الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يقترب من 48 دولاراً والأسعار العالمية تتراجع مع تحسن آفاق الإمدادات

نفط عمان يقترب من 48 دولاراً والأسعار العالمية تتراجع مع تحسن آفاق الإمدادات

إنتاج النفط والغاز في النرويج مهدد بالهبوط 12% بسبب إضراب العمال
مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر أغسطس القادم أمس 76ر47 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعًا بلغ دولارًا واحدًا و54 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الأربعاء الذي بلغ 22ر46 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يوليو المقبل بلغ 44 دولارًا و33 سنتًا للبرميل مرتفعًا بذلك 4 دولارات و93 سنتًا للبرميل مقارنة بسعر تسليم شهر يونيو الجاري.
وهبطت أسعار النفط أمس الخميس مع تحسن آفاق الإمدادات في حين ساءت التوقعات الاقتصادية لكن محللين قالوا إنهم مازالوا يتوقعون ارتفاع الأسعار في النصف الثاني من العام.
وجرى تداول خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة عند 50.19 دولار للبرميل بانخفاض 42 سنتا أو 0.83% عن آخر تسوية، وانخفض الخام الأميركي الخفيف 37 سنتا أو 0.74% إلى 49.51 دولار للبرميل.
وانخفضت أسعار النفط نتيجة ارتفاع توقعات الإمدادات وكذلك المخاوف من تباطؤ الاقتصاد والتي تفاقمت بفعل تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.
وقال بنك إيه.إن.زد «مع توقيع اتفاق وقف إطلاق نار في نيجيريا و(انحسار) حرائق الغابات في كندا قد تتعرض أسعار النفط لبعض الضغوط، وساهم استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي في تفاقم حالة الضبابية التي تسود الاقتصاد العالمي».
وفي الولايات المتحدة أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات النفط الخام الأميركي هبطت بمقدار 4.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 24 يونيو في سادس أسبوع على التوالي من الانخفاض ووصلت إلى 526.6 مليون برميل.
وبلغ إنتاج الخام الأميركي 8.62 مليون برميل يوميا انخفاضا من أعلى مستوى سجله العام الماضي عند أكثر من 9.6 مليون برميل يوميا.
بينما قالت رابطة صناعة النفط والغاز بالنرويج إن شركات النفط واتحادات العمال في النرويج بدأت أمس الخميس محادثات تستمر يومين لتحاشي إضراب قد يخفض إنتاج النرويج 229 ألف برميل من المكافئ النفطي.
وأضافت: أن إنتاج النفط والغاز بخمسة حقول بحرية تشغلها إكسون موبيل وإنجي ووحدة فينترشال التابعة لباسف سيتوقف في الثاني من يونيو في حالة عدم التوصل إلى تسوية.
وقالت الرابطة: إن الخفض الأولي يعادل نحو 12% من إنتاج النرويج، وقد يؤدي تصعيد محتمل إلى مزيد من التخفيضات.

إلى الأعلى