الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش العراقي يلاحق الإرهابيين في زراعات الفلوجة

الجيش العراقي يلاحق الإرهابيين في زراعات الفلوجة

الفلوجة (العراق) ـ وكالات: يلاحق الجيش العراقي إرهابيي تنظيم داعش المتحصنين في أرض زراعية إلى الغرب من الفلوجة لمنعهم من شن هجوم مضاد على المدينة بعد يوم من إعلان بغداد النصر على التنظيم المتشدد هناك.
وقال ضابط بالجيش يشارك بالعملية إن المدفعية العراقية قصفت أهدافا، بينما ضيقت القوات الخناق على ما يصل إلى 150 متشددا في مناطق على الضفة الجنوبية لنهر الفرات. ودعمت غارات جوية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة العملية.
وقال العقيد أحمد الساعدي “لديهم خياران إما تسليم أنفسهم أو يقتلوا. نريد أن نمنعهم من التقاط أنفاسهم وعدم تمكينهم من استخدام السيارات المفخخة لمهاجمة قواتنا.”
وأضاف إن التنصت على مكالمات لاسلكية يشير إلى أنهم يعانون من نقص في الذخيرة وتوقع انكسارهم قريبا.
وقال مسؤولون إن مقاتلي التنظيم أظهروا مقاومة محدودة أمام القوات العراقية داخل الفلوجة في مطلع الشهر الجاري قبل أن يتشتتوا بعدما هجر بعض قادتهم القتال.
وتتوزع السيطرة على الفلوجة بين الجيش والقوات الخاصة لمكافحة الإرهاب والشرطة. وينتشر أيضا داخل المدينة بعض المقاتلين المنتمين لفصائل الحشد الشعبي الذين يسيطرون على مناطق على أطراف المدينة منذ شهور.
وقال مصدر عسكري إنه يتوقع أن يسيطر الجيش والشرطة المحلية على المدينة في الأيام المقبلة.
وأغلب الأحياء الوسطى في الفلوجة التي كانت في يناير 2014 أول مدينة تسقط في قبضة تنظيم داعش هادئة أمس، بينما بدأت عمليات إزالة القنابل على الطرق وفي الأبنية.
وقالت مصادر عسكرية إن التنظيم زرع ألغاما كثيرة في المدينة وإنه ليس من السهل تقييم نطاق الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية والممتلكات.
وينتظر أكثر من 85 ألف مدني نزحوا جراء القتال في الشهر الماضي إلى مخيمات أقامتها الحكومة العودة لديارهم كما فر من المدينة مثلا الرقم على الأقل خلال حكم التنظيم للفلوجة.

إلى الأعلى