الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “خذ .. وهات” يتناول الجوانب النفسية والروحانية التي تهم الإنسان وربطها بالواقع اليومي للشباب
“خذ .. وهات” يتناول الجوانب النفسية والروحانية التي تهم الإنسان وربطها بالواقع اليومي للشباب

“خذ .. وهات” يتناول الجوانب النفسية والروحانية التي تهم الإنسان وربطها بالواقع اليومي للشباب

يأتي للسنة الثانية على التوالي ويبث على إذاعة الشباب
كتب ـ خميس السلطي:
يتواصل بث البرنامج الإذاعي “خذ وهات” للسنة الثانية على التوالي مع المستمع عبر أثير إذاعة الشباب بالقطاع السمعي بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، من الساعة الرابعة وحتى الخامسة والنصف مساء كل يوم، ويتناول الجوانب النفسية والروحانية التي تهم الانسان وربطها بالواقع اليومي للشباب. هذا البرنامج الذي يأتي ضمن الخارطة البرامجية لشهر رمضان المبارك لهذا العام يعده ويقدمه المذيع خالد الزدجالي والشيخ سالم النعماني ويتوافق بأفكاره مع تفاصيل حياة الإنسان اليومية والقضايا المجتمعية الراهنة التي تعد كظواهر مجتمعية ملموسة.

أفكار بنّاءة
حول البرنامج يقول المذيع خالد بن صالح الزدجالي: سعيد جدا بهذا التواصل مع المستمع من خلال البرنامج الرمضاني اليومي (خذ وهات) ، هذا البرنامج الذي يبث سابقا بشكل أسبوعي، ولكن نظرا لأهمية هذا الشهر الفضيل المبارك والقضايا التي تطرح جاء بشكل يومي مفعلا للتواصل المباشر، خاصة وإنه يأتي للسنة الثانية على التوالي، والشكر موصول لإدارة إذاعة الشباب التي تعمل على تفعيل مثل هذه البرامج المباشرة وإيجاد حلقات تفاعل مع أكبر شريحة من الملتقين، كما إنني سعيد جدا بأن أكون إلى جوار الشيخ سالم النعماني الذي دائما ما يرفد البرنامج بالكثير من الأفكار التي لا تخرج عن واقع مجتمعنا بكل أطيافه، حيث الجوانب الاجتماعية والدينية وغيرها من التفاصيل الحياتية.
ويضيف الزجالي بقوله: من خلال طرح أفكار البرنامج نحاول أن نبتعد عن الجدّية والرسمية في الطرح بحيث أن نكون أكثر قربا من المستمع، خاصة وإننا نخاطب شرائح المجتمع قاطبة، دون استثناء، وما نرّكز عليه تلك الأفكار البنّاءة التي دائما ما تحقق إضافة للمجتمع بشكل مباشر، مع معالجة الكثير من الظواهر التي قد تبدو شائكة في بعض الأحيان، ونحاول ان نستضيف العديد من الشخصيات المؤثرة في المجتمع التي تلهمنا بأفكارها وأطروحاتها التي تساهم في إيجاد حلول لبعض القضايا اليومية المهمة في حياتنا.
رسالة إنسانية
الشيخ سالم النعماني قال في الإطار ذاته: كما يعلم الجميل أن المشاركة في هذا البرنامج تأتي للسنة الثانية على التوالي في هذا الشهر الفضيل، وأنا سعيد جدا على دوام التوفيق من الله عز وجل الذي منّ علينا بهذا التواصل مع المستمع الكريم من خلال الأفكار والنقاط التي نتناولها بشكل يومي، مع المذيع خالد الزدجالي ومن يرافقنا من المخرجين الشباب، فنحن هنا نعمل تحت مظلة واحدة وهذا ما انعكس إيجابيا ونحن نتابع تواصل الجمهور الكريم والثناء الذي نتلقاه يوما بعد يوم، كل هذا من توفيقه سبحانه وتعالى، ونحاول من خلال هذا البرنامج أن نقدم رسالة لإخواننا وأخواتنا فنحن هنا لسنا متبرعين، وإنما من الواجب علينا أن نقوم بهذا العمل حيث نشر الخير والصلاح وحب الوطن والمحاظفة على ما تم انجازه على هذه الأرض الطيبة، خاصة إذا ما علمنا أن الإنسان هو خليفة الله في أرضه، وفي المقابل نحن على استعداد لتلقي أية ملاحظة أو نقد بنّاء يضيف ويساهم في مسيرة برنامج “خذ وهات”.
ويضيف النعماني بقوله: في هذا البرنامج نقترب من المستمع الكريم حيث القضايا اليومية الحياتية، دينية واجتماعية وإنسانية واخلاقية، وما لها تأثير كبير ومباشر على حياتنا وفي هذا العام نقترب من القضايا والنقاط التي تهم الإنسان في حياته اليومية، الرمضانية منها والعامة والتي دائما ما تكون ذات أهمية كبيرة له، نحاول أن نطرحها بنوع من الشفافية والأريحية في الأخذ والعطاء وهي بلا شك تأتي لتمثل الحقوق والواجبات بيننا وبين الله سبحانه وتعالى، لنكون في المقابل أكثر قربا من المتلقي، ومن خلال الحلقات الماضية نتمنى ان نكون قد وقفنا فيما قمنا بطرحه ومناقشته مع المتلقي خاصة تلك الأفكار اليومية التي تلامس واقعه بصورة خاصة.

إلى الأعلى