الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وزير الزراعة والثروة السمكية: وحدة ألبان بظفار بتكلفة تتجاوز 33 مليون ريال عماني
وزير الزراعة والثروة السمكية: وحدة ألبان بظفار بتكلفة تتجاوز 33 مليون ريال عماني

وزير الزراعة والثروة السمكية: وحدة ألبان بظفار بتكلفة تتجاوز 33 مليون ريال عماني

في لقاء مع أصحاب وصاحبات الأعمال بالمحافظة
ـ محافظة ظفار ستكون المحطة الثانية للاستزراع السمكي وتدشين عيادات بيطرية متنقلة نهاية العام

صلالة ـ من علي المعلم:
قال معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية خلال لقائه أصحاب وصاحبات الأعمال بمحافظة ظفار ان المحافظة مقبلة على مشاريع أبرزها مشروع وحدة ألبان ظفار بتكلفة تتجاوز 33 مليون ريال كما أن المحافظة ستكون المحطة الثانية لمشروع الاستزراع السمكي فيما سيتم تدشين عيادات بيطرية متنقلة نهاية العام.
وأوضح معاليه أن الشق النباتي والحيواني بمحافظة ظفار يحظي بالعناية والاهتمام الكبير من قبل الوزارة حيث تم إقرار مجموعة من المشاريع ومن أبرزها مشروع إنشاء وحدة الألبان بمحافظة ظفار بتكلفة تقدر بحوالي 33 مليون ريال عماني ويتكون المشروع من قسمين، القسم الأول يتكون من جمع الحليب من كل منطقة بمحافظة ظفار من مربي الأبقار والأبل من خلال سيارات تقوم بتجميعها بعد ذلك بمراكز لتجميع هذا الحليب والقسم الثاني يتكون من مصنع الحليب ومشتقاته والذي يحتوي على حوالي 5000 بقرة يقوم بسد الجزء الأكبر من حاجة السلطنة والمحافظة بظفار بشكل خاص من الحليب ومشتقاته خدمة للاقتصاد الوطني وخدمة أيضا لمربي هذه المراعي والاستفادة من الثروة الحيوانية وهناك برنامج دعم شامل لمربي هذه الثروة الحيوانية تنفذ حاليا بالتعاون مع الشركة الحكومية وهي الشركة العمانية للاستثمارات القابضة، ثم تحدث بعد ذلك معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني عن إعادة تأهيل المستشفى البيطري بمحافظة ظفار حيث يتم الاستعداد لإعادة بنائه وخرائط المستشفى البيطري بظفار أصبحت جاهزة وينتظر الإسناد إلى أحد شركات المقاولات للتنفيذ وقال معالي الدكتور الساجواني بأنه في الجانب الآخر هناك مشروع لشراء مجموعة من العيادات البيطرية المتنقلة والتي تحتوي على طبيب واجهزة ومعدات وهي تستطيع الوصول للمناطق الوعرة والصعبة وتوفر الكثير على مربي هذه الحيوانات وسيتم توفير 10 عيادات متنقلة بمحافظة ظفار ويتوقع أن تشتغل هذه العيادات البيطرية المتنقلة على نهاية هذا العام، أما بالنسبة للمحجر البيطري بريسوت تم رصد مبلغ لإعادة تأهيلة وفقا للزيادة الكبيرة في اعداد الثروة الحيوانية التي يتم إدخالها للمحافظة من خلال القرن الأفريقي وسيتم أيضا توسعة المحجر البيطري بريسوت ليستطيع المحجر البيطري بريسوت تقديم خدمة جيدة وهناك محاجر بكل من صرفيت والمزيونة ويتم حاليا مراجعة الجوانب التنظيمة بها لتستطيع أن تقدم خدمة أفضل ولعدد أكبر. وقال معالي الدكتور فؤاد الساجواني بأن الحكومة قامت مؤخرا بإنشاء الشركة العمانية للاستثمارات القابضة والتي سيكون لها دور كبير في مصنع الحليب واللحم الأبيض والتسويق الزراعي والدولة خصصت مبالغ كبيرة لهذه الشركة. ومؤخرا قمنا بتخفيض أسعار الاسمدة اليوريا من 8 ريالات إلى 5 ريالات مراعاة لأصحاب ومربي الثروة الحيوانية ومزارع الحشائش بالنجد والمزرعة الأولى تنتج لها أكثر من سنة وهناك تراجع في اسعار الأعلاف حسب الدراسات التي قمنا بها وتم توفير الحشائش بأسعار تنافسية مقبولة، وقد قامت الوزارة ببعض المشاريع الرائدة في محافظة الباطنة بالتخطيط للاستزراع السمكي وستكون محافظة ظفار المحطة الثانية لهذا المشروع وهناك تسهيلات تقدم لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال صندوق رفد لهذا النوع من الاستزراع السمكي ولتمكن الشباب من الاستفادة من القطاع السمكي والحيواني والنباتي، وأضاف معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية بأن محافظة ظفار تزخر بالعديد من مواني الصيد البحري والتي تشرف عليها وزارة الزراعة والثروة والسمكية وهناك مشاريع مواني صيد قيد التنفيذ في كل من طاقة وجزر الحلانيات والشويمية وسيأتي الدور أيضا لتطوير ميناء الصيد البحري في كل من مرباط وضلكوت وإعادة تأهيل ميناء الصيد البحري في ميناء صلالة وهناك مشاريع لتطوير أسواق السمك في كل من صلالة وطاقة ومرباط وتقديم الدعم لذوي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، واضاف معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية بأن هناك مشروع التحسين الوطني للحفاط على الثروة الحيوانية ومحافظة ظفار تزخر بالعديد من هذه الثروة وتحسين الثروة هو من المواطنين مربي هذه الثروة وعائد عليهم بالنفع وعلى المجتمع، ثم فتح الباب من قبل الحضور لمناقشة معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية حيث تحدث أحد الحضور عن التركيز الذي نحتاج أن يدركه المواطنين هل هناك موارد مائية بالبلاد حتى يتم التركيز على زراعة الخضروات والفواكة ومن ثم تحقيق الاكتفاء الذاتي وقد رد معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني بأن هناك زيادة حوالي 39% في إنتاج الثروة الحيوانية اليوم وأصبحنا اليوم نتحدث عن الآمن الغذائي بإنشاء شركة حكومية تختص بهذا المجال وهذا مؤشر ايجابي وبالنسبة للدراسات الاستشارية أكد معالي الدكتور الساجواني بأن نتائج التعداد الزراعي الذي نفذته الوزارة قبل فترة بسيطة أظهرت مؤشرات ايجابية ستكون بمثابة خارطة طريق لنا وقال معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية بأن عام 2011 عندما تم إيقاف شركات الجرافات البحرية الكبيرة تمت زيادة الإنتاج البحري بحوالي 30% وهناك فكرة حاليا نقوم بالاشتغال عليها وهي أن تقوم وزارة الاسكان بمنح وزارة الزراعة مساحات من الاراضي تقوم هي بمنحها لمستثمريين مواطنين يقومون بإستثمارها وتقوم الوزراة بالاشراف عليهم ونحن نهتم كثير بموضوع هوية المنتج العماني الزراعي والحيواني والسمكي لذا لدينا مواصفات قياسية تتناسب ومستوى الجودة التي نسعى أن يكون عليها المنتج العماني، المياه بالسلطنة ليس لدينا كميات كبيرة لذا لابد من الدراسة المحكمة لأية مشروع ننوي تنفيذه، وقام احد أصحاب الأعمال بمناشدة معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية للسماح بوجود هذه الجمعيات وقد رد معاليه بأننا مجتمع مدني والحكومة لا تنشئ الجمعيات ولكن نحن بالحكومة نتمنى أن يكون هناك جمعيات وقد طلبنا من المزارعين في أكثر من لقاء تأسيس هذه الجمعيات، والارقام تشير بأن الثروة الحيوانية التي دخلت للسلطنة العام الماضي تجاوزت المليونين والنصف رأس مما يعطي معطيات لتوسيع قدرة السلطنة من ناحية المحاجر البيطرية وتجهيزها وتوسعتها والاهتمام بالعيادات البيطرية والمحافظة على الثروة الحيوانية الموجودة والاهتمام بتطويرها والعناية بها، ورد معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية على أحد أصحاب الأعمال فيما يتعلق بأسعار الحشائش بأن مزرعة حنفيت تتنتج بنصف قدرتها لمشاكل هناك في الكهرباء ومزرعة دوكة نأمل أن تباشر الإنتاج عما قريب، وأضاف معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني بأن الحديث عن التصحر شيق ولكن تتحدثون عن التصحر والحكومة قامت بإنفاق 45 مليون ريال عماني لشراء الإبل لنتفاجأ بعد ذلك بزيادة أعدادها بالمحافظة ليترك عدة علامات استفهام من قبل مربي هذه الثروة الحيوانية، ليعقب ذلك شكر الشيخ عبدالله بن سالم محاد الرواس رئيس مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني على التجاوب وسعة صدره للمناقشات وتبادل وجهات لما يعود بالنفع والفائدة على المجتمع.
جاء اللقاء بحضور معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار وذلك ضمن لقاء مفتوح جاء بتنظيم من فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار، وقال معاليه ان اللقاء يأتي امتثالا للأوامر السامية لمولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بالتواصل مع المواطنين وخلق آليات عمل يكون فيها المواطن مشاركا بوضع الخطط التنموية بالبلاد ويتم بناء المشاريع على هذه اللقاءات التي نتمنى تواصلها على الدوام.
وكان اللقاء قد بدأ بترحيب الشيخ عبدالله بن سالم الرواس رئيس مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار بمعالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية وبمعالي السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار وأصحاب السعادة والمستشارين ومدراء العموم وأصحاب وصاحبات الأعمال.

إلى الأعلى