السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المصنعة الثقافية تقيم أمسية رمضانية عن تلفزيون سلطنة عُمان
المصنعة الثقافية تقيم أمسية رمضانية عن تلفزيون سلطنة عُمان

المصنعة الثقافية تقيم أمسية رمضانية عن تلفزيون سلطنة عُمان

بمشاركة الإعلامي يعقوب الزدجالي
أقامت شبكة المصنعة الثقافية مؤخراً أمسية رمضانية بعنوان “تلفزيون سلطنة عُمان .. مشوار وانجاز”، استضافت من خلالها الإعلامي القدير يعقوب بن يوسف الزدجالي. ادار الأُمسية يعقوب بن يوسف البلوشي رحب خلالها بالضيوف والمشاركين، ثم قدم يونس بن جميل النعماني مداخلة تتناول فيها عرض لكتاب تلفزيون سلطنة عُمان .. مشوار وانجاز للإعلامي يعقوب الزدجالي، وتطرق خلالها إلى دور الإعلام في المجتمع حيث قال: “لا شك أن للإعلام له دور واضح في تشكيل الرأي العام، وطرح القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية المثارة على الساحة، ويؤدي الإعلام وظائف أخرى تحقق التنمية والارتقاء بالوعي المعرفي والإدراكي على مستوى الفرد والمجتمع على حد سواء في كافة المجالات مما يؤدي إلى فرز مجتمع قادر على ممارسة التفكير والتحليل المنطقي وربط الأحداث والمشاهدات المعروضة عبر وسائل الإعلام، وما يحدث حوله في مجتمعة بصورة ذهنية تصنعها وسائل الإعلام”. وعن تأثير الإعلام على الفرد قال: ” .. باعتقادي لا يمكن لوسائل الإعلام أن توجه الفرد إلى كيف يفكر بالمطلق، بيد أنها قادرة على توجيه فكره وحشد المجتمع ككل نحو قضية بعينها أو قدرتها أيضا في التأثير على الأفراد لصالح اتجاه أو ايدولوجية سياسية معينة، وهذا الأمر لا يلغي مبدأ التفكير والتحليل وطرح القضايا الهامة للنقاش الجماهيري والنخبوي باختلاف انتماءاتهم السياسية والاجتماعية”. وأنهى مداخلته بطرح عدة أسئلة على الضيف.
بعد ذلك تحدّث الإعلامي يعقوب بن يوسف الزدجالي عن بدايات تأسيس الإعلام العُماني، وبناء أول محطة تلفزيونية في عام 1974م، حيث استغرق بناؤها تسعة شهور، كما تحدث عن تجربته الإعلامية، وعن التطور الهائل في المنظومة الإعلامية في السلطنة كما أراد لها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -، بعد ذلك فتح المجال للمناقشة، وكانت أراء متباينة حول عمل التلفزيون العُماني، وشهدت تفاعلاً كبيراً من قِبل الجمهور الذي حضر الأمسية.
الجدير بالذكر أن شبكة المصنعة الثقافية دأبت على تقديم فعاليات ثقافية متنوعة في مجالات مختلفة، تلامس أذواق جميع أفراد المجتمع، كان آخرها ندوة عن الإيطالي الراحل امبرتو إيكو بمشاركة الدكتور سعيد بنكراد من المغرب الشقيق، وبعض الدكاترة من داخل السلطنة.

إلى الأعلى