الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / هاميلتون يتوقع تعرضه لعقوبات عند انطلاق موسم سباقات فورمولا1
هاميلتون يتوقع تعرضه لعقوبات عند انطلاق موسم سباقات فورمولا1

هاميلتون يتوقع تعرضه لعقوبات عند انطلاق موسم سباقات فورمولا1

سبيلبرج ـ رويترز : يخشى لويس هاميلتون بطل العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات ثلاث مرات أن يكون عليه الانطلاق من المؤخرة في اثنين من 13 سباقا المتبقية هذا الموسم مما سيمنح زميله في مرسيدس نيكو روزبرج أفضلية كبيرة في صراع اللقب. وسيستخدم السائق البريطاني وحدة طاقة جديدة في سباق النمسا يوم الأحد المقبل لكنه قال للصحفيين إن هذا يعني وصوله للحد الأقصى لبعض المكونات. وقال هاميلتون المتأخر حاليا بفارق 24 نقطة عن روزبرج متصدر بطولة العالم “سأخوض السباق المقبل باخر (وحدة طاقة) لدي. سأبدأ سباقا واحدا على الأقل من المؤخرة والاحتمال الأكبر سباقين.
“الأسوأ هو أنني سائق مرسيدس الوحيد الذي واجه ذلك. يتعين علي تقديم أفضل ما في وسعي بالمحرك الموجود الان والمحرك أو الاثنين اللذين سأحصل عليهما بعد ذلك.”
وتوفر مرسيدس المحركات لثلاثة فرق أخرى غير فريقها وهي وليامز وفورس انديا ومانور لكن هاميلتون يعاني من مشاكل في الكفاءة أكثر من السائقين الثمانية الآخرين الذين يستخدمون المحركات ذاتها. وقال توتو فولف مدير الفريق “أعتقد أنه من المحتم تعرضه لعقوبة في مرحلة ما. لن أقول اثنين. كل من مع آندي كويل (مدير المحركات) متحمس للغاية لذا لا يوجد عندي أي شك في أنهم سيتعاملون مع الأمر.”
وأكد هاميلتون أنه سيسعى للحصول على هذه العقوبات في حلبات مثل مونزا أو سبا حيث تكون فرص التجاوز والتعويض أكبر.
و نيكو روزبرج هو السائق الوحيد الحالي في بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات الذي فاز بسباق جائزة النمسا الكبرى ويتطلع سائق مرسيدس ومتصدر البطولة حاليا أن يحافظ على ذلك ويحرز اللقب للمرة الثالثة على التوالي يوم الأحد المقبل.
وسيصل السائق الألماني إلى حلبة رد بول منتشيا بفوزه بسباق أوروبا في باكو في الجولة الماضية وتوسيعه الفارق مع زميله لويس هاميلتون بطل العالم ثلاث مرات إلى 24 نقطة قبل 13 جولة من نهاية سباقات الموسم.
وقال روزبرج الذي احتفل بعيد ميلاده 31 يوم الاثنين الماضي “كان سباق باكو جيدا بالنسبة لي.. شعرت بالراحة التامة في السيارة.”
وأضاف “لا أستطيع الانتظار حتى أرى ما سأفعله في سبيلبرج. أمر استثنائي أن أفوز مرتين في سباقين في نفس الحلبة ولذلك سيكون من الرائع إذا نجحت في الفوز للمرة الثالثة.”
وتابع “المسافة قصيرة حتى المنعطف الأول وبصفة عامة فإن انطلاقاتي جاءت قوية هذا الموسم وكذلك الحال بالنسبة لتعاملي مع أول منعطف ولذلك إذا تأهلت للسباق في مركز جيد ستكون لدي فرصة لتحقيق نتيجة رائعة. أنا أتطلع للسباق.”
وسيطر روزبرج على السباق في أذربيجان في الجولة الماضية إذ تصدر من لحظة الانطلاق كما سجل أسرع لفة.
لكن روزبرج لم يبدأ بعد من مركز أول المنطلقين في النمسا إذ أحرز لقب السباق في العام الماضي بعد الانطلاق من المركز الثاني بينما انطلق من المركز الثالث في 2014.
وسيسعى هاميلتون – الذي حل خامسا في باكو بعد الانطلاق من المركز العاشر – إلى أن يظهر بشكل أفضل عندما يخوض سباق النمسا على حلبة وصفها بأنها من “الطراز القديم”.
وقال هاميلتون “إنها سريعة ويكون التقدم فيها جيدا بينما يكون من الصعب تجاوز المنافسين لكن هناك بعض الأماكن التي يمكن تجربة أشياء مختلفة فيها ولهذا تمثل تحديا جيدا.”
وأضاف “بكل تأكيد سيمنح الانطلاق من الصدارة أفضلية كبيرة ولذلك سأكون مطالبا بأن أظهر في التجارب بشكل أفضل من آخر مرة.”
وبالطبع سيعمل فريق رد بول – الذي يملك حلبة السباق – من أجل الانطلاق من مراكز متقدمة أيضا بينما من المتوقع أن يواجه صعوبة في تحقيق ذلك.
واحتل الأسترالي دانييل ريتشياردو المركزين الثامن والعاشر في آخر نسختين من السباق وهما أفضل مركزين هناك للبطل السابق.
وينتظر كريستيان هورنر مدير رد بول تحديا جديدا على الحلبة التي من المرجح أن تمنح أفضلية للمنافسين المزودين بمحركات مرسيدس ويتعلق ذلك بفورس إنديا ووليامز إضافة إلى مرسيدس نفسه بكل تأكيد.
وهيمنت الفرق – التي تعتمد على محركات مرسيدس – على أول ثلاثة مراكز في سباق النمسا منذ عودته إلى برنامج السباقات في 2014 بعد غياب 11 عاما بينما احتل سيباستيان فيتل سائق فيراري المركز الرابع في العام الماضي.
وقال هورنر مازحا “ربما يكون هناك منحنى في المسار المستقيم هذا العام.”
وأضاف “لكن بعد ذلك سنذهب إلى حلبات تمنحنا أفضلية ولذلك يتعلق الأمر بالخروج من النمسا بأقل الأضرار قبل أن نشارك في سباقات مثل المجر وسيلفرستون وهوكنهايم وغيرها.”
و فيما يلي إحصاءات من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات قبل سباق جائزة النمسا الكبرى في سبيلبرج يوم الأحد المقبل.

- يبلغ طول اللفة 4.326 كيلومتر وتبلغ المسافة الإجمالية للسباق 307.02 كيلومتر على مدار 71 لفة.
- الألماني مايكل شوماخر هو صاحب أفضل زمن للفة في السباق بعدما سجل دقيقة واحدة و8.337 ثانية مع فيراري في 2003.
- البريطاني لويس هاميلتون كان أول المنطلقين في 2015 مع مرسيدس.
- الألماني نيكو روزبرج هو الفائز بالسباق في 2015 مع مرسيدس.
- ينطلق السباق الساعة 1200 بتوقيت جرينتش (1400 بالتوقيت المحلي).

* الانتصارات..
- أحرز مرسيدس بطل العالم لقب 39 سباقا من آخر 46 سباقا وفاز بسبعة من آخر ثمانية سباقات بالموسم الجاري.
- حقق لويس هاميلتون – بطل العالم ثلاث مرات – 45 انتصارا خلال مشواره ويحتل المركز الثالث في قائمة الأكثر فوزا في تاريخ البطولة ويتقدم بثلاثة انتصارات على سيباستيان فيتل سائق فيراري وبطل العالم أربع مرات.
يتصدر الألماني مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات القائمة برصيد 91 فوزا ويليه آلان بروست برصيد 51 انتصارا.
- حقق فرناندو ألونسو سائق مكلارين 32 فوزا و20 لكيمي رايكونن سائق فيراري و19 لنيكو روزبرج و15 لجنسون باتون.
- حقق روزبرج المتصدر الحالي لبطولة العالم – والفائز بخمسة سباقات هذا الموسم – عددا من الانتصارات يفوق أي سائق آخر لم يحرز اللقب في تاريخ البطولة.
- حقق فيراري 224 انتصارا بصفة عامة مقابل 182 لمكلارين و114 لوليامز و52 لمرسيدس و51 لرد بول.
- لم يفز مكلارين بأي سباق منذ جائزة البرازيل الكبرى في 2012.

* مركز أول المنطلقين..
- انطلق مرسيدس من الصدارة 43 مرة في آخر 46 سباقا وهيمن على الانطلاق من الصدارة في كل سباقات هذا الموسم باستثناء سباق واحد.
- انطلق هاميلتون من الصدارة 53 مرة في مشواره مقابل 46 لفيتل و20 لروزبرج.
*النقاط..
- لم يحصل فريقا ساوبر ومانور على أي نقطة في 2016 وكذلك لم يحصل جوليون بالمر سائق رينو وإستيبان جوتيريز سائق هاس على أي نقطة.

*النمسا..
- عاد إلى برنامج السباقات في 2014 بعد غياب 11 عاما.
- روزبرج – الفائز بالسباق في 2014 و2015 – هو السائق الوحيد الحالي الذي سبق له الفوز في النمسا لكنه لم ينطلق في أي مرة من الصدارة.
- أقيم أول سباق في النمسا عام 1964 في تسلتفيج وفاز به الإيطالي لورينزو بانديني وهو فوزه الوحيد في مسيرته مع فيراري.
- السباق التالي كان في 1970 على حلبة اويستريشرينج المعدلة وفي هذا العام أصبح النمساوي يوكن ريندت السائق الأول والوحيد الذي يفوز ببطولة العالم بعد وفاته في حادث في إيطاليا.
- نيكي لاودا بطل العالم ثلاث مرات والرئيس غير التنفيذي لفريق مرسيدس حاليا هو السائق النمساوي الوحيد الذي فاز بسباق بلاده عام 1984 مع مكلارين.
- شهد سباق 2002 حالة من الصخب بعدما أمر فيراري سائقه روبنز باريكيلو بمنح الفوز لزميله مايكل شوماخر.
- الحلبة ملك لفريق رد بول الذي جددها تماما.

إلى الأعلى