتصم الفارسي – مدرسة المصنعة للإبحار الشراعي
2. محمد القاسمي – مدرسة الموج للإبحار الشراعي
3. جهاد الحسني – مدرسة الموج للإبحار الشراعي
4. محمد العلوي – مدرسة صور للإبحار الشراعي
5. علي الريامي – مدرسة بندر الروضة للإبحار الشراعي

إلى الأعلى