الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / افتتاح بطولة الهدف الخليجية للمكفوفين
افتتاح بطولة الهدف الخليجية للمكفوفين

افتتاح بطولة الهدف الخليجية للمكفوفين

منتخبنا يخسر ضربة البداية ويسعى للتعويض أمام الكويت اليوم
متابعة – بدر الزدجالي:
افتتحت عصر أمس البطولة الخليجية الثامنة لكرة الهدف للمكفوفين والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من السادس وحتى الحادي عشر من أبريل الجاري وبمشاركة دول مجلس التعاون الست وهي دولة الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت ومملكة البحرين ودولة قطر وصاحبة الضيافة سلطنة عمان، حفل الافتتاح كان تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وبحضور معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية والتي تخلل عن فقرات منوعة توضح التقاليد والعادات التي تتميز بها السلطنة عن غيرها من الدول الأخرى، حيث تواصل البطولة منافساتها في اليوم الثاني بإقامة 3 لقاءات، اللقاء الأول يجمع منتخب السلطنة مع المنتخب الكويتي، فيما يجمع اللقاء الثاني منتخبي البحريني والسعودي، أما اللقاء الأخير فيجمع منتخب الامارات ومنتخب قطر.
وكان منتخبنا قد خسر المباراة الافتتاحية والتي لاقى فيها نظيره السعودي بنتيجة 15/5، حيث انتهى الشوط الأول بفوز المنتخب السعودي بنتيجة 11/3، المباراة انتهت قبل نهاية الشوط الأول وذلك بسبب وصول فارق الاهداف بين المنتخبين إلى 10 أهداف وهو ما تقضي فيه قوانين اللعبة إلى انهاء المباراة نظرا لوصول المباراة إلى فارق 10 أهداف.
بطولة مهمة
أشاد معالي الشيخ محمد بن سعّيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية بالمستوى الفني الذي ظهرت عليه المباراة الافتتاحية والتي جمعت المنتخبين العماني والمنتخب السعودي الشقيق والمستوى الفني الذي قدمه كل منتخب في افتتاح البطولة الخليجية الثامنة لكرة الهدف للمكفوفين الذين نتمنى لهم التوفيق ولكل المنتخبات المشاركة في هذه البطولة الهامة.
وأضاف معاليه قائلاً تعتبر بطولة الهدف للمكفوفين واحدة من البطولات التي تحظى بالاهتمام والمتابعة سواء من قبل وزارة الشؤون الرياضية وهي الحاضنة لرياضة الأشخاص ذوي الإعاقة بشتى أنواعها وفئاتها وكذلك الدور الذي تقوم به جمعية النور للمكفوفين وتواصلها المستمرة مع هذه الشريحة وكذلك المعاهد ذات العلاقة بالمكفوفين ومن بينها معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين التابع لوزارة التربية والتعليم التي تولي اهتماما بهذه الفئة ،ولهذا نجد مختلف الجهات تقدم خدماتها وتعاونها مع فئة الأشخاص ذوي الإعاقة وبما فيهم المكفوفين الذين سجلوا مشاركات سابقة وحققوا نتائج متقدمة ، كما إن استضافة السلطنة لهذه البطولة وهذا التجمع الخليجي نابع من حرص السلطنة على تواجد الأشقاء في كافة المناشط الرياضية وسوف تحقق هذه البطولة النجاح كما حققت قبل ذلك بطولات مشابهة.
وطالب معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية الجماهير الرياضية أن تكون حاضرة ومتابعة للبطولة لعدة أسباب منها التشجيع للمنتخبات المشاركة ،والسبب الآخر هو للتعرف على هذه الرياضة وطريقة ممارستها، لأن هناك الكثير لا يعرفون عن كرة الهدف أو طريقة ممارستها من قبل اللاعب الكفيف والتي يكون الاعتماد الأكبر فيها على صوت الجرس داخل الكرة هو الذي يرشد اللاعب إلى مسار الكرة واتجاهها.
افتتاح مبسط للبطولة
تميز حفل افتتاح بطولة مجلس التعاون الخليجي الثامنة لكرة الهدف للمكفوفين بالافتتاح المبسط من خلال الفقرات الجميلة التي صاحبت هذا الافتتاح والتي استمتع بها الحضور حيث تم تقديم معزوفات موسيقية من قبل الفرقة الموسيقية النسائية التابعة لشرطة عمان السلطانية والقاء عدد من الكلمات من قبل اللجنة التنظيمية الخليجية للمعاقين واللجنة المنظمة للبطولة وتم كذلك تقديم فقرة إنشادية قدمها احد المنشدين المكفوفين وتم بعدها اعلان الافتتاح الرسمي للبطولة من قبل راعي المناسبة الذي اعطى شارة انطلاقة البطولة بالإعلان الرسمي للبطولة وبعدها تم رفع علم البطولة بحضور امين عام اللجنة التنظيمية الخليجية ومدير البطولة محمد العامري وقدم بعدها قائد منتخبنا الوطني خميس السلطي قسم البطولة نيابة عن بقية زملائه المشاركين في هذه البطولة ومن ثم قدم معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعيدي وزير الشؤون الرياضية هدية تذكارية لراعي المناسبة.
مباريات اليوم الثاني
تقام اليوم ثلاثة لقاءات مهمة في الجولة الثانية لبطولة مجلس التعاون الخليجي الثامنة لكرة الهدف المقامة فعالياتها بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي حيث يلعب في المباراة الاولى منتخبنا الوطني امام المنتخب الكويتي في الساعة الرابعة عصرا وبعدها يلتقي منتخبا البحرين والسعودية ومن ثم يلتقي في اللقاء الاخير منتخب الامارات وقطر.
قال الشيخ احمد بن سلمان بن دعيج آل خليفة رئيس اللجنة التنظيمية لرياضة المعاقين بمجلس التعاون لدول الخليج العربية في كلمته التي القاها في افتتاح البطولة انه لمن دواعي السرور والمحبة ان يتجدد اللقاء بين الشباب الرياضي على ارض بلدنا الثاني سلطنة عمان الشقيق من خلال البطولة الخليجية الثامنة لكرة الهدف حيث تسعى اللجنة التنظيمية لرياضة المعاقين بمجلس التعاون لدول الخليج العربية الى تحقيق الهدف والتطور المنشود من خلال تنظيم هذه البطولات لتكون بداية الانطلاق نحو المشاركة القارية المتقدمة.
واضاف ان اللجنة التنظيمية لرياضة المعاقين اخذت على عاتقها رفع مستوى استفادة اللاعبين من خلال اقامة هذه البطولات واحداث التنوع في برامجها وانشطتها وبطولاتها المختلفة لتشمل كل الالعاب ككرة السلة على الكرسي المتحرك وكرة الهدف والعاب القوى لكافة المعاقين ورفع الاثقال والبولينج والسباحة وتنس الطاولة وكرة القدم وغيرها من الالعاب، واشار اننا في اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون نتطلع من اقامة هذه البطولات بين شباب دول المجلس الى الوصول بالمستوى الرياضي للشباب من ذوي الاعاقة الى مصاف الرياضيين العالميين من خلال تحقيق النتائج المثلى لتمثيل بلدانهم على احسن وجه كما ان هذه البطولة والبطولات السابقة تؤكد قدرتنا التنظيمية واهتمامنا الكبير بالمضي نحو تثبيت وجودنا في الساحة الدولية باذن الله تعالى وكذلك بفضل الجهود والمضنية من قبل المسؤولين عن رياضة المعاقين بدول مجلس التعاون الخليجي، ليختتم الدعيج حديثه مقدما شكره الجزيل للسلطنة ولكافة اللجان على حسن التنظيم.
توطيد أواصر المحبة
وألقى محمد العامري مدير البطولة ومدير عام مساعد الانشطة الرياضية كلمة اللجنة المنظمة قال فيها بعد أن رحب بأصحاب المعالي والسعادة والحضور الكريم : إن الهدف من إقامة هذه البطولات هو توطيد أواصر المحبة والصداقة بين شباب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تحت مظلة المنافسة الشريفة ولزيادة التقارب فيما بينهم وتبادل الخبرات الرياضية والارتقاء برياضة المكفوفين.
وأضاف العامري لقد حرصت اللجنة المنظمة على إقامة دورة للحكام المحليين والدوليين إيمانا منها بأهمية توسيع قاعدة الحكام والفنيين في دول الخليج من خلال الاستعانة بخبراء دوليين في هذه اللعبة وبمشاركة من الجنسين في الجانبين النظري والعملي ليكونوا قادرين على إدارة المباريات في المحافل الخليجية والاقليمية والدولية، ويضيف العامري: كما سعت اللجنة إلى التنسيق مع كافة الجهات والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة للمشاركة في تنظيم وإدارة هذا الحدث الرياضي كوزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة وشرطة عمان السلطانية وجامعة السلطان قابوس واللجنة البارالمبية العمانية وجمعية النور للمكفوفين للتأكيد على أهمية التعاون والدور التكاملي فيما التكاملي فيما بين هذه الجهات في خدمة ورفعة رياضة المعاقين بشكل عام ورياضة المكفوفين بشكل عام.
وتابع العامري حديثه قائلا: وإيمانا بأهمية الدور الذي تلعبه مؤسسات القطاع الخاص في دعم كافة البرامج المقدمة لكل فئات وشرائح المجتمع، فقد حظيت البطولة بدعم من شركة عمانتل كراع رسمي والشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال كراع مشارك ومؤسسة عمان للصحافة والنشر والاعلان ممثلة في جريدة عمان وجريدة أوبزيرفر كراع اعلامي ناهيكم عن الدور الذي تلعبه الجهات الاعلامية المختلفة وفرق المتطوعين في تقديم خدماتها في كافة الانشطة والمجالات.
وأختتم العامري حديثه مقدما شكره الجزيل لكل الجهات الحكومية والخاصة والافراد العاملين باللجان المختلفة والمتطوعين وإلى اللجنة التنظيمية لرياضة المعاقين بدولة مجلس التعاون متمنيا للأشقاء الخليجين قضاء أسعد الاوقات ومتمنيا في الوقت ذاته نجاح البطولة واخراجها بالشكل الجيد.
المنتخب يخسر
خسر منتخبنا في مباراة الافتتاح بنتيجة 15/5 وذلك من نظيره المنتخب السعودي، حيث بدأ المنتخب اللقاء عبر التشكيلة الثلاثية التي تكونت من اللاعبين خميس السلطي وصقر القاسمي واحمد النوبي وكانت لرمي الكرة للمنتخب السعودي ونجح خلالها لاعبو المنتخب من التصدي إليها وابرزها من صقر القاسمي وبعد مضي منتصف الدقيقة الاولى يتمكن المنتخب السعودي من احراز النقطة الاولى من الجهة اليسرى ليعمل بعدها الجهاز الفني للمنتخب على توجيه اللاعبين عبر الوقت المستقطع وتسير المباراة بتبادل الكرات بين المنتخبين وينجح بعدها المنتخب السعودي من احراز الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة ونفس الدقيقة يحصل المنتخب على ركلة جزاء يسددها اللاعب خميس ولكن لاعب المنتخب السعودي ينجح بالتصدي لها وبعدها يتمكن المنتخب السعودي من اضافة الهدف الثالث والرابع وبعدها بخمس دقائق يتمكن المنتخب السعودي من احراز الهدف الخامس ويصعب المهمة للاعبي المنتخب للحصول على نتيجة الشوط ومن محاولة جيدة للاعب النوبي ينجح في احراز اول اهداف المنتخب وفي المحاولة الثانية يتمكن لاعب المنتخب خميس السلطي من احراز الهدف الثانية ويضيع كذلك السلطي ركلة جزاء كانت كفيلة بتقليص الفارق الا ان رد المنتخب السعودي جاء سريعا وتمكن من احراز الهدف السادس والسابع لتصل النتيجة الى 2/7 عند منتصف شوط المباراة الاول ومع اقتراب نهاية الشوط الاول كانت النتيجة 3/8 لصالح المنتخب السعودي بعد ان تمكن المنتخب من احراز الهدف الثالث ويجري المنتخب تغييرات باشراك اسحاق البلوشي مكان اللاعب النوبي لينتهي الشوط الاول من اللقاء لصالح المنتخب السعودي 11/3 واضاع خلال هذا الشوط منتخبنا الوطني ثلاث ركلات جزاء لم تستغل بالصورة المطلوبة.
وفي الشوط الثاني دخل المنتخب بنفس التشكيلة الاخيرة سعيا منه الى تقليص الفارق وبعد مرور اربع دقائق من المحاولات من قبل لاعبي المنتخبين يحصل منتخبنا خلالها على ركلتي جزاء ولكن لم تستغل عبر اللاعبين خميس السلطي واسحاق البلوشي ومع وصول الدقيقة السادسة من عمر الشوط الثاني ينجح لاعب المنتخب صقر القاسمي من احراز النقطة الرابعة للمنتخب بعد ان تمكن لاعبو المنتخب من التصدي للكثير من الكرات الصعبة ويحصل بعدها خميس السلطي على ركلة جزاء هي السادسة للمنتخب ولم تستغل وينجح بعدها المنتخب السعودي من احراز الهدف الثاني عشر له ويصعب من مهمة المنتخب في اللقاء الافتتاحي بعد ان تبقى من الزمن سبع دقائق ليحرز بعدها المنتخب السعودي الهدف الثالث عشر له ويجري بعدها المدرب تغييرات بإدخال اللاعب احمد النوبي مكان اسحاق البلوشي ويحصل بعدها المنتخب على ركلة جزاء ينجح خلالها السلطي من احراز هدف المنتخب الخامس الا ان رد المنتخب السعودي كان سريعا بإحراز الهدف الرابع عشر له ومن محاولة اخرى يتمكن المنتخب السعودي من احراز النقطة الخامسة عشرة وينهي بها المباراة قبل انتهاء الوقت الاصلي لها حيث ان الفارق عشر نقاط بما يعني انتهاء المباراة لصالح الفائز.

إلى الأعلى