الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / «التجارة والصناعة» تحذر من الإساءة للأزياء العمانية التقليدية

«التجارة والصناعة» تحذر من الإساءة للأزياء العمانية التقليدية

قام عدد من موظفي الضبط القضائي بوزارة التجارة والصناعة بتفتيش عدد من محلات بيع وتفصيل الأزياء العمانية في مختلف محافظات السلطنة وذلك للتأكد من عدم عرضها لأزياء تخالف مواصفاتها العمانية أو بها تعديلات وزخرفات ورسوم تخدش الحياء أو الذوق العام. ونشر ناشطون في شبكات التواصل الاجتماعي عدداً من الصور لأزياء عمانية (كمة ودشداشة) تم تعديلها والعبث في مواصفاتها بإضافات تسيء للهوية العمانية مما يعد مخالفاً للقرار الوزاري رقم «270/2015م». وتؤكد الوزارة بأن بعض هذه الأزياء غير متواجدة في الأسواق المحلية ويتم الترويج لها وبيعها عبر المواقع الإلكترونية أو شبكات التواصل الاجتماعي، ويعد ذلك أيضاً مخالفاً لما ورد في القرار حتى إن اختلفت منافذ بيع تلك الأزياء. كما تدعو الوزارة الجمهور الكريم بالإبلاغ عن أي محل أو موقع أو حساب إلكتروني يعرض مثل تلك المنتجات وذلك عبر وسائل التواصل المختلفة للوزارة كالبريد الإلكتروني أو الموقع أو شبكات التواصل الاجتماعي، حتى يتم اتخاذ الاجراءات القانونية حيال المخالفين.

… وتؤكد توفر غاز الطبخ في محافظة مسندم
تابعت وزارة التجارة والصناعة باهتمام بالغ مشكلة نقص غاز الطبخ التي حصلت في ولاية خصب بمحافظة مسندم والتي كان سببها احتراق مصنع اليمامة المزود للغاز والموزع لولايات محافظة مسندم وكذلك احتراق 3 سيارات لنقل الغاز. وقال محمد بن عبدالله بن محمد الشحي مدير إدارة التجارة والصناعة بمحافظة مسندم بخصب: أن الوزارة قامت بجهود مبذولة فور احتراق المصنع بتوفير غاز الطبخ من خلال التنسيق مع شركة أوربك وتحويل حصة الغاز والتي تبلغ 220 طن من مصنع اليمامة إلى شركة الغاز الوطنية للقيام بدلاً من مصنع اليمامة لتوفير أسطوانات الغاز لتوفيره في المحافظة. وأضاف: أن هناك تعاون مشترك بين وزارة التجارة والصناعة وقيادة شرطة عمان السلطانية والهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف بمحافظة مسندم وسعادة السيد محافظ مسندم، حيث تم استثناء موزعي أسطوانات الغاز بولاية خصب بنقل الاسطوانات عبر سيارات مستأجرة وزيادة الحمولة المحددة لها لسد النقص. وأكد أن غاز الطبخ سيكون متوفر في محافظة مسندم بعد اتخاذ هذه الإجراءات اللازمة، وفي حالة تطلب الأمر زيادة الكمية فأنه سيتم توفيره عن طريق منافذ البر أو البحر عبر الشركة الوطنية للعبارات خلال رحلاتها المعتادة. وأوضح مدير إدارة التجارة والصناعة بخصب بأنه تمت الموافقة من الوزارة على منح شركة أهلية بولاية بخاء لإنشاء مصنع جديد لتعبئة أسطوانات غاز الطبخ بالإضافة إلى المصنع السابق.

إلى الأعلى