الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سلطات الاحتلال (تُبعد) مقدسيين عن الأقصى وتحظر مجددًا دخول أعضاء الكنيست العرب
سلطات الاحتلال (تُبعد) مقدسيين عن الأقصى وتحظر مجددًا دخول أعضاء الكنيست العرب

سلطات الاحتلال (تُبعد) مقدسيين عن الأقصى وتحظر مجددًا دخول أعضاء الكنيست العرب

القدس المحتلة ــ الوطن :
قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح الأربعاء إبعاد مقدسيين عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أسبوعين. في وقت أصدرت فيه تعليمات تحظر من جديد أعضاء الكنيست العرب الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك.
وقال محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن شرطة الاحتلال قررت الإفراج عن كل من رمزي عوض الله، وليد الرجبي، محمد مزعرو، عبد أبو خضير، صبري عليان، أحمد حسين، ومحمد كريم حبش بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يومًا. كما قررت محكمة الاحتلال الثلاثاء الإفراج محمد عثمان محمد (22 عامًا) من اريتريا، وإحسان جرار بشرط الابعاد عن الأقصى لمدة 40 يوماً. وفي السياق، قرر قاضي المحكمة الافراج عن الشابين جولفان حيدر خان ومحمد يوسف وهما من بريطانيا، بشرط الترحيل الى بلادهما وعدم التواجد في القدس.
الى ذلك، أصدر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الشرطة جلعاد أردان، تعليمات تحظر من جديد على أعضاء الكنيست العرب الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك. ويأتي هذا القرار عقب الجلسة التي عقدت مساء الثلاثاء، بين نتنياهو وأردان، وممثلين عن الشرطة الإسرائيلية، من أجل تقييم التطورات الأمنية التي شهدها المسجد في اليومين الأخيرين. وذكر بيان صادر عن مكتب وزير الشرطة الإسرائيلي، جلعاد أردان، أنه في الأسبوع القادم سيتم تقييم الأوضاع من جديد في المسجد الأقصى والخروج بتوصيات أخرى تتناسب مع الوقائع على الأرض. وقال البيان الذي نشرته الإذاعة الإسرائيلية العامة، إن أرادان أبلغ رئيس الكنيست يولي إدلشتاين بهذا القرار. يذكر أن المسجد الأقصى شهد في اليومين الماضيين، توترًا كبيرًا في الأوضاع الأمنية، عقب اقتحام قوات كبيرة من عناصر الاحتلال الإسرائيلي باحاته، والاعتداء على المصلين والمعتكفين فيه دون سابق إنذار. وكان أعضاء القائمة العربية الموحدة في الكنيست أكدوا في بيان لهم رفضهم لمنع دخولهم الأقصى، مؤدين أن صلاتهم فيه حق وأنهم لا ينتظرون تعليمات أو اذن من أحد لذلك.
من جانب أخر، حذر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، ومفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين من خطورة تصاعد وتيرة اقتحام المسجد الأقصى وبشكل مكثف في شهر رمضان المبارك. وأكد ادعيس وحسين لدى لقائهما الثلاثاء في مقر وزارة الأوقاف أن المخططات الإسرائيلية المتصاعدة والخطيرة بحق مدينة القدس، والمتمثلة باستمرار محاولاتهم بالتدخل في شؤون المسجد الأقصى، والحفريات المكثفة تحته بحجة التنقيب عن آثار مزعومة والبرامج الاستيطانية المكثفة بالقدس، ما هي إلا محاولة لتغيير الأمر الواقع فيه. وأشار الطرفان إلى أن الكثافة التي تشهدها هذه الانتهاكات، وفي هذا الوقت بالذات، تأتي في ظل الاستجابة الكبيرة لأبناء الشعب الفلسطيني، لشد الرحال إلى المسجد الأقصى خلال شهر رمضان، وليلة القدر. ودعا الطرفان أبناء الشعب الفلسطيني في أماكن تواجدهم إلى تكثيف حضورهم إلى الأقصى لإفشال كافة المخططات الإسرائيلية الرامية إلى السيطرة عليه. وفي سياق آخر، وضع ادعيس، المفتي العام بصورة ترتيبات الحج لهذا العام. بدوره، ثمن المفتي جهود وزارة الأوقاف في الحصول على ما هو أفضل لنقل الحجاج نقلة نوعية من حيث نوعية السكن والنقل، والخدمات المقدمة.

إلى الأعلى