الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / مشاركة إيجابية لفريق عمان للكارتينج ببطولة الاتحاد الدولي بالبرتغال
مشاركة إيجابية لفريق عمان للكارتينج ببطولة الاتحاد الدولي بالبرتغال

مشاركة إيجابية لفريق عمان للكارتينج ببطولة الاتحاد الدولي بالبرتغال

أكد متسابق فريق عمان للكارتينج شهاب بن أحمد الحبسي على الاستفادة الكبيرة التي حصل عليها من المشاركة في الجولة الثانية من منافسات سباق الاتحاد الدولي للكارتينج في فئة الجونيور والتي أقيمت منافساتها على حلبة مدينة بورتوما بالبرتغال خلال الفترة من 24 – 27 من الشهر الجاري بمشاركة أكثر من 300 متسابق من نخبة أفضل السائقين بالعالم، ويقوم بتنظيم البطولة اللجنة الدولية للكارتينج CIK وبإشراف الاتحاد الدولي للسيارات، وقال الحبسي: على الرغم من حصولي على المركز 27 في الترتيب العام بعد الحادث الذي تعرضت له في السباق النهائي إلا أنني والحمد لله استفدت كثيرا من خلال المشاركة في هذه البطولة بحكم المشاركة القوية من قبل المشاركين من دول العالم والمعروفين في هذه الرياضة، إلا أن الخبرة والاستفادة التي حصلت عليها كانت كبيرة من حيث التعرف على حلبة جديدة وكيفية القيادة فيها وايضا الاحتكاك بالمتسابقين أبطال العالم.
متسابق فريق عمان للكارتينج شهاب الحبسي بدأ اليوم الأخير من البطولة بالتجارب التأهيلية والتي حلها فيها في المركز 30 من أصل 36 متسابقا مسجلا توقيتا 59 ثانية و545 جزءا من الثانية، قبل أن يتقدم مركزا واحدا في السباق قبل النهائي محتلا المركز 29 وسط منافسة كبيرة من قبل المتسابقين مسجلا توقيتا دقيقة و439 جزءا من الثانية، أما في السباق النهائي وعلى الرغم من تعرضه لحادث قبل نهاية السباق إلا أنه تمكن من الوصول للمركز 16 قبل الحادث متجاوزا العديد من المتسابقين أصحاب الخبرة في هذه الرياضة، إلا أن الحادث الذي وقع له تراجع به للمركز 27 وهو المركز الذي أنهى به البطولة مسجلا توقيتا 59 ثانية و326 جزءا من الثانية. وكان متسابق فريق عمان للكارتينج شهاب الحبسي بدأ مشواره في منافسات البطولة في اليوم الأول بالتجارب الحرة الأولى والتي حل فيها في المركز التاسع من أصل 36 متسابقا في فئته مسجلا توقيتا 59 ثانية و327 جزءا من الثانية، إلا أنه في التجارب الحرة الثانية تعرض لعطل في محرك سيارته مما أجبره للرجوع للخلف وحصل على المركز 15 مسجلا توقيتا 59 ثانية و468 جزءا من الثانية، وايضا تراجع في التجارب الحرة الثالثة إلى المركز 18 مسجلا توقيتا 59 ثانية و971 جزءا من الثانية، ولم تكن التجارب الحرة الرابعة بأفضل حالا من سابقتها وقد استمر العطل الفني في محرك سيارته مما أضاع عليه الكثير من الاثارة في التجارب وجعله ينهي اليوم الأول بالتجارب الحرة الرابعة في المركز 20 مسجلا توقيتا دقيقة وثانية واحدة و205 جزءا من الثانية.
وفي اليوم الثاني من المنافسات فقد بدأها متسابق فريق عمان للكارتينج بالتجارب الحرة والتي لم يتمكن من المشاركة فيها بسبب المشكلة التي استمرت في محرك سيارته أسوة ببعض المشاركين في البطولة، مما استدعى تقدم بعض المتسابقين بعدة شكاوي على محركات سيارتهم من قبل الشركة المخولة بتوفير المحركات. ليدخل بعدها شهاب الحبسي السباق الأول مباشرة ويحتل المركز 19 من أصل 34 مشاركا في فئته مسجلا توقيتا 59 ثانية و570 جزءا من الثانية، إلا أنه استطاع من التقدم في السباق الثاني واحتلال المركز 16 مسجلا توقيتا 59 ثانية و545 جزءا من الثانية، قبل أن يتأهل للسباق النهائي الذي سيقام اليوم من بوابة السباق الثالث والذي احتل فيه ايضا في المركز 16 مسجلا توقيتا 59 ثانية و700 جزء من الثانية.
ويعتبر متسابق فريق عمان للكارتينج شهاب الحبسي أصغر متسابق في الفئة العمرية التي يشارك فيها في هذه البطولات الدولية، حيث يبلغ شهاب الحبسي 12 عاما فقط، كما أنه قد شارك هذا العام في بطولة الإمارات روتكس ماكس وبطولة الأكس 30 كما شارك في سباق بطولة ايطاليا في شهر ابريل الماضي تبعها مشاركته في بطولة فرنسا في نهاية ابريل، ثم شارك في بطولة ايطاليا في شهر مايو والتعرض فيها إلى حادث قوي نقل على إثرها إلى المستشفى وأصيب بكسر في كتفه، وشارك الاسبوع الجاري في منافسات سباق الاتحاد الدولي للكارتينج في فئة الجونيور والتي أقيمت منافساتها على حلبة مدينة بورتوما بالبرتغال خلال الفترة من 24 – 27 من الشهر الجاري بمشاركة أكثر من 300 متسابق من نخبة أفضل السائقين بالعالم. وسيشارك الفريق ايضا في بطولة التحدي الأوروبية في مدينة جنك ببلجيكا في شهر أغسطس، على أن يبدأ مشواره في بطولة الإمارات روتكس ماكس في بداية شهر سبتمبر المقبل، ويعقبها المشاركة في نهائيات بطولة العالم في مدينة ليمونز في فرنسا في شهر أكتوبر، ويليها المشاركة في النهائيات الكبرى للكارتينج في شهر نوفمبر المقبل، وكان شهاب الحبسي قد حقق بطولتين في دولة الإمارات وهي بطولة الإمارات روتكس ماكس وبطولة الأكس 30 خلال هذا العام.

إلى الأعلى