الخميس 20 يوليو 2017 م - ٢٥ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / منوعات / الثلاجات المتقدمة ليست ذكية للغاية

الثلاجات المتقدمة ليست ذكية للغاية

برلين ـ د.ب.أ : تعد عملية إذابة ثلج الثلاجة أو الفريزر أحد أكثر الأعمال الشاقة في المنزل. وبالحكم وفقا لصناعة الأجهزة المنزلية فأنها أصبحت عملية من الماضي. فالمستقبل للثلاجات التي تمنع تكون الثلج وكذلك الحال للثلاجات ذات درجات الحرارة التي تجعل الغذاء طازجا لفترة أطول، على الأقل هذا ما يعتقدونه. ولكن روابط حماية المستهلك في ألمانيا ليست متأكدة بهذا القدر. يوجد بالثلاجات متعددة المناطق أقساما ذات درجات حرارة متباينة وبعضها حتى به مناطق رطوبة مختلفة. وما يطلق عليها منطقة الصفر حيث درجة الحرارة الفعلية تبلغ نحو درجتين مئويتين، هي الأفضل لتخزين السمك واللحوم، بحسب كلاوديا اوبراشر من بوابة المعلومات الألمانية (هاوس جيرايته). وسوف يظل الطعام طازجا هناك لفترة أطول ثلاث مرات في المتوسط. والأقسام التي تبلغ نسبة الرطوبة فيها 40 بالمئة ملائمة لتخزين اللحوم المعبأة مسبقا. بينما الفاكهة والخضروات تميل لأن تذبل في المنطقة صفر. وقالت اوبراشر إن الثلاجات متعددة المناطق ليست ملائمة للأشخاص الذين يسكنون بمفردهم حيث ستكون الاستفادة أقل من الثلاجة نظرا لقلة الطعام الذي يتبقي. وهذا النوع من الثلاجات أكثر استخداما للطاقة من النموذج التقليدي المندرج في نفس الفئة من كفاءة الطاقة ” ولكن هذا يعوض عنه في الاقتصاد في الطعام “. ويبدي جونتر شفين من وكالة حماية المستهلك الألمانية تشككه من الثلاجات ذات المناطق المتعددة. ويعتقد أن الثلاجة التقليدية التي يتم ضبطها على سبع درجات مئوية سوف تلائم أغلب الاحتياجات. وقال ” عادة يمكن تمديد عمر عبوة زبادي مكتوب عليها يفضل التناول قبل تاريخ الانتهاء لمدة أسبوع “. والعيب الأكبر للثلاجة متعددة المناطق هو أن الضاغط فيها يعمل طوال الوقت. ويتعين إذابة الثلج في الثلاجات التقليدية بانتظام حالما يبدأ الثلج في التشكل في الداخل. وتستهلك الثلاجة التي يتكون بها طبقة من الثلج يبلغ سمكه أكثر من سنتيمتر واحد المزيد من الكهرباء. وفي بعض الحالات الباب لن يغلق كما ينبغي ما يؤدي إلى عدم كفاءة كبيرة.

إلى الأعلى