الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “مؤتمر عمان الاستشاري الأول” يضع السلطنة على خارطة العالم كوجهة واعدة في صناعة المؤتمرات والمعارض
“مؤتمر عمان الاستشاري الأول” يضع السلطنة على خارطة العالم كوجهة واعدة في صناعة المؤتمرات والمعارض

“مؤتمر عمان الاستشاري الأول” يضع السلطنة على خارطة العالم كوجهة واعدة في صناعة المؤتمرات والمعارض

يستمر يومين ويسلط الضوء على دور قطاع تنظيم المؤتمرات والمعارض
الفضل الحارثي:المؤتمر يهدف الى عرض الخبرات في مجال السياحة والمعارض لها قيمة كبيرة في إيجاد فرص العمل وتساهم في الناتج المحلي
وائل اللواتي:السلطنة ملتزمة بتطوير مركز عمان للمؤتمرات والمعارض بأفضل الطرق المعمارية والهندسية ومساهمة السياحة في الاقتصاد الوطني في تزايد

كتب ـ عبدالله الشريقي:
بدأت أمس بفندق مسقط انتركونتيننتال أعمال “مؤتمر عمان الاستشاري الأول” والذي تنظمه الشركة العمانية للتنمية السياحية “عمران” بالتعاون مع الاتحاد المهني لإدارة المؤتمرات والذي يستمر يومين. ومن المؤمل أن يضع المؤتمر السلطنة على خارطة العالم كوجهة واعدة في صناعة المؤتمرات والمعارض والذي يسلط الضوء على دور قطاع تنظيم المؤتمرات والمعارض.
ويتطرق المؤتمر الى مميزات وامكانيات السلطنة في المنطقة بالإضافة الى أهم التغيرات في قطاع الاجتماعات حتى الآن والتوقعات المستقبلية للمنطقة ومستجدات مركز عمان للمؤتمرات والمعارض ومناقشة سبل تعزيز التنافسية في قطاع الاجتماعات والتحديات التي تواجهها الجمعيات الطبية العالمية في الوقت الحالي وأهمية الشراكة بين الدولة المستضيفة والموردين المحليين والقيمة المضافة لأعمال الجمعيات والاتحادات على المستويين المحلي والدولي.
كما سيتم خلال المؤتمر عرض نماذج عمل الاتحاد وكيفية اتخاذ القرارات وسبل تعزيز دور الجمعيات في الزمن المعاصر بالإضافة الى ماهية توقعات خبراء التخطيط لقطاع الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض وتعزيز امكانيات الجمعيات والمنظمات غير الحكومية غير العمانية من الفرص المتاحة وماهي الدروس المستفادة والحلول الجديدة التي تم طرحها بالإضافة الى النتائج والمتطلبات التعليمية والمستقبلية.
رعى حفل افتتاح المؤتمر معالي الشيخ الفضل بن محمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء بحضور عدد من اصحاب السمو والوزراء والسعادة.
وأوضح معاليه أن هذا المؤتمر يعد هاما كونه يهدف الى عرض الخبرات في مجال السياحة آملا الاستفادة مما يقدمه الخبراء لان صناعة المؤتمرات هي صناعة بحد ذاتها مؤكداً أن هذه المعارض لها قيمة كبيرة في ايجاد فرص العمل كونها تساهم في الناتج المحلي.
وألقى المهندس وائل بن أحمد اللواتي الرئيس التنفيذي لشركة “عمران” كلمة بين خلالها أن السلطنة تنفرد بإمكانيات واعدة لجذب المؤتمرات والمحافل والفعاليات الإقليمية والعالمية وأن قطاع تنظيم المؤتمرات والمعارض يساهم في فتح آفاق جديدة من شأنها تعزيز التنويع الاقتصادي ووضع السلطنة على خارطة الطريق.
وأكد أن حكومة السلطنة ملتزمة بتطوير مركز عمان للمؤتمرات والمعارض بأفضل الطرق المعمارية والهندسية وأن مساهمة السياحة في الاقتصاد الوطني في تزايد مستمر وأن السياحة تساعد في تطوير وتنمية الاقتصاد وايجاد فرص العمل الجديدة.
من جانبه أعرب شيف كرمات الرئيس التنفيذي للعمليات بالاتحاد المهني بادارة المؤتمرات (PCMA) عن اعجابه برؤية عمان 2020 التي ترمي الى توسيع مصادر الدخل وتوفير فرص العمل وتحقيق الريادة في كافة المجالات على مستوى المنطقة مبينا أن هذا المؤتمر يهدف الى تبادل الأراء والاقتراحات المرتبطة بتنمية قطاع تنظيم المؤتمرات والمعارض مع ممثلي مجال الضيافة المحلي.
من جانبه قال تريفور مكارتني المدير العام لمركز عمان للمؤتمرات والمعارض ان مؤتمر عمان الاستشاري الاول يعد المنصة المثالية لتبادل الخبرات والمعارف حول الحوافز الرئيسية التي من شأنها الاسهام في بلورة قطاع صناعة المؤتمرات والمعارض وتطويره في السلطنة.
وأوضح ان المركز سوف يعمل على تطبيق المعايير العالمية لتوظيف الفرص المتاحة في القطاعات الاخرى لدعم عجلة الاقتصاد الوطني وبناء علاقات وطيدة مع الخبراء المعنيين مشيراً الى ان المؤتمر سيطرح امكانية انشاء مكتب متخصص لتقديم التدريب اللازم وتوظيف كافة الموارد التي تتمتع بها السلطنة لتنظيم المؤتمرات والمعارض.
الجدير بالذكر بأن المؤتمر تضمن حلقات نقاشية وعروض تقديمية وجلسات حوارية حول توجهات الحاضر وتطلعات المستقبل لقطاع تنظيم المؤتمرات والمعارض.

إلى الأعلى